استنكار يمني رسمي لتفجير مركز صحي من قبل تنظيم القاعدة في البيضاء

الأرياني: التفجير جاء بعد 11 يوماً من جريمة إعدام طبيب أسنان بشكل وحشي

دان وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني واستنكر بأشد العبارات، عملية تفجير مركز صحي في محافظة البيضاء وسط اليمن من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي.

وذكر الوزير اليمني، أن تفجير المركز الذي يقدم خدماته الصحية لعشرات الآلاف من أهالي مديرية الصومعة، جاء بعد 11 يوماً من جريمة إعدام طبيب الأسنان في المركز مظهر اليوسفي بشكل وحشي.

وقال الأرياني في تصريح، نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الليلة الماضية، إن " قيام تنظيم القاعدة الإرهابي بتفخيخ وتفجير المركز الصحي في مديرية الصومعة، على طريقة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في تفجير المصالح العامة والخاصة ومنازل خصومها من قيادات الدولة والأحزاب السياسية والعسكريين والمشايخ، تؤكد حقيقة أن ‎الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة".

وأضاف أن ميليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة تختلفان في الأيدلوجيا العقائدية ويتفقان في الهدف والأسلوب، من إرساء نظام الولاية ودولة الخلافة، ورفع الشعارات الكاذبة، وتجنيد الأطفال، وارتكاب الجرائم والانتهاكات، وتكفير من يختلف معهم، وتدمير البنية التحتية، واستهداف المصالح الدولية".

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني
اعلان
استنكار يمني رسمي لتفجير مركز صحي من قبل تنظيم القاعدة في البيضاء
سبق

دان وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني واستنكر بأشد العبارات، عملية تفجير مركز صحي في محافظة البيضاء وسط اليمن من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي.

وذكر الوزير اليمني، أن تفجير المركز الذي يقدم خدماته الصحية لعشرات الآلاف من أهالي مديرية الصومعة، جاء بعد 11 يوماً من جريمة إعدام طبيب الأسنان في المركز مظهر اليوسفي بشكل وحشي.

وقال الأرياني في تصريح، نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الليلة الماضية، إن " قيام تنظيم القاعدة الإرهابي بتفخيخ وتفجير المركز الصحي في مديرية الصومعة، على طريقة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في تفجير المصالح العامة والخاصة ومنازل خصومها من قيادات الدولة والأحزاب السياسية والعسكريين والمشايخ، تؤكد حقيقة أن ‎الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة".

وأضاف أن ميليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة تختلفان في الأيدلوجيا العقائدية ويتفقان في الهدف والأسلوب، من إرساء نظام الولاية ودولة الخلافة، ورفع الشعارات الكاذبة، وتجنيد الأطفال، وارتكاب الجرائم والانتهاكات، وتكفير من يختلف معهم، وتدمير البنية التحتية، واستهداف المصالح الدولية".

27 أغسطس 2020 - 8 محرّم 1442
10:49 PM

استنكار يمني رسمي لتفجير مركز صحي من قبل تنظيم القاعدة في البيضاء

الأرياني: التفجير جاء بعد 11 يوماً من جريمة إعدام طبيب أسنان بشكل وحشي

A A A
21
2,641

دان وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني واستنكر بأشد العبارات، عملية تفجير مركز صحي في محافظة البيضاء وسط اليمن من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي.

وذكر الوزير اليمني، أن تفجير المركز الذي يقدم خدماته الصحية لعشرات الآلاف من أهالي مديرية الصومعة، جاء بعد 11 يوماً من جريمة إعدام طبيب الأسنان في المركز مظهر اليوسفي بشكل وحشي.

وقال الأرياني في تصريح، نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الليلة الماضية، إن " قيام تنظيم القاعدة الإرهابي بتفخيخ وتفجير المركز الصحي في مديرية الصومعة، على طريقة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في تفجير المصالح العامة والخاصة ومنازل خصومها من قيادات الدولة والأحزاب السياسية والعسكريين والمشايخ، تؤكد حقيقة أن ‎الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة".

وأضاف أن ميليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة تختلفان في الأيدلوجيا العقائدية ويتفقان في الهدف والأسلوب، من إرساء نظام الولاية ودولة الخلافة، ورفع الشعارات الكاذبة، وتجنيد الأطفال، وارتكاب الجرائم والانتهاكات، وتكفير من يختلف معهم، وتدمير البنية التحتية، واستهداف المصالح الدولية".