مكة: "الأمر بالمعروف" تختتم أعمالها التوعوية والميدانية لموسم الحج

وزّعت أكثر من نصف مليون مادة بالفترة الثانية .. كتيبات ومطويات

تختتم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مشاركتها في موسم الحج في مكة المكرّمة عبر مراكزها التوجيهية ونقاطها التوعوية، بعدما بدأت على فترتين الأولى انتهت بنهاية ١٢ ذي الحجة والفترة الثانية تنتهي بنهاية شهر ذي الحجة، التي يقوم أعضاء الهيئة الميدانيون فيها بتوعية ضيوف الرحمن عبر ستة مراكز توجيهية في: جبل النور وجبل ثور ومكتبة مكة ومقبرة المعلاة وجبل عرفة والجعرانة، بالتوجيه وتوزيع مطبوعات الرئاسة العامة.

وأوضح رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية للفترة الثانية الشيخ خميس بن عبدالرحمن الزهراني؛ قائلاً: إن المراكز التوجيهية في مكة المكرّمة منذ بداية عملها في الفترة الثانية بتاريخ الثالث عشر من ذي الحجة وزّعت أكثر من نصف مليون مادة توعوية من مطبوعات الرئاسة العامة ما بين كتيبات ومطويات وأقراص ممغنطة تتضمن ما يفيد الحاج في يومه وليلته، كما تمّت الاستفادة من وسائل التوعية الرقمية والشاشات وأجهزة التواصل التي تمكّن الحاج من الاطلاع على جميع مطبوعات الرئاسة في هاتفه النقال.

يُذكر أن المراكز التوجيهية شهدت إقبالاً كبيراً من ضيوف الرحمن خلال الأيام الماضية وطوال ساعات عمل المراكز.

وأكّد مدير عام فرع الرئاسة بمنطقة مكة المكرّمة عضو لجنة الحج العليا الشيخ فؤاد بن سعود العمري؛ أن الرئاسة العامة تقوم بأعمال ومهام منوطة بها يؤديها منسوبوها من خلال المراكز التوجيهية التي يكثر توافد الحجاج فيها، وذلك بالتوجيه والإرشاد والنصح بالطرق الشرعية والحيلولة دون وقوع المخالفات الشرعية بالحكمة والموعظة الطيبة حماية لجناب التوحيد وتصحيحاً للعقيدة ومنعاً لوقوع المخالفات الشرعية.

وأشاد العمري؛ بدعم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر؛ لفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرّمة، ومتابعة مستمرة من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ للرقي بأعمال الرئاسة العامة تحقيقاً للتطلعات المنشودة لولاة الأمر.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
مكة: "الأمر بالمعروف" تختتم أعمالها التوعوية والميدانية لموسم الحج
سبق

تختتم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مشاركتها في موسم الحج في مكة المكرّمة عبر مراكزها التوجيهية ونقاطها التوعوية، بعدما بدأت على فترتين الأولى انتهت بنهاية ١٢ ذي الحجة والفترة الثانية تنتهي بنهاية شهر ذي الحجة، التي يقوم أعضاء الهيئة الميدانيون فيها بتوعية ضيوف الرحمن عبر ستة مراكز توجيهية في: جبل النور وجبل ثور ومكتبة مكة ومقبرة المعلاة وجبل عرفة والجعرانة، بالتوجيه وتوزيع مطبوعات الرئاسة العامة.

وأوضح رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية للفترة الثانية الشيخ خميس بن عبدالرحمن الزهراني؛ قائلاً: إن المراكز التوجيهية في مكة المكرّمة منذ بداية عملها في الفترة الثانية بتاريخ الثالث عشر من ذي الحجة وزّعت أكثر من نصف مليون مادة توعوية من مطبوعات الرئاسة العامة ما بين كتيبات ومطويات وأقراص ممغنطة تتضمن ما يفيد الحاج في يومه وليلته، كما تمّت الاستفادة من وسائل التوعية الرقمية والشاشات وأجهزة التواصل التي تمكّن الحاج من الاطلاع على جميع مطبوعات الرئاسة في هاتفه النقال.

