إنفاذاً لتوجيهات الملك.. إطلاق سراح 13 مستفيداً ممن شملهم العفو بالقصيم

من سجناء الحق العام الذين تنطبق عليهم الشروط

أطلق فرع النيابة العامة بمنطقة القصيم سراح 13 مستفيداً من العفو الملكي الكريم من سجناء الحق العام، الذين تنطبق عليهم شروط العفو، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

وأوضح وكيل إمارة منطقة القصيم المساعد للحقوق صالح بن محمد البرادي، أن إطلاق سراح 13 مستفيداً ممن تنطبق على حالاتهم تعليمات العفو جاء بمتابعة من أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، داعياً إلى أن تكون تلك اللفتة الأبوية فرصة لهم وعودتهم إلى الصواب بعد أن تم لم شملهم بأسرهم، وأن تكون فاتحة خير لمن أفرج عنه، وباب هداية لهم؛ لبداية مرحلة جديدة في الحياة، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.

اعلان
إنفاذاً لتوجيهات الملك.. إطلاق سراح 13 مستفيداً ممن شملهم العفو بالقصيم
سبق

أطلق فرع النيابة العامة بمنطقة القصيم سراح 13 مستفيداً من العفو الملكي الكريم من سجناء الحق العام، الذين تنطبق عليهم شروط العفو، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

وأوضح وكيل إمارة منطقة القصيم المساعد للحقوق صالح بن محمد البرادي، أن إطلاق سراح 13 مستفيداً ممن تنطبق على حالاتهم تعليمات العفو جاء بمتابعة من أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، داعياً إلى أن تكون تلك اللفتة الأبوية فرصة لهم وعودتهم إلى الصواب بعد أن تم لم شملهم بأسرهم، وأن تكون فاتحة خير لمن أفرج عنه، وباب هداية لهم؛ لبداية مرحلة جديدة في الحياة، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.

28 سبتمبر 2020 - 11 صفر 1442
04:34 PM

إنفاذاً لتوجيهات الملك.. إطلاق سراح 13 مستفيداً ممن شملهم العفو بالقصيم

من سجناء الحق العام الذين تنطبق عليهم الشروط

A A A
1
14,880

أطلق فرع النيابة العامة بمنطقة القصيم سراح 13 مستفيداً من العفو الملكي الكريم من سجناء الحق العام، الذين تنطبق عليهم شروط العفو، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

وأوضح وكيل إمارة منطقة القصيم المساعد للحقوق صالح بن محمد البرادي، أن إطلاق سراح 13 مستفيداً ممن تنطبق على حالاتهم تعليمات العفو جاء بمتابعة من أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، داعياً إلى أن تكون تلك اللفتة الأبوية فرصة لهم وعودتهم إلى الصواب بعد أن تم لم شملهم بأسرهم، وأن تكون فاتحة خير لمن أفرج عنه، وباب هداية لهم؛ لبداية مرحلة جديدة في الحياة، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.