بالصور.. فنادق عالمية تدخل على خط مواجهة "كورونا".. هنا التفاصيل

الأكثرية في فرنسا وإسبانيا

يقع العديد من الفنادق الفاخرة ذات الخمس نجوم والأربعة نجوم في العادة بجوار مستشفيات راقية أيضاً، وفي العادة يستمتع الضيوف بغرف وأجنحة الفنادق وحدائقها الهادئة، ولكن الآن وبعد توقف الحركة السياحية، وقد أصبحت تلك الفنادق خالية من الزبائن وبقرار حكومي تم تحويل تلك الفنادق إلى مجمعات طبية تخدم أقرب المستشفيات إليها، وتنضم للخدمة الصحية لمكافحة الفيروس، ولعلاج المرضى الذين يعانون منه، وتلجأ الحكومات إلى استخدام الفنادق المغلقة للتخفيف من الضغوط على القطاع الصحي.

وتخطط بعض الحكومات لتحويل الفنادق إلى ملاجئ لمرضى فيروس "كورونا" الذين يعانون من أعراض خفيفة، بينما يسعى البعض الآخر إلى استخدام الفنادق لعزل الأشخاص الذين ربما كانوا على اتصال بحالات إصابة مؤكدة.

وسيتم تخصيص المزيد من الفنادق للعاملين في المستشفيات الذين يواجهون المرضى بشكل يومي، ويحتاجون إلى مكان آمن للنوم بالقرب من عملهم.

وضمن سلسلة الفنادق التي انضمت للمواجهة مجموعة أكور الفرنسية وإييري الإسبانية وماريوت الامريكية والفورسيزونز العالمية، وخاصة في جميع أنحاء أوروبا وفي مدريد وحدها يوجد 40 فندقاً دخلت على الخط، كما خصصت شركة أكور وهي إحدى أكبر شركات الضيافة في أوروبا 40 فندقاً تم تخصيصه للعاملين في التمريض والأشخاص الذين يحاربون فيروس "كورونا" المستجد وفقاً لـ"سي إن إن".

وفي أمريكا أعلن عمدة شيكاغو تخصيص ألف غرفة في فنادق من فئة 5 نجوم لعزل الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة لفيروس "كورونا" المستجد، كما سيرتفع هذا العدد إلى ألفين بنهاية الأسبوع، وتوجد العديد من الفنادق الأخرى التي سخّرت ملكياتها لخدمة القطاع الطبي، في مختلف المناطق بالولايات المتحدة الأمريكية، مثل فنادق الفورسيزونز العالمية.

فنادق عالمية فيروس كورونا الجديد
اعلان
بالصور.. فنادق عالمية تدخل على خط مواجهة "كورونا".. هنا التفاصيل
سبق

يقع العديد من الفنادق الفاخرة ذات الخمس نجوم والأربعة نجوم في العادة بجوار مستشفيات راقية أيضاً، وفي العادة يستمتع الضيوف بغرف وأجنحة الفنادق وحدائقها الهادئة، ولكن الآن وبعد توقف الحركة السياحية، وقد أصبحت تلك الفنادق خالية من الزبائن وبقرار حكومي تم تحويل تلك الفنادق إلى مجمعات طبية تخدم أقرب المستشفيات إليها، وتنضم للخدمة الصحية لمكافحة الفيروس، ولعلاج المرضى الذين يعانون منه، وتلجأ الحكومات إلى استخدام الفنادق المغلقة للتخفيف من الضغوط على القطاع الصحي.

وتخطط بعض الحكومات لتحويل الفنادق إلى ملاجئ لمرضى فيروس "كورونا" الذين يعانون من أعراض خفيفة، بينما يسعى البعض الآخر إلى استخدام الفنادق لعزل الأشخاص الذين ربما كانوا على اتصال بحالات إصابة مؤكدة.

وسيتم تخصيص المزيد من الفنادق للعاملين في المستشفيات الذين يواجهون المرضى بشكل يومي، ويحتاجون إلى مكان آمن للنوم بالقرب من عملهم.

وضمن سلسلة الفنادق التي انضمت للمواجهة مجموعة أكور الفرنسية وإييري الإسبانية وماريوت الامريكية والفورسيزونز العالمية، وخاصة في جميع أنحاء أوروبا وفي مدريد وحدها يوجد 40 فندقاً دخلت على الخط، كما خصصت شركة أكور وهي إحدى أكبر شركات الضيافة في أوروبا 40 فندقاً تم تخصيصه للعاملين في التمريض والأشخاص الذين يحاربون فيروس "كورونا" المستجد وفقاً لـ"سي إن إن".

وفي أمريكا أعلن عمدة شيكاغو تخصيص ألف غرفة في فنادق من فئة 5 نجوم لعزل الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة لفيروس "كورونا" المستجد، كما سيرتفع هذا العدد إلى ألفين بنهاية الأسبوع، وتوجد العديد من الفنادق الأخرى التي سخّرت ملكياتها لخدمة القطاع الطبي، في مختلف المناطق بالولايات المتحدة الأمريكية، مثل فنادق الفورسيزونز العالمية.

30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441
02:55 PM

بالصور.. فنادق عالمية تدخل على خط مواجهة "كورونا".. هنا التفاصيل

الأكثرية في فرنسا وإسبانيا

A A A
1
6,724

يقع العديد من الفنادق الفاخرة ذات الخمس نجوم والأربعة نجوم في العادة بجوار مستشفيات راقية أيضاً، وفي العادة يستمتع الضيوف بغرف وأجنحة الفنادق وحدائقها الهادئة، ولكن الآن وبعد توقف الحركة السياحية، وقد أصبحت تلك الفنادق خالية من الزبائن وبقرار حكومي تم تحويل تلك الفنادق إلى مجمعات طبية تخدم أقرب المستشفيات إليها، وتنضم للخدمة الصحية لمكافحة الفيروس، ولعلاج المرضى الذين يعانون منه، وتلجأ الحكومات إلى استخدام الفنادق المغلقة للتخفيف من الضغوط على القطاع الصحي.

وتخطط بعض الحكومات لتحويل الفنادق إلى ملاجئ لمرضى فيروس "كورونا" الذين يعانون من أعراض خفيفة، بينما يسعى البعض الآخر إلى استخدام الفنادق لعزل الأشخاص الذين ربما كانوا على اتصال بحالات إصابة مؤكدة.

وسيتم تخصيص المزيد من الفنادق للعاملين في المستشفيات الذين يواجهون المرضى بشكل يومي، ويحتاجون إلى مكان آمن للنوم بالقرب من عملهم.

وضمن سلسلة الفنادق التي انضمت للمواجهة مجموعة أكور الفرنسية وإييري الإسبانية وماريوت الامريكية والفورسيزونز العالمية، وخاصة في جميع أنحاء أوروبا وفي مدريد وحدها يوجد 40 فندقاً دخلت على الخط، كما خصصت شركة أكور وهي إحدى أكبر شركات الضيافة في أوروبا 40 فندقاً تم تخصيصه للعاملين في التمريض والأشخاص الذين يحاربون فيروس "كورونا" المستجد وفقاً لـ"سي إن إن".

وفي أمريكا أعلن عمدة شيكاغو تخصيص ألف غرفة في فنادق من فئة 5 نجوم لعزل الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة لفيروس "كورونا" المستجد، كما سيرتفع هذا العدد إلى ألفين بنهاية الأسبوع، وتوجد العديد من الفنادق الأخرى التي سخّرت ملكياتها لخدمة القطاع الطبي، في مختلف المناطق بالولايات المتحدة الأمريكية، مثل فنادق الفورسيزونز العالمية.