يُذكر أن المراكز التوجيهية شهدت إقبالاً كبيراً من ضيوف الرحمن خلال الأيام الماضية وطوال ساعات عمل المراكز.

وأكّد مدير عام فرع الرئاسة بمنطقة مكة المكرّمة عضو لجنة الحج العليا الشيخ فؤاد بن سعود العمري؛ أن الرئاسة العامة تقوم بأعمال ومهام منوطة بها يؤديها منسوبوها من خلال المراكز التوجيهية التي يكثر توافد الحجاج فيها، وذلك بالتوجيه والإرشاد والنصح بالطرق الشرعية والحيلولة دون وقوع المخالفات الشرعية بالحكمة والموعظة الطيبة حماية لجناب التوحيد وتصحيحاً للعقيدة ومنعاً لوقوع المخالفات الشرعية.

وأشاد العمري؛ بدعم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر؛ لفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرّمة، ومتابعة مستمرة من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ للرقي بأعمال الرئاسة العامة تحقيقاً للتطلعات المنشودة لولاة الأمر.

09 سبتمبر 2018 - 29 ذو الحجة 1439
09:19 AM
اخر تعديل
14 سبتمبر 2018 - 4 محرّم 1440
10:42 AM

مكة: "الأمر بالمعروف" تختتم أعمالها التوعوية والميدانية لموسم الحج

وزّعت أكثر من نصف مليون مادة بالفترة الثانية .. كتيبات ومطويات

A A A
0
1,446

تختتم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مشاركتها في موسم الحج في مكة المكرّمة عبر مراكزها التوجيهية ونقاطها التوعوية، بعدما بدأت على فترتين الأولى انتهت بنهاية ١٢ ذي الحجة والفترة الثانية تنتهي بنهاية شهر ذي الحجة، التي يقوم أعضاء الهيئة الميدانيون فيها بتوعية ضيوف الرحمن عبر ستة مراكز توجيهية في: جبل النور وجبل ثور ومكتبة مكة ومقبرة المعلاة وجبل عرفة والجعرانة، بالتوجيه وتوزيع مطبوعات الرئاسة العامة.

وأوضح رئيس لجنة الدوريات الميدانية والمراكز التوجيهية للفترة الثانية الشيخ خميس بن عبدالرحمن الزهراني؛ قائلاً: إن المراكز التوجيهية في مكة المكرّمة منذ بداية عملها في الفترة الثانية بتاريخ الثالث عشر من ذي الحجة وزّعت أكثر من نصف مليون مادة توعوية من مطبوعات الرئاسة العامة ما بين كتيبات ومطويات وأقراص ممغنطة تتضمن ما يفيد الحاج في يومه وليلته، كما تمّت الاستفادة من وسائل التوعية الرقمية والشاشات وأجهزة التواصل التي تمكّن الحاج من الاطلاع على جميع مطبوعات الرئاسة في هاتفه النقال.

يُذكر أن المراكز التوجيهية شهدت إقبالاً كبيراً من ضيوف الرحمن خلال الأيام الماضية وطوال ساعات عمل المراكز.

وأكّد مدير عام فرع الرئاسة بمنطقة مكة المكرّمة عضو لجنة الحج العليا الشيخ فؤاد بن سعود العمري؛ أن الرئاسة العامة تقوم بأعمال ومهام منوطة بها يؤديها منسوبوها من خلال المراكز التوجيهية التي يكثر توافد الحجاج فيها، وذلك بالتوجيه والإرشاد والنصح بالطرق الشرعية والحيلولة دون وقوع المخالفات الشرعية بالحكمة والموعظة الطيبة حماية لجناب التوحيد وتصحيحاً للعقيدة ومنعاً لوقوع المخالفات الشرعية.

وأشاد العمري؛ بدعم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر؛ لفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرّمة، ومتابعة مستمرة من الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ للرقي بأعمال الرئاسة العامة تحقيقاً للتطلعات المنشودة لولاة الأمر.