بالصور.. وادي "الزرع والعيون" أول مركز قيادة في الإسلام الذي حفّته الملائكة

يضم العديد من الآثار الإسلامية

تصوير: هاني الصبحي

يوجد في غرب المملكة الكثير من الوديان والطرق التي شهدت أحداثًا فارقة في تاريخ الإسلام، وسلكها الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته إما غزوًا أو هجرة أو دعوة لدين الله، ومنها وادي الصفراء الذي يوجد غرب المدينة المنورة، وهو كثير النخل والزرع والخير، ينحدر من جبال السروات باتجاه الغرب، ويبلغ طوله أكثر من 120كم تقريبًا، سمي بهذا الاسم نسبة إلى "الصفراء" وهي قرية قديمة سار به رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عنه المؤرخون "الصفراء قرية كثيرة النخل والمزارع والعيون"، ويضم وادي الصفراء الكثير من القرى التاريخية منها خيف الفارعة وغيرها وآثارًا عريقة.

كما يضم الوادي محافظة بدر الشهيرة ببئرها وموقعها الاستراتيجي على طريق القوافل التجارية المتجهة للشام من مكة والطريق القادم من المدينة، ومن أبرز معالم بدر والوادي "مسجد العريش" الذي كان بمثابة مركز قيادة المسلمين أثناء معركة بدر، وهو المكان الذي صلى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء غزوة بدر تحت عريش من النخل فبني المسجد وسمي بالعريش، ومن أبرز معالمها أيضًا "مقبرة الشهداء" التي تضم رفات شهداء معركة بدر، كذلك يبرز فيها "العدوة الدنيا" وهو مكان قدوم المسلمين من المدينة المنورة، و"العدوة القصوى"، وهو مكان قدوم المشركين من مكة المكرمة.

بالإضافة إلى ذلك يبرز في المحافظة "جبل الملائكة" و"الواجهة الساحلية على البحر الأحمر" وغيرها من الشواطئ، وتشتهر بالبيئة الزراعية حيث تنتشر مزارع النخيل فيها وتتميز بكثرة الوديان حيث تقع في نهاية مصب "وادي الصفراء"، ويمر بها وادي "بدر ذو الخشب"، كما تتميز ببيئة السهول حيث يبعد السهل الساحلي "الخبت" عنها 6 كلم؛ فيما يبعد البحر عنها "3 كلم".

اعلان
بالصور.. وادي "الزرع والعيون" أول مركز قيادة في الإسلام الذي حفّته الملائكة
سبق

تصوير: هاني الصبحي

يوجد في غرب المملكة الكثير من الوديان والطرق التي شهدت أحداثًا فارقة في تاريخ الإسلام، وسلكها الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته إما غزوًا أو هجرة أو دعوة لدين الله، ومنها وادي الصفراء الذي يوجد غرب المدينة المنورة، وهو كثير النخل والزرع والخير، ينحدر من جبال السروات باتجاه الغرب، ويبلغ طوله أكثر من 120كم تقريبًا، سمي بهذا الاسم نسبة إلى "الصفراء" وهي قرية قديمة سار به رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عنه المؤرخون "الصفراء قرية كثيرة النخل والمزارع والعيون"، ويضم وادي الصفراء الكثير من القرى التاريخية منها خيف الفارعة وغيرها وآثارًا عريقة.

كما يضم الوادي محافظة بدر الشهيرة ببئرها وموقعها الاستراتيجي على طريق القوافل التجارية المتجهة للشام من مكة والطريق القادم من المدينة، ومن أبرز معالم بدر والوادي "مسجد العريش" الذي كان بمثابة مركز قيادة المسلمين أثناء معركة بدر، وهو المكان الذي صلى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء غزوة بدر تحت عريش من النخل فبني المسجد وسمي بالعريش، ومن أبرز معالمها أيضًا "مقبرة الشهداء" التي تضم رفات شهداء معركة بدر، كذلك يبرز فيها "العدوة الدنيا" وهو مكان قدوم المسلمين من المدينة المنورة، و"العدوة القصوى"، وهو مكان قدوم المشركين من مكة المكرمة.

بالإضافة إلى ذلك يبرز في المحافظة "جبل الملائكة" و"الواجهة الساحلية على البحر الأحمر" وغيرها من الشواطئ، وتشتهر بالبيئة الزراعية حيث تنتشر مزارع النخيل فيها وتتميز بكثرة الوديان حيث تقع في نهاية مصب "وادي الصفراء"، ويمر بها وادي "بدر ذو الخشب"، كما تتميز ببيئة السهول حيث يبعد السهل الساحلي "الخبت" عنها 6 كلم؛ فيما يبعد البحر عنها "3 كلم".

25 أغسطس 2020 - 6 محرّم 1442
12:24 PM

بالصور.. وادي "الزرع والعيون" أول مركز قيادة في الإسلام الذي حفّته الملائكة

يضم العديد من الآثار الإسلامية

A A A
4
8,580

تصوير: هاني الصبحي

يوجد في غرب المملكة الكثير من الوديان والطرق التي شهدت أحداثًا فارقة في تاريخ الإسلام، وسلكها الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته إما غزوًا أو هجرة أو دعوة لدين الله، ومنها وادي الصفراء الذي يوجد غرب المدينة المنورة، وهو كثير النخل والزرع والخير، ينحدر من جبال السروات باتجاه الغرب، ويبلغ طوله أكثر من 120كم تقريبًا، سمي بهذا الاسم نسبة إلى "الصفراء" وهي قرية قديمة سار به رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عنه المؤرخون "الصفراء قرية كثيرة النخل والمزارع والعيون"، ويضم وادي الصفراء الكثير من القرى التاريخية منها خيف الفارعة وغيرها وآثارًا عريقة.

كما يضم الوادي محافظة بدر الشهيرة ببئرها وموقعها الاستراتيجي على طريق القوافل التجارية المتجهة للشام من مكة والطريق القادم من المدينة، ومن أبرز معالم بدر والوادي "مسجد العريش" الذي كان بمثابة مركز قيادة المسلمين أثناء معركة بدر، وهو المكان الذي صلى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء غزوة بدر تحت عريش من النخل فبني المسجد وسمي بالعريش، ومن أبرز معالمها أيضًا "مقبرة الشهداء" التي تضم رفات شهداء معركة بدر، كذلك يبرز فيها "العدوة الدنيا" وهو مكان قدوم المسلمين من المدينة المنورة، و"العدوة القصوى"، وهو مكان قدوم المشركين من مكة المكرمة.

بالإضافة إلى ذلك يبرز في المحافظة "جبل الملائكة" و"الواجهة الساحلية على البحر الأحمر" وغيرها من الشواطئ، وتشتهر بالبيئة الزراعية حيث تنتشر مزارع النخيل فيها وتتميز بكثرة الوديان حيث تقع في نهاية مصب "وادي الصفراء"، ويمر بها وادي "بدر ذو الخشب"، كما تتميز ببيئة السهول حيث يبعد السهل الساحلي "الخبت" عنها 6 كلم؛ فيما يبعد البحر عنها "3 كلم".