"القباع" يبحث واقع التنمية بالليث وأوجه تطويرها وفقًا لرؤية 2030

خلال الاجتماع الأول للجنة تطوير المحافظة

عقد محافظ الليث عضو اللجنة الرئيسة لتطوير محافظة الليث، ورئيس فريق عمل تطوير المحافظة، محمد بن عبدالعزيز القباع، صباح اليوم؛ أول اجتماعات فريق عمل تطوير محافظة الليث بمقرّ المحافظة، والذي تم تشكيله مؤخرًا بناءً على قرار مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، وذلك برئاسة محافظ الليث وعضوية كلٍّ من مدراء القطاعات الحكومية بالمحافظة.

وافتتح محافظ الليث الاجتماع بكلمة ترحيبية، مثمنًا ومنوّهًا من خلالها إلى الدعم غير المحدود الذي تحظى به المحافظة من قبل القيادة - أيدها الله - ومن قبل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ونائبه الأمير بدر بن سلطان، مبينًا أن حرصها واهتمامهما بكافة ما تحتاجه محافظة الليث والأهالي يعد أحد أوجه دعم التنمية والتطوير بشتى المجالات على مستوى المحافظة.

وأضاف: صدور قرار أمير المنطقة بتشكيل فريق عمل لتطوير محافظة الليث، يأتي امتدادًا لما تشهده جميع محافظات منطقة مكة المكرمة بشكل عام، ومحافظة الليث بشكل خاص من دعم وتوجيه مستمر ومتواصل من قبل القيادة؛ لدفع عجلة التنمية بالمحافظة بما يتماشى مع تطلعات رؤية الوطن 2030.

واستعرض خلال الاجتماع مساعد رئيس بلدية محافظة الليث، المهندس بندر خاشقجي؛ تقريرًا عن واقع التنمية بمحافظة الليث وأوجه التطوير الممكنة وفق رؤية 2030، كما استعرض ملخصًا عن الاحتياجات التنموية لمحافظة الليث والمراكز والقرى التابعة على مستوى المشاريع والخدمات البلدية.

وتمهيدًا لصياغة التوصيات الممكنة من خلال هذا الاجتماع، فقد تمت مناقشة معوقات ومتطلبات تحقيق التقدم في إنجاز وتنفيذ التوصيات والمرئيات المرتبطة بتطوير محافظة الليث، ودفع عجلة التنمية بها.

واختتم محافظ الليث الاجتماع من خلال تضمين عدد من التوصيات والمرئيات وثيقة الصلة بالموضوع. كما دعا وحث فريق العمل على أهمية البدء في تنفيذ هذه التوصيات ومتابعة ورصد كل ما يستجد حيال مستوى التقدم في تنفيذها، مع أهمية استعراض كل ما يرتبط بذلك من خلال الاجتماعات الدورية القادمة لفريق العمل بمشيئة الله تعالى؛ وذلك لغرض تحقيق الهدف المنشود، والمتمثل في تطوير محافظة الليث بما يضمن ويسهم في تلبية رغبات واحتياجات أهالي المحافظة، وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم على مستوى كافة الجوانب التنموية الممكنة.

محافظ الليث
اعلان
"القباع" يبحث واقع التنمية بالليث وأوجه تطويرها وفقًا لرؤية 2030
سبق

عقد محافظ الليث عضو اللجنة الرئيسة لتطوير محافظة الليث، ورئيس فريق عمل تطوير المحافظة، محمد بن عبدالعزيز القباع، صباح اليوم؛ أول اجتماعات فريق عمل تطوير محافظة الليث بمقرّ المحافظة، والذي تم تشكيله مؤخرًا بناءً على قرار مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، وذلك برئاسة محافظ الليث وعضوية كلٍّ من مدراء القطاعات الحكومية بالمحافظة.

وافتتح محافظ الليث الاجتماع بكلمة ترحيبية، مثمنًا ومنوّهًا من خلالها إلى الدعم غير المحدود الذي تحظى به المحافظة من قبل القيادة - أيدها الله - ومن قبل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ونائبه الأمير بدر بن سلطان، مبينًا أن حرصها واهتمامهما بكافة ما تحتاجه محافظة الليث والأهالي يعد أحد أوجه دعم التنمية والتطوير بشتى المجالات على مستوى المحافظة.

