كلية الأمير محمد بن سلمان توقع اتفاقية لتنظيم برامج دراسية لطلابها بكلية "إنسياد"

بحضور أمين عام "مسك الخيرية"

ضمن الأنشطة المصاحبة لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس أمناء كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وبحضور بدر بن محمد العساكر أمين عام مؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية"، وعضو مجلس أمناء الكلية، وقع عميد الكلية، الدكتور نبيل كوشك، اتفاقية لتنظيم برامج دراسية لطلاب الكلية في مقر كلية إنسياد في ضاحية فونتون بلو الفرنسية، برعاية "مسك الخيرية".

وعقب التوقيع قال الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال: "تؤمن مسك الخيرية بأهمية هذا البرنامج المتقدم، وتحرص على نقل المعرفة وأفضل الممارسات لأبناء الوطن، بما يسهم في تطوير منظومة ريادة الأعمال في المملكة".

وأشار: "هذه الاتفاقية تعزز الطموح للتعاون مع أفضل الجامعات والمعاهد في فرنسا، وبشكل خاص في مجالي ريادة الأعمال والتقنية، كما سيكون لها دور كبير في توسيع آفاق الدارسين بكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وإثراء خبراتهم الأكاديمية والمعرفية، وغرس روح ريادة الأعمال بينهم".

من جانبه أوضح البروفيسور بيتر زمسكي، نائب عميد كلية إنسياد، أن المعهد يسعى إلى الإسهام في تنظيم البرامج المتقدمة في مجالات ريادة الأعمال والقيادة التقنية لطلاب كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال عبر هذا الاتفاق.

وأضاف البرفسيور زمسكي: "نحن متحمسون لإطلاق هذه الشراكة الجديدة الهامة مع كلية الأمير محمد بن سلمان، ودعم جهوده، للعمل والإلهام في تشكيل الجيل مقبل من رجال الأعمال والقادة في قطاعات الأعمال والحكومة، في المملكة العربية السعودية، الأعمال"، مشدداً على التزام معهد إنساد بالإسهام في أن تكون جهوده ضمن أنشطة التحول الكبير الذي تشهده المملكة اليوم.

وتعتبر كلية الأمير محمد بن سلمان أول مؤسسة تعليمٍ عالٍ على مستوى المملكة تقدم برامج الماجستير في إدارة الأعمال التي تركز على ريادة الأعمال.

وتأتي انطلاقة الكلية بالتعاون مع بابسون العالمية، كخطوة حيوية نحو إنشاء نظام بيئي ريادي في المملكة العربية السعودية يتواءم مع رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد -حفظه الله-، وتطلعات مؤسسة مسك الخيرية لخلق فرص للتنمية الفكرية لكافة المواطنين، وصولاً إلى المساهمة في تجسيد رؤية المملكة 2030 للتنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال تعزيز ثقافة ريادة الأعمال التي تتيح للشباب السعودي تحقيق طموحاتهم، وتكريس طاقاتهم الإبداعية لخدمة وطنهم.

زيارة ولي العهد إلى الجمهورية الفرنسية ولي العهد في فرنسا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
كلية الأمير محمد بن سلمان توقع اتفاقية لتنظيم برامج دراسية لطلابها بكلية "إنسياد"
سبق

ضمن الأنشطة المصاحبة لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس أمناء كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وبحضور بدر بن محمد العساكر أمين عام مؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية"، وعضو مجلس أمناء الكلية، وقع عميد الكلية، الدكتور نبيل كوشك، اتفاقية لتنظيم برامج دراسية لطلاب الكلية في مقر كلية إنسياد في ضاحية فونتون بلو الفرنسية، برعاية "مسك الخيرية".

وعقب التوقيع قال الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال: "تؤمن مسك الخيرية بأهمية هذا البرنامج المتقدم، وتحرص على نقل المعرفة وأفضل الممارسات لأبناء الوطن، بما يسهم في تطوير منظومة ريادة الأعمال في المملكة".

وأشار: "هذه الاتفاقية تعزز الطموح للتعاون مع أفضل الجامعات والمعاهد في فرنسا، وبشكل خاص في مجالي ريادة الأعمال والتقنية، كما سيكون لها دور كبير في توسيع آفاق الدارسين بكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وإثراء خبراتهم الأكاديمية والمعرفية، وغرس روح ريادة الأعمال بينهم".

من جانبه أوضح البروفيسور بيتر زمسكي، نائب عميد كلية إنسياد، أن المعهد يسعى إلى الإسهام في تنظيم البرامج المتقدمة في مجالات ريادة الأعمال والقيادة التقنية لطلاب كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال عبر هذا الاتفاق.

