شركات الطاقة تبادر بدعم صندوق الوقف الصحي بـأكثر من نصف مليار ريال

استجابة لدعوة خادم الحرمين بالجهود الصحية الوطنية في مواجهة كورونا

قدّم وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي، شكره وتقديره لوزارة الطاقة ومنظومتها والشركات الكبرى العاملة في مجال البترول والغاز والطاقة المتجددة والكهرباء والبتروكيميائيات على المبادرات الذاتية لهذه الشركات في المساهمة الفاعلة في دعم الجهود الصحية الوطنية، التي جاءت تحقيقًا لما جاء في الكلمة الضافية التي وجهها خادم الحرمين الشريفين إلى المجتمع في المملكة العربية السعودية، التي دعا فيها إلى دعم الجهود الصحية الوطنية، المبذولة لمكافحة هذه الجائحة، وتنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ومتابعته المستمرة حيال التنسيق والتعاون بين مختلف الأجهزة الحكومية في هذا الشأن، التي تكللت بتقديم دعم من هذه الشركات لصندوق الوقف الصحي الذي خصص حسابًا خاصًّا لمكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، بلغ (525) مليون ريال.

ويعتبر صندوق الوقف الصحي شخصية اعتبارية تَأَسس بقرار من مجلس الوزراء رقم 353 عام 1440هـ، ويهدف إلى تعزيز دور المجتمع في مساندة الجهود الحكومية في التنمية الصحية.

وأكد "الربيعة" أن هذا الدعم يأتي في إطار المتابعة المستمرة والجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي يقود الجهود المباركة، التي تنهض بها الحكومة والقطاع الخاص في المملكة، في مواجهة هذه الجائحة.

وأضاف أن التفاعل الذي أظهرته -مشكورةً- الشركات العاملة في القطاعات التابعة لمنظومة وزارة الطاقة، والشركات المتعاقدة معها، من خلال مبادراتها الذاتية التي تجسدت في هذه الحزمة من الدعم، ليس مستغربًا من القطاع الخاص في المملكة، الذي يحرص على المشاركة الفاعلة في دعم المبادرات المجتمعية؛ استشعارًا لمسؤوليته تجاه وطننا الغالي، ومؤازرة لجهود الحكومة الرشيدة، وتقديرًا لجهود أبطال الصحة، في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

واختتم حديثه بأن ما قامت به وزارة الطاقة ومنظومتها وتلك الشركات من جهود بهذا الشأن محل تقدير من الجميع.

وزير الصحة توفيق الربيعة صندوق الوقف الصحي فيروس كورونا الجديد
اعلان
شركات الطاقة تبادر بدعم صندوق الوقف الصحي بـأكثر من نصف مليار ريال
سبق

قدّم وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي، شكره وتقديره لوزارة الطاقة ومنظومتها والشركات الكبرى العاملة في مجال البترول والغاز والطاقة المتجددة والكهرباء والبتروكيميائيات على المبادرات الذاتية لهذه الشركات في المساهمة الفاعلة في دعم الجهود الصحية الوطنية، التي جاءت تحقيقًا لما جاء في الكلمة الضافية التي وجهها خادم الحرمين الشريفين إلى المجتمع في المملكة العربية السعودية، التي دعا فيها إلى دعم الجهود الصحية الوطنية، المبذولة لمكافحة هذه الجائحة، وتنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ومتابعته المستمرة حيال التنسيق والتعاون بين مختلف الأجهزة الحكومية في هذا الشأن، التي تكللت بتقديم دعم من هذه الشركات لصندوق الوقف الصحي الذي خصص حسابًا خاصًّا لمكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، بلغ (525) مليون ريال.

ويعتبر صندوق الوقف الصحي شخصية اعتبارية تَأَسس بقرار من مجلس الوزراء رقم 353 عام 1440هـ، ويهدف إلى تعزيز دور المجتمع في مساندة الجهود الحكومية في التنمية الصحية.

وأكد "الربيعة" أن هذا الدعم يأتي في إطار المتابعة المستمرة والجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي يقود الجهود المباركة، التي تنهض بها الحكومة والقطاع الخاص في المملكة، في مواجهة هذه الجائحة.

وأضاف أن التفاعل الذي أظهرته -مشكورةً- الشركات العاملة في القطاعات التابعة لمنظومة وزارة الطاقة، والشركات المتعاقدة معها، من خلال مبادراتها الذاتية التي تجسدت في هذه الحزمة من الدعم، ليس مستغربًا من القطاع الخاص في المملكة، الذي يحرص على المشاركة الفاعلة في دعم المبادرات المجتمعية؛ استشعارًا لمسؤوليته تجاه وطننا الغالي، ومؤازرة لجهود الحكومة الرشيدة، وتقديرًا لجهود أبطال الصحة، في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

واختتم حديثه بأن ما قامت به وزارة الطاقة ومنظومتها وتلك الشركات من جهود بهذا الشأن محل تقدير من الجميع.

01 إبريل 2020 - 8 شعبان 1441
01:45 PM

شركات الطاقة تبادر بدعم صندوق الوقف الصحي بـأكثر من نصف مليار ريال

استجابة لدعوة خادم الحرمين بالجهود الصحية الوطنية في مواجهة كورونا

A A A
9
5,954

قدّم وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي، شكره وتقديره لوزارة الطاقة ومنظومتها والشركات الكبرى العاملة في مجال البترول والغاز والطاقة المتجددة والكهرباء والبتروكيميائيات على المبادرات الذاتية لهذه الشركات في المساهمة الفاعلة في دعم الجهود الصحية الوطنية، التي جاءت تحقيقًا لما جاء في الكلمة الضافية التي وجهها خادم الحرمين الشريفين إلى المجتمع في المملكة العربية السعودية، التي دعا فيها إلى دعم الجهود الصحية الوطنية، المبذولة لمكافحة هذه الجائحة، وتنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ومتابعته المستمرة حيال التنسيق والتعاون بين مختلف الأجهزة الحكومية في هذا الشأن، التي تكللت بتقديم دعم من هذه الشركات لصندوق الوقف الصحي الذي خصص حسابًا خاصًّا لمكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، بلغ (525) مليون ريال.

ويعتبر صندوق الوقف الصحي شخصية اعتبارية تَأَسس بقرار من مجلس الوزراء رقم 353 عام 1440هـ، ويهدف إلى تعزيز دور المجتمع في مساندة الجهود الحكومية في التنمية الصحية.

وأكد "الربيعة" أن هذا الدعم يأتي في إطار المتابعة المستمرة والجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي يقود الجهود المباركة، التي تنهض بها الحكومة والقطاع الخاص في المملكة، في مواجهة هذه الجائحة.

وأضاف أن التفاعل الذي أظهرته -مشكورةً- الشركات العاملة في القطاعات التابعة لمنظومة وزارة الطاقة، والشركات المتعاقدة معها، من خلال مبادراتها الذاتية التي تجسدت في هذه الحزمة من الدعم، ليس مستغربًا من القطاع الخاص في المملكة، الذي يحرص على المشاركة الفاعلة في دعم المبادرات المجتمعية؛ استشعارًا لمسؤوليته تجاه وطننا الغالي، ومؤازرة لجهود الحكومة الرشيدة، وتقديرًا لجهود أبطال الصحة، في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

واختتم حديثه بأن ما قامت به وزارة الطاقة ومنظومتها وتلك الشركات من جهود بهذا الشأن محل تقدير من الجميع.