وأضاف: صدور قرار أمير المنطقة بتشكيل فريق عمل لتطوير محافظة الليث، يأتي امتدادًا لما تشهده جميع محافظات منطقة مكة المكرمة بشكل عام، ومحافظة الليث بشكل خاص من دعم وتوجيه مستمر ومتواصل من قبل القيادة؛ لدفع عجلة التنمية بالمحافظة بما يتماشى مع تطلعات رؤية الوطن 2030.

واستعرض خلال الاجتماع مساعد رئيس بلدية محافظة الليث، المهندس بندر خاشقجي؛ تقريرًا عن واقع التنمية بمحافظة الليث وأوجه التطوير الممكنة وفق رؤية 2030، كما استعرض ملخصًا عن الاحتياجات التنموية لمحافظة الليث والمراكز والقرى التابعة على مستوى المشاريع والخدمات البلدية.

وتمهيدًا لصياغة التوصيات الممكنة من خلال هذا الاجتماع، فقد تمت مناقشة معوقات ومتطلبات تحقيق التقدم في إنجاز وتنفيذ التوصيات والمرئيات المرتبطة بتطوير محافظة الليث، ودفع عجلة التنمية بها.

واختتم محافظ الليث الاجتماع من خلال تضمين عدد من التوصيات والمرئيات وثيقة الصلة بالموضوع. كما دعا وحث فريق العمل على أهمية البدء في تنفيذ هذه التوصيات ومتابعة ورصد كل ما يستجد حيال مستوى التقدم في تنفيذها، مع أهمية استعراض كل ما يرتبط بذلك من خلال الاجتماعات الدورية القادمة لفريق العمل بمشيئة الله تعالى؛ وذلك لغرض تحقيق الهدف المنشود، والمتمثل في تطوير محافظة الليث بما يضمن ويسهم في تلبية رغبات واحتياجات أهالي المحافظة، وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم على مستوى كافة الجوانب التنموية الممكنة.

09 يناير 2020 - 14 جمادى الأول 1441
04:19 PM
اخر تعديل
03 مارس 2020 - 8 رجب 1441
03:56 AM

"القباع" يبحث واقع التنمية بالليث وأوجه تطويرها وفقًا لرؤية 2030

خلال الاجتماع الأول للجنة تطوير المحافظة

A A A
0
445

عقد محافظ الليث عضو اللجنة الرئيسة لتطوير محافظة الليث، ورئيس فريق عمل تطوير المحافظة، محمد بن عبدالعزيز القباع، صباح اليوم؛ أول اجتماعات فريق عمل تطوير محافظة الليث بمقرّ المحافظة، والذي تم تشكيله مؤخرًا بناءً على قرار مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، وذلك برئاسة محافظ الليث وعضوية كلٍّ من مدراء القطاعات الحكومية بالمحافظة.

وافتتح محافظ الليث الاجتماع بكلمة ترحيبية، مثمنًا ومنوّهًا من خلالها إلى الدعم غير المحدود الذي تحظى به المحافظة من قبل القيادة - أيدها الله - ومن قبل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ونائبه الأمير بدر بن سلطان، مبينًا أن حرصها واهتمامهما بكافة ما تحتاجه محافظة الليث والأهالي يعد أحد أوجه دعم التنمية والتطوير بشتى المجالات على مستوى المحافظة.

وأضاف: صدور قرار أمير المنطقة بتشكيل فريق عمل لتطوير محافظة الليث، يأتي امتدادًا لما تشهده جميع محافظات منطقة مكة المكرمة بشكل عام، ومحافظة الليث بشكل خاص من دعم وتوجيه مستمر ومتواصل من قبل القيادة؛ لدفع عجلة التنمية بالمحافظة بما يتماشى مع تطلعات رؤية الوطن 2030.

واستعرض خلال الاجتماع مساعد رئيس بلدية محافظة الليث، المهندس بندر خاشقجي؛ تقريرًا عن واقع التنمية بمحافظة الليث وأوجه التطوير الممكنة وفق رؤية 2030، كما استعرض ملخصًا عن الاحتياجات التنموية لمحافظة الليث والمراكز