أقسام مغلقة وكوادر غائبة..هنا مطالبات بدعم وتطوير "مراكز تربة الصحية"

طال انتظار الأهالي مع المعاناة وأمانيهم تتجدد.."سبق" حلقة وصل بالمسؤول

في الوقت الذي تحظى فيه المراكز الصحية بالمحافظات الأخرى والتابعة إدارياً وطبياً لصحة الطائف من اهتمام ودعم لترتقي مستويات الخدمة الصحية المقدمة للأهالي؛ إلا أن أهالي محافظة تربة يجدون القصور الواضح في المراكز الصحية بالمراكز التابعة للمحافظة من حيث عدم اكتمال عدد الأطباء والتمريض وفق المعايير المحددة لكل قسم بتلك المراكز مما يجعلها مغلقة دون فائدة على الرغم من توفر الأجهزة الطبية فيها.

وبدورها "سبق" تضع المعاناة بين يدي "صحة الطائف" لتنقل له معاناة أهالي محافظة تربة من الوضع الحالي للمراكز الطبية التي تفتقر للكثير من الخدمات الطبية وينقصها الكثير من الدعم من صحة الطائف التي تقوم بدعم المحافظات المجاورة وتوفر احتياجاتهم دون النظر في احتياجات محافظة تربة وأهلها الذين طال انتظارهم من المعاناة وتتجدد أمنياتهم مع كل مسؤول يتولى قيادة صحة الطائف.

وقال المواطن عبدالله البقمي، إن مركز صحي حراضة لا يتوفر به طبيب دائم في الوقت الحالي وإنما يتم تغطيته من المراكز الأخرى، والسبب ما تعانيه جميع المراكز من نقص في الكوادر الطبية ولم يتم تأمين الاحتياجات على الوجه المطلوب.

وأشار "البقمي" إلى أن المراكز الصحية بمحافظة تربة مطالبة برفع المؤشرات شهرياً لتتابع صحة الطائف جودة الخدمات الصحية المقدمة للمستفيدين، وهنا نضع التساؤلات فإن كانت المؤشرات متدنية "باللون الأحمر" فلماذا لم يتم التعامل معها وماذا تنتظر "صحة الطائف"؛ وإن كانت المؤشرات مرتفعة "باللون الأخضر" في ظل القصور في بعض الخدمات ونقص الكوادر الطبية وإغلاق الأقسام التي كان من المفترض أن تعمل منذ استحداثها فمن المسؤول؟

يشار إلى "صحة الطائف" وقفت بكل حزم وقوة لدعم مستشفى تربة العام بكل ما يحتاجه من الكوادر الطبية ولا تزال الجهود المستمرة لتطوير الخدمات الطبية لرفع كفاءة الأداء وتوفير البيئة الصحية المناسبة لأهالي تربة والمنسوبين، وذلك بعد أن نقلت "صحيفة سبق" صوت الأهالي لمدير الشؤون الصحية بالطائف سعيد جابر القحطاني، الذي يتولى في الوقت الحالي الإشراف المباشر على عملية تطوير المستشفى.

اعلان
أقسام مغلقة وكوادر غائبة..هنا مطالبات بدعم وتطوير "مراكز تربة الصحية"
سبق

في الوقت الذي تحظى فيه المراكز الصحية بالمحافظات الأخرى والتابعة إدارياً وطبياً لصحة الطائف من اهتمام ودعم لترتقي مستويات الخدمة الصحية المقدمة للأهالي؛ إلا أن أهالي محافظة تربة يجدون القصور الواضح في المراكز الصحية بالمراكز التابعة للمحافظة من حيث عدم اكتمال عدد الأطباء والتمريض وفق المعايير المحددة لكل قسم بتلك المراكز مما يجعلها مغلقة دون فائدة على الرغم من توفر الأجهزة الطبية فيها.

وبدورها "سبق" تضع المعاناة بين يدي "صحة الطائف" لتنقل له معاناة أهالي محافظة تربة من الوضع الحالي للمراكز الطبية التي تفتقر للكثير من الخدمات الطبية وينقصها الكثير من الدعم من صحة الطائف التي تقوم بدعم المحافظات المجاورة وتوفر احتياجاتهم دون النظر في احتياجات محافظة تربة وأهلها الذين طال انتظارهم من المعاناة وتتجدد أمنياتهم مع كل مسؤول يتولى قيادة صحة الطائف.

وقال المواطن عبدالله البقمي، إن مركز صحي حراضة لا يتوفر به طبيب دائم في الوقت الحالي وإنما يتم تغطيته من المراكز الأخرى، والسبب ما تعانيه جميع المراكز من نقص في الكوادر الطبية ولم يتم تأمين الاحتياجات على الوجه المطلوب.

