رقم قياسي يتوج عقدًا عاصفًا.. 80 مليون شخص في العالم يعانون بسبب اللجوء

معظمهم سوريون وفنزويليون وأفغان وروهينغا

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الخميس)، أن ما يقرب من 80 مليون شخص في العالم أو ما يعادل واحدًا بالمائة من سكان المعمورة قد اقتلعوا من ديارهم بحلول نهاية عام 2019؛ بسبب الحروب أو الاضطهاد، وهو رقم قياسي يتوج عقدًا عاصفًا من النزوح.

وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن الرقم ارتفع بنحو تسعة ملايين مقارنة بالعام السابق، ويقترب من ضعف الرقم المسجل في 2010 البالغ 41 مليونًا، على الرغم من أن القيود التي فرضت لمكافحة مرض كوفيد-19 تبطئ التنقلات، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأضافت في تقريرها الرئيس السنوي (الاتجاهات العالمية) أن السوريين والفنزويليين والأفغان ومواطني جنوب السودان والروهينغا الفارين من ميانمار الذين لا يحملون أي جنسية يتصدرون قائمة من 79,5 مليون لاجئ وطالب لجوء ونازح.

من جهة أخرى، أشار المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة فيليبو غراندي، إلى أن هذا الرقم الذي يقارب 80 مليونًا، وهو أعلى رقم سجلته المفوضية منذ البدء في جمع هذه الإحصائيات بشكل منهجي، هو بالطبع مبعث قلق كبير.

الأمم المتحدة
اعلان
رقم قياسي يتوج عقدًا عاصفًا.. 80 مليون شخص في العالم يعانون بسبب اللجوء
سبق

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الخميس)، أن ما يقرب من 80 مليون شخص في العالم أو ما يعادل واحدًا بالمائة من سكان المعمورة قد اقتلعوا من ديارهم بحلول نهاية عام 2019؛ بسبب الحروب أو الاضطهاد، وهو رقم قياسي يتوج عقدًا عاصفًا من النزوح.

وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن الرقم ارتفع بنحو تسعة ملايين مقارنة بالعام السابق، ويقترب من ضعف الرقم المسجل في 2010 البالغ 41 مليونًا، على الرغم من أن القيود التي فرضت لمكافحة مرض كوفيد-19 تبطئ التنقلات، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأضافت في تقريرها الرئيس السنوي (الاتجاهات العالمية) أن السوريين والفنزويليين والأفغان ومواطني جنوب السودان والروهينغا الفارين من ميانمار الذين لا يحملون أي جنسية يتصدرون قائمة من 79,5 مليون لاجئ وطالب لجوء ونازح.

من جهة أخرى، أشار المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة فيليبو غراندي، إلى أن هذا الرقم الذي يقارب 80 مليونًا، وهو أعلى رقم سجلته المفوضية منذ البدء في جمع هذه الإحصائيات بشكل منهجي، هو بالطبع مبعث قلق كبير.

18 يونيو 2020 - 26 شوّال 1441
09:12 PM

رقم قياسي يتوج عقدًا عاصفًا.. 80 مليون شخص في العالم يعانون بسبب اللجوء

معظمهم سوريون وفنزويليون وأفغان وروهينغا

A A A
1
4,361

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الخميس)، أن ما يقرب من 80 مليون شخص في العالم أو ما يعادل واحدًا بالمائة من سكان المعمورة قد اقتلعوا من ديارهم بحلول نهاية عام 2019؛ بسبب الحروب أو الاضطهاد، وهو رقم قياسي يتوج عقدًا عاصفًا من النزوح.

وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن الرقم ارتفع بنحو تسعة ملايين مقارنة بالعام السابق، ويقترب من ضعف الرقم المسجل في 2010 البالغ 41 مليونًا، على الرغم من أن القيود التي فرضت لمكافحة مرض كوفيد-19 تبطئ التنقلات، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأضافت في تقريرها الرئيس السنوي (الاتجاهات العالمية) أن السوريين والفنزويليين والأفغان ومواطني جنوب السودان والروهينغا الفارين من ميانمار الذين لا يحملون أي جنسية يتصدرون قائمة من 79,5 مليون لاجئ وطالب لجوء ونازح.

من جهة أخرى، أشار المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة فيليبو غراندي، إلى أن هذا الرقم الذي يقارب 80 مليونًا، وهو أعلى رقم سجلته المفوضية منذ البدء في جمع هذه الإحصائيات بشكل منهجي، هو بالطبع مبعث قلق كبير.