وأضاف البرفسيور زمسكي: "نحن متحمسون لإطلاق هذه الشراكة الجديدة الهامة مع كلية الأمير محمد بن سلمان، ودعم جهوده، للعمل والإلهام في تشكيل الجيل مقبل من رجال الأعمال والقادة في قطاعات الأعمال والحكومة، في المملكة العربية السعودية، الأعمال"، مشدداً على التزام معهد إنساد بالإسهام في أن تكون جهوده ضمن أنشطة التحول الكبير الذي تشهده المملكة اليوم.

وتعتبر كلية الأمير محمد بن سلمان أول مؤسسة تعليمٍ عالٍ على مستوى المملكة تقدم برامج الماجستير في إدارة الأعمال التي تركز على ريادة الأعمال.

وتأتي انطلاقة الكلية بالتعاون مع بابسون العالمية، كخطوة حيوية نحو إنشاء نظام بيئي ريادي في المملكة العربية السعودية يتواءم مع رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد -حفظه الله-، وتطلعات مؤسسة مسك الخيرية لخلق فرص للتنمية الفكرية لكافة المواطنين، وصولاً إلى المساهمة في تجسيد رؤية المملكة 2030 للتنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال تعزيز ثقافة ريادة الأعمال التي تتيح للشباب السعودي تحقيق طموحاتهم، وتكريس طاقاتهم الإبداعية لخدمة وطنهم.

11 إبريل 2018 - 25 رجب 1439
06:32 PM
اخر تعديل
08 يونيو 2018 - 24 رمضان 1439
09:41 AM

كلية الأمير محمد بن سلمان توقع اتفاقية لتنظيم برامج دراسية لطلابها بكلية "إنسياد"

بحضور أمين عام "مسك الخيرية"

A A A
0
4,367

ضمن الأنشطة المصاحبة لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس أمناء كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وبحضور بدر بن محمد العساكر أمين عام مؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية"، وعضو مجلس أمناء الكلية، وقع عميد الكلية، الدكتور نبيل كوشك، اتفاقية لتنظيم برامج دراسية لطلاب الكلية في مقر كلية إنسياد في ضاحية فونتون بلو الفرنسية، برعاية "مسك الخيرية".

وعقب التوقيع قال الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال: "تؤمن مسك الخيرية بأهمية هذا البرنامج المتقدم، وتحرص على نقل المعرفة وأفضل الممارسات لأبناء الوطن، بما يسهم في تطوير منظومة ريادة الأعمال في المملكة".

وأشار: "هذه الاتفاقية تعزز الطموح للتعاون مع أفضل الجامعات والمعاهد في فرنسا، وبشكل خاص في مجالي ريادة الأعمال والتقنية، كما سيكون لها دور كبير في توسيع آفاق الدارسين بكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وإثراء خبراتهم الأكاديمية والمعرفية، وغرس روح ريادة الأعمال بينهم".

من جانبه أوضح البروفيسور بيتر زمسكي، نائب عميد كلية إنسياد، أن المعهد يسعى إلى الإسهام في تنظيم البرامج المتقدمة في مجالات ريادة الأعمال والقيادة التقنية لطلاب كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال عبر هذا الاتفاق.

وأضاف البرفسيور زمسكي: "نحن متحمسون لإطلاق هذه الشراكة الجديدة الهامة مع كلية الأمير محمد بن سلمان، ودعم جهوده، للعمل والإلهام في تشكيل الجيل مقبل من رجال الأعمال والقادة في قطاعات الأعمال والحكومة، في المملكة العربية السعودية، الأعمال"، مشدداً على التزام معهد إنساد بالإسهام في أن تكون جهوده ضمن أنشطة التحول الكبير الذي تشهده المملكة اليوم.

وتعتبر كلية الأمير محمد بن سلمان أول مؤسسة تعليمٍ عالٍ على مستوى المملكة تقدم برامج الماجستير في إدارة الأعمال التي تركز على ريادة الأعمال.

وتأتي انطلاقة الكلية بالتعاون مع بابسون العالمية، كخطوة حيوية نحو إنشاء نظام بيئي ريادي في المملكة العربية السعودية يتواءم مع رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد -حفظه الله-، وتطلعات مؤسسة مسك الخيرية لخلق فرص للتنمية الفكرية لكافة المواطنين، وصولاً إلى المساهمة في تجسيد رؤية المملكة 2030 للتنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال تعزيز ثقافة ريادة الأعمال التي تتيح للشباب السعودي تحقيق طموحاتهم، وتكريس طاقاتهم الإبداعية لخدمة وطنهم.