وأشار "البقمي" إلى أن المراكز الصحية بمحافظة تربة مطالبة برفع المؤشرات شهرياً لتتابع صحة الطائف جودة الخدمات الصحية المقدمة للمستفيدين، وهنا نضع التساؤلات فإن كانت المؤشرات متدنية "باللون الأحمر" فلماذا لم يتم التعامل معها وماذا تنتظر "صحة الطائف"؛ وإن كانت المؤشرات مرتفعة "باللون الأخضر" في ظل القصور في بعض الخدمات ونقص الكوادر الطبية وإغلاق الأقسام التي كان من المفترض أن تعمل منذ استحداثها فمن المسؤول؟

يشار إلى "صحة الطائف" وقفت بكل حزم وقوة لدعم مستشفى تربة العام بكل ما يحتاجه من الكوادر الطبية ولا تزال الجهود المستمرة لتطوير الخدمات الطبية لرفع كفاءة الأداء وتوفير البيئة الصحية المناسبة لأهالي تربة والمنسوبين، وذلك بعد أن نقلت "صحيفة سبق" صوت الأهالي لمدير الشؤون الصحية بالطائف سعيد جابر القحطاني، الذي يتولى في الوقت الحالي الإشراف المباشر على عملية تطوير المستشفى.

10 سبتمبر 2021 - 3 صفر 1443
03:53 PM

أقسام مغلقة وكوادر غائبة..هنا مطالبات بدعم وتطوير "مراكز تربة الصحية"

طال انتظار الأهالي مع المعاناة وأمانيهم تتجدد.."سبق" حلقة وصل بالمسؤول

A A A
0
999

في الوقت الذي تحظى فيه المراكز الصحية بالمحافظات الأخرى والتابعة إدارياً وطبياً لصحة الطائف من اهتمام ودعم لترتقي مستويات الخدمة الصحية المقدمة للأهالي؛ إلا أن أهالي محافظة تربة يجدون القصور الواضح في المراكز الصحية بالمراكز التابعة للمحافظة من حيث عدم اكتمال عدد الأطباء والتمريض وفق المعايير المحددة لكل قسم بتلك المراكز مما يجعلها مغلقة دون فائدة على الرغم من توفر الأجهزة الطبية فيها.

وبدورها "سبق" تضع المعاناة بين يدي "صحة الطائف" لتنقل له معاناة أهالي محافظة تربة من الوضع الحالي للمراكز الطبية التي تفتقر للكثير من الخدمات الطبية وينقصها الكثير من الدعم من صحة الطائف التي تقوم بدعم المحافظات المجاورة وتوفر احتياجاتهم دون النظر في احتياجات محافظة تربة وأهلها الذين طال انتظارهم من المعاناة وتتجدد أمنياتهم مع كل مسؤول يتولى قيادة صحة الطائف.

وقال المواطن عبدالله البقمي، إن مركز صحي حراضة لا يتوفر به طبيب دائم في الوقت الحالي وإنما يتم تغطيته من المراكز الأخرى، والسبب ما تعانيه جميع المراكز من نقص في الكوادر الطبية ولم يتم تأمين الاحتياجات على الوجه المطلوب.

وأشار "البقمي" إلى أن المراكز الصحية بمحافظة تربة مطالبة برفع المؤشرات شهرياً لتتابع صحة الطائف جودة الخدمات الصحية المقدمة للمستفيدين، وهنا نضع التساؤلات فإن كانت المؤشرات متدنية "باللون الأحمر" فلماذا لم يتم التعامل معها وماذا تنتظر "صحة الطائف"؛ وإن كانت المؤشرات مرتفعة "باللون الأخضر" في ظل القصور في بعض الخدمات ونقص الكوادر الطبية وإغلاق الأقسام التي كان من المفترض أن تعمل منذ استحداثها فمن المسؤول؟

يشار إلى "صحة الطائف" وقفت بكل حزم وقوة لدعم مستشفى تربة العام بكل ما يحتاجه من الكوادر الطبية ولا تزال الجهود المستمرة لتطوير الخدمات الطبية لرفع كفاءة الأداء وتوفير البيئة الصحية المناسبة لأهالي تربة والمنسوبين، وذلك بعد أن نقلت "صحيفة سبق" صوت الأهالي لمدير الشؤون الصحية بالطائف سعيد جابر القحطاني، الذي يتولى في الوقت الحالي الإشراف المباشر على عملية تطوير المستشفى.