لبنان على صفيح ساخن.. احتجاجات تتواصل وإطارات مشتعلة تقطع الطرق!

فيما عقد "عون" اجتماعاً رفيع المستوى لمناقشة آخر الأوضاع وإيجاد الحلول

يواصل المحتجون في لبنان قطع الطرقات في مختلف المناطق؛ احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية، وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل العملة الوطنية.

وكان لبنان قد شهد أمس الاثنين، قطع طرقات في مختلف المناطق، بعد دعوات العديد من الناشطين إلى النزول إلى الشوارع في "اثنين الغضب"، حيث يشهد لبنان احتجاجات واسعة على مدى الأيام السابقة، وقام المحتجون بإغلاق الطرقات بالإطارات المشتعلة والشاحنات.

في حين عقد الرئيس اللبناني، ميشال عون، أمس، اجتماعاً اقتصادياً مالياً أمنياً وقضائياً، بحضور رئيس الحكومة حسان دياب، وعدد من الوزراء والمسؤولين، وقادة الأجهزة الأمنية، وحاكم مصرف لبنان؛ لمناقشة آخر الأوضاع، وإيجاد الحلول لها.

ووفق "روسيا اليوم"، كانت احتجاجات شعبية قد انطلقت الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة العشرة آلاف ليرة لبنانية، وهو مستوى متدنٍّ للغاية وغير مسبوق.

بينما لا يزال السعر الرسمي للدولار 1510 ليرات، والدولار المدعوم 3900 ليرة.

لبنان اثنين الغضب
اعلان
لبنان على صفيح ساخن.. احتجاجات تتواصل وإطارات مشتعلة تقطع الطرق!
سبق

يواصل المحتجون في لبنان قطع الطرقات في مختلف المناطق؛ احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية، وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل العملة الوطنية.

وكان لبنان قد شهد أمس الاثنين، قطع طرقات في مختلف المناطق، بعد دعوات العديد من الناشطين إلى النزول إلى الشوارع في "اثنين الغضب"، حيث يشهد لبنان احتجاجات واسعة على مدى الأيام السابقة، وقام المحتجون بإغلاق الطرقات بالإطارات المشتعلة والشاحنات.

في حين عقد الرئيس اللبناني، ميشال عون، أمس، اجتماعاً اقتصادياً مالياً أمنياً وقضائياً، بحضور رئيس الحكومة حسان دياب، وعدد من الوزراء والمسؤولين، وقادة الأجهزة الأمنية، وحاكم مصرف لبنان؛ لمناقشة آخر الأوضاع، وإيجاد الحلول لها.

ووفق "روسيا اليوم"، كانت احتجاجات شعبية قد انطلقت الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة العشرة آلاف ليرة لبنانية، وهو مستوى متدنٍّ للغاية وغير مسبوق.

بينما لا يزال السعر الرسمي للدولار 1510 ليرات، والدولار المدعوم 3900 ليرة.

09 مارس 2021 - 25 رجب 1442
12:06 PM

لبنان على صفيح ساخن.. احتجاجات تتواصل وإطارات مشتعلة تقطع الطرق!

فيما عقد "عون" اجتماعاً رفيع المستوى لمناقشة آخر الأوضاع وإيجاد الحلول

A A A
4
1,101

يواصل المحتجون في لبنان قطع الطرقات في مختلف المناطق؛ احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية، وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل العملة الوطنية.

وكان لبنان قد شهد أمس الاثنين، قطع طرقات في مختلف المناطق، بعد دعوات العديد من الناشطين إلى النزول إلى الشوارع في "اثنين الغضب"، حيث يشهد لبنان احتجاجات واسعة على مدى الأيام السابقة، وقام المحتجون بإغلاق الطرقات بالإطارات المشتعلة والشاحنات.

في حين عقد الرئيس اللبناني، ميشال عون، أمس، اجتماعاً اقتصادياً مالياً أمنياً وقضائياً، بحضور رئيس الحكومة حسان دياب، وعدد من الوزراء والمسؤولين، وقادة الأجهزة الأمنية، وحاكم مصرف لبنان؛ لمناقشة آخر الأوضاع، وإيجاد الحلول لها.

ووفق "روسيا اليوم"، كانت احتجاجات شعبية قد انطلقت الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة العشرة آلاف ليرة لبنانية، وهو مستوى متدنٍّ للغاية وغير مسبوق.

بينما لا يزال السعر الرسمي للدولار 1510 ليرات، والدولار المدعوم 3900 ليرة.