"الضبعان": الدول الإسلامية مقصرة في إبراز جهود السعودية لإنجاح الحج

قال: المملكة لا تهتم للطعن والتقليل.. والإيرادات لا تساوي شيئاً أمام الإنفاق

أكد الكاتب السعودي منصور الضبعان أن السعودية تعمل على نجاح موسمي الحج والعمرة بدءاً من التخطيط وحتى التقييم مروراً بالعمل المتقن، موضحاً أنها لا تهتم للطعن والتقليل.

وقال "الضبعان" في برنامج حديث الخليج على قناة الحرة الأربعاء الماضي: السعودية تنظر للحج والعمرة كشأن ديني إنساني وليس شأناً مادياً، وأعتب على الإعلام السعودي والخليجي والعربي والإسلامي الذي يتحدث عن إيرادات الحج والعمرة دون التطرق لما تنفقه السعودية، مع عدم وجود مركز أو جهة تكشف ذلك.

وأضاف: السعودية رصدت 100 مليار ريال للتوسعة الثالثة، وتقدم سنوياً مليارين ونصف لنظافة الحرم المكي والمشاعر المقدسة، إضافة إلى تكلفة القطار والتي بلغت 6.650 مليار ريال، وبالتالي فإن الإيرادات لا تساوي شيئاً أمام الإنفاق، والسعودية لم تصل حتى الآن إلى استرداد رأس المال.

وأردف: دور الدول الإسلامية سلبي في عدم الدفاع عن السعودية وتوضيح جهادها العظيم من أجل الخروج لموسمي عمرة وحج مثاليين.

وتابع: الدول الإسلامية مقصرة من جهة إرسال حجاج يجهلون شعيرة الحج ولديهم مشكلات، وكذلك من جهة عدم الدفاع عن السعودية، ونذكّر بالجهود الصحية التي بذلت في حج 2019 حيث تم علاج أكثر من 420 ألف حاج من أمراض مختلفة.

ورفض "الضبعان" ما تردد عن أن أزمة كورونا تسببت في بطالة عالية داخل السعودية وقال: على العكس تماماً فقد دعمت الحكومة السعودية القطاع الخاص كركن رئيس في الاقتصاد المحلي بمبالغ ضخمة للخروج من أزمة كورونا بأقل الخسائر وتحقيق الاستقرار، وهذا ما تحقق.

اعلان
"الضبعان": الدول الإسلامية مقصرة في إبراز جهود السعودية لإنجاح الحج
سبق

أكد الكاتب السعودي منصور الضبعان أن السعودية تعمل على نجاح موسمي الحج والعمرة بدءاً من التخطيط وحتى التقييم مروراً بالعمل المتقن، موضحاً أنها لا تهتم للطعن والتقليل.

وقال "الضبعان" في برنامج حديث الخليج على قناة الحرة الأربعاء الماضي: السعودية تنظر للحج والعمرة كشأن ديني إنساني وليس شأناً مادياً، وأعتب على الإعلام السعودي والخليجي والعربي والإسلامي الذي يتحدث عن إيرادات الحج والعمرة دون التطرق لما تنفقه السعودية، مع عدم وجود مركز أو جهة تكشف ذلك.

وأضاف: السعودية رصدت 100 مليار ريال للتوسعة الثالثة، وتقدم سنوياً مليارين ونصف لنظافة الحرم المكي والمشاعر المقدسة، إضافة إلى تكلفة القطار والتي بلغت 6.650 مليار ريال، وبالتالي فإن الإيرادات لا تساوي شيئاً أمام الإنفاق، والسعودية لم تصل حتى الآن إلى استرداد رأس المال.

وأردف: دور الدول الإسلامية سلبي في عدم الدفاع عن السعودية وتوضيح جهادها العظيم من أجل الخروج لموسمي عمرة وحج مثاليين.

وتابع: الدول الإسلامية مقصرة من جهة إرسال حجاج يجهلون شعيرة الحج ولديهم مشكلات، وكذلك من جهة عدم الدفاع عن السعودية، ونذكّر بالجهود الصحية التي بذلت في حج 2019 حيث تم علاج أكثر من 420 ألف حاج من أمراض مختلفة.

ورفض "الضبعان" ما تردد عن أن أزمة كورونا تسببت في بطالة عالية داخل السعودية وقال: على العكس تماماً فقد دعمت الحكومة السعودية القطاع الخاص كركن رئيس في الاقتصاد المحلي بمبالغ ضخمة للخروج من أزمة كورونا بأقل الخسائر وتحقيق الاستقرار، وهذا ما تحقق.

30 يوليو 2020 - 9 ذو الحجة 1441
03:35 PM

"الضبعان": الدول الإسلامية مقصرة في إبراز جهود السعودية لإنجاح الحج

قال: المملكة لا تهتم للطعن والتقليل.. والإيرادات لا تساوي شيئاً أمام الإنفاق

A A A
6
2,395

أكد الكاتب السعودي منصور الضبعان أن السعودية تعمل على نجاح موسمي الحج والعمرة بدءاً من التخطيط وحتى التقييم مروراً بالعمل المتقن، موضحاً أنها لا تهتم للطعن والتقليل.

وقال "الضبعان" في برنامج حديث الخليج على قناة الحرة الأربعاء الماضي: السعودية تنظر للحج والعمرة كشأن ديني إنساني وليس شأناً مادياً، وأعتب على الإعلام السعودي والخليجي والعربي والإسلامي الذي يتحدث عن إيرادات الحج والعمرة دون التطرق لما تنفقه السعودية، مع عدم وجود مركز أو جهة تكشف ذلك.

وأضاف: السعودية رصدت 100 مليار ريال للتوسعة الثالثة، وتقدم سنوياً مليارين ونصف لنظافة الحرم المكي والمشاعر المقدسة، إضافة إلى تكلفة القطار والتي بلغت 6.650 مليار ريال، وبالتالي فإن الإيرادات لا تساوي شيئاً أمام الإنفاق، والسعودية لم تصل حتى الآن إلى استرداد رأس المال.

وأردف: دور الدول الإسلامية سلبي في عدم الدفاع عن السعودية وتوضيح جهادها العظيم من أجل الخروج لموسمي عمرة وحج مثاليين.

وتابع: الدول الإسلامية مقصرة من جهة إرسال حجاج يجهلون شعيرة الحج ولديهم مشكلات، وكذلك من جهة عدم الدفاع عن السعودية، ونذكّر بالجهود الصحية التي بذلت في حج 2019 حيث تم علاج أكثر من 420 ألف حاج من أمراض مختلفة.

ورفض "الضبعان" ما تردد عن أن أزمة كورونا تسببت في بطالة عالية داخل السعودية وقال: على العكس تماماً فقد دعمت الحكومة السعودية القطاع الخاص كركن رئيس في الاقتصاد المحلي بمبالغ ضخمة للخروج من أزمة كورونا بأقل الخسائر وتحقيق الاستقرار، وهذا ما تحقق.