الاتحاد الأوروبي يحذّر تركيا من التنقيب عن المحروقات شرق المتوسط

هدّد بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات المشاركة

حذّر الاتحاد الأوروبي تركيا من أي عمليات غير مشروعة للتنقيب عن المحروقات في شرق المتوسط، خصوصًا في المياه القبرصية، قبيل بدء المؤتمر الدولي في برلين لإحلال السلام في ليبيا.

وهدّد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات محددة على الأشخاص أو الكيانات المسؤولة عن أنشطة التنقيب عن المحروقات غير المرخصة في شرق المتوسط، أو الضالعين في مثل هذه الأنشطة.

وطالب المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان نُشر أمس وأوردته "فرانس 24"، اليوم (الأحد)؛ كل أعضاء المجتمع الدولي بالامتناع عن أي عمل قد يمسّ بالاستقرار والأمن الإقليميين.

ولفت إلى أن "نية تركيا إطلاق أنشطة جديدة للتنقيب عن المحروقات في كل المنطقة، تذهب للأسف في الاتجاه المعاكس".

على الصعيد نفسه رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يشارك في مؤتمر برلين؛ "إنذارات" الاتحاد الأوروبي، مهددًا بأن تركيا تستقبل أربعة ملايين لاجئ معظمهم من السوريين، وأنها قادرة على فتح أبواب أوروبا أمامهم.

وستكون العقوبات على شكل منع من دخول أراضي الاتحاد الأوروبي، وتجميد الأرصدة، كما سيحظر إقراض أموال للأشخاص والكيانات المدرجة على اللائحة.

الاتحاد الأوروبي تركيا
اعلان
الاتحاد الأوروبي يحذّر تركيا من التنقيب عن المحروقات شرق المتوسط
سبق

حذّر الاتحاد الأوروبي تركيا من أي عمليات غير مشروعة للتنقيب عن المحروقات في شرق المتوسط، خصوصًا في المياه القبرصية، قبيل بدء المؤتمر الدولي في برلين لإحلال السلام في ليبيا.

وهدّد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات محددة على الأشخاص أو الكيانات المسؤولة عن أنشطة التنقيب عن المحروقات غير المرخصة في شرق المتوسط، أو الضالعين في مثل هذه الأنشطة.

وطالب المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان نُشر أمس وأوردته "فرانس 24"، اليوم (الأحد)؛ كل أعضاء المجتمع الدولي بالامتناع عن أي عمل قد يمسّ بالاستقرار والأمن الإقليميين.

ولفت إلى أن "نية تركيا إطلاق أنشطة جديدة للتنقيب عن المحروقات في كل المنطقة، تذهب للأسف في الاتجاه المعاكس".

على الصعيد نفسه رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يشارك في مؤتمر برلين؛ "إنذارات" الاتحاد الأوروبي، مهددًا بأن تركيا تستقبل أربعة ملايين لاجئ معظمهم من السوريين، وأنها قادرة على فتح أبواب أوروبا أمامهم.

وستكون العقوبات على شكل منع من دخول أراضي الاتحاد الأوروبي، وتجميد الأرصدة، كما سيحظر إقراض أموال للأشخاص والكيانات المدرجة على اللائحة.

19 يناير 2020 - 24 جمادى الأول 1441
04:30 PM

الاتحاد الأوروبي يحذّر تركيا من التنقيب عن المحروقات شرق المتوسط

هدّد بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات المشاركة

A A A
0
609

حذّر الاتحاد الأوروبي تركيا من أي عمليات غير مشروعة للتنقيب عن المحروقات في شرق المتوسط، خصوصًا في المياه القبرصية، قبيل بدء المؤتمر الدولي في برلين لإحلال السلام في ليبيا.

وهدّد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات محددة على الأشخاص أو الكيانات المسؤولة عن أنشطة التنقيب عن المحروقات غير المرخصة في شرق المتوسط، أو الضالعين في مثل هذه الأنشطة.

وطالب المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان نُشر أمس وأوردته "فرانس 24"، اليوم (الأحد)؛ كل أعضاء المجتمع الدولي بالامتناع عن أي عمل قد يمسّ بالاستقرار والأمن الإقليميين.

ولفت إلى أن "نية تركيا إطلاق أنشطة جديدة للتنقيب عن المحروقات في كل المنطقة، تذهب للأسف في الاتجاه المعاكس".

على الصعيد نفسه رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يشارك في مؤتمر برلين؛ "إنذارات" الاتحاد الأوروبي، مهددًا بأن تركيا تستقبل أربعة ملايين لاجئ معظمهم من السوريين، وأنها قادرة على فتح أبواب أوروبا أمامهم.

وستكون العقوبات على شكل منع من دخول أراضي الاتحاد الأوروبي، وتجميد الأرصدة، كما سيحظر إقراض أموال للأشخاص والكيانات المدرجة على اللائحة.