"سامسونج" تحضر مفاجأة لمنتظري "جلاكسي إس 10"

الشركة قرّرت إطلاق 3 نسخ دفعة واحدة من الهاتف

كشفت تقارير إخبارية، عن أن شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية تحضّر مفاجأة "فريدة من نوعها" لكافة منتظري هاتفها الجديد "جلاكسي إس 10".

وأشار موقع "ذا فيرج" التقني المتخصص، إلى أن "سامسونج" تجهّز لكافة مرتقبي "جلاكسي إس 10" قارئ بصمة أصابع، مدمجة في الشاشة، ولن يكون بها مستشعر منفصل، كما يحدث في معظم هواتفها الذكية السابقة.

ومن المتوقع أن تكشف الشركة الكورية الجنوبية عن 3 نسخ من هاتفها "جلاكسي إس 10" بأحجام 6.1 بوصة، و6.4 بوصة، و5.8 بوصة، والنسخة الأخيرة الوحيدة التي ستكون مزودة بمستشعر بصمة أصابع، ولن يتم دمج المستشعر في شاشة الهاتف الذكي.

وأشارت التقارير إلى أن بصمة الأصابع المدمجة في الشاشة، تم توفيرها من قِبَل شركة "كوالكوم" الأمريكية.

كما سيتم دعم النسخ الثلاث من هاتف "جلاكسي إس 10" بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعة 8 جيجابايت، وببطارية ذات قدرة 4000 ميللي أمبير في الساعة.

ومن المتوقع أن تدعم "سامسونج" كذلك الكاميرا الأمامية لهاتفها "جلاكسي إس 10"، بمستشعرات تمكّنها من مسح الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد، بصورة مماثلة لتلك التقنية التي تدعم هاتف "آيفون X" الشهير.

ومن المتوقع أن تتخلى Samsung عن ميزة تأمين الهاتف عبر قزحية العين في جالاكسي إس 10؛ حيث يشير تقرير من The Bell إلى أن الهاتف سيحصل على ميزة مشابهة لبصمة الوجه التي وفّرتها آبل في هاتفها آيفون X؛ وذلك اعتماداً على الكاميرا الأمامية وعدد من المستشعرات التي يمكنها مسح الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد 3D.

اعلان
"سامسونج" تحضر مفاجأة لمنتظري "جلاكسي إس 10"
سبق

كشفت تقارير إخبارية، عن أن شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية تحضّر مفاجأة "فريدة من نوعها" لكافة منتظري هاتفها الجديد "جلاكسي إس 10".

وأشار موقع "ذا فيرج" التقني المتخصص، إلى أن "سامسونج" تجهّز لكافة مرتقبي "جلاكسي إس 10" قارئ بصمة أصابع، مدمجة في الشاشة، ولن يكون بها مستشعر منفصل، كما يحدث في معظم هواتفها الذكية السابقة.

ومن المتوقع أن تكشف الشركة الكورية الجنوبية عن 3 نسخ من هاتفها "جلاكسي إس 10" بأحجام 6.1 بوصة، و6.4 بوصة، و5.8 بوصة، والنسخة الأخيرة الوحيدة التي ستكون مزودة بمستشعر بصمة أصابع، ولن يتم دمج المستشعر في شاشة الهاتف الذكي.

وأشارت التقارير إلى أن بصمة الأصابع المدمجة في الشاشة، تم توفيرها من قِبَل شركة "كوالكوم" الأمريكية.

كما سيتم دعم النسخ الثلاث من هاتف "جلاكسي إس 10" بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعة 8 جيجابايت، وببطارية ذات قدرة 4000 ميللي أمبير في الساعة.

ومن المتوقع أن تدعم "سامسونج" كذلك الكاميرا الأمامية لهاتفها "جلاكسي إس 10"، بمستشعرات تمكّنها من مسح الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد، بصورة مماثلة لتلك التقنية التي تدعم هاتف "آيفون X" الشهير.

ومن المتوقع أن تتخلى Samsung عن ميزة تأمين الهاتف عبر قزحية العين في جالاكسي إس 10؛ حيث يشير تقرير من The Bell إلى أن الهاتف سيحصل على ميزة مشابهة لبصمة الوجه التي وفّرتها آبل في هاتفها آيفون X؛ وذلك اعتماداً على الكاميرا الأمامية وعدد من المستشعرات التي يمكنها مسح الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد 3D.

18 يوليو 2018 - 5 ذو القعدة 1439
01:55 PM

"سامسونج" تحضر مفاجأة لمنتظري "جلاكسي إس 10"

الشركة قرّرت إطلاق 3 نسخ دفعة واحدة من الهاتف

A A A
8
29,692

كشفت تقارير إخبارية، عن أن شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية تحضّر مفاجأة "فريدة من نوعها" لكافة منتظري هاتفها الجديد "جلاكسي إس 10".

وأشار موقع "ذا فيرج" التقني المتخصص، إلى أن "سامسونج" تجهّز لكافة مرتقبي "جلاكسي إس 10" قارئ بصمة أصابع، مدمجة في الشاشة، ولن يكون بها مستشعر منفصل، كما يحدث في معظم هواتفها الذكية السابقة.

ومن المتوقع أن تكشف الشركة الكورية الجنوبية عن 3 نسخ من هاتفها "جلاكسي إس 10" بأحجام 6.1 بوصة، و6.4 بوصة، و5.8 بوصة، والنسخة الأخيرة الوحيدة التي ستكون مزودة بمستشعر بصمة أصابع، ولن يتم دمج المستشعر في شاشة الهاتف الذكي.

وأشارت التقارير إلى أن بصمة الأصابع المدمجة في الشاشة، تم توفيرها من قِبَل شركة "كوالكوم" الأمريكية.

كما سيتم دعم النسخ الثلاث من هاتف "جلاكسي إس 10" بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعة 8 جيجابايت، وببطارية ذات قدرة 4000 ميللي أمبير في الساعة.

ومن المتوقع أن تدعم "سامسونج" كذلك الكاميرا الأمامية لهاتفها "جلاكسي إس 10"، بمستشعرات تمكّنها من مسح الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد، بصورة مماثلة لتلك التقنية التي تدعم هاتف "آيفون X" الشهير.

ومن المتوقع أن تتخلى Samsung عن ميزة تأمين الهاتف عبر قزحية العين في جالاكسي إس 10؛ حيث يشير تقرير من The Bell إلى أن الهاتف سيحصل على ميزة مشابهة لبصمة الوجه التي وفّرتها آبل في هاتفها آيفون X؛ وذلك اعتماداً على الكاميرا الأمامية وعدد من المستشعرات التي يمكنها مسح الوجه بطريقة ثلاثية الأبعاد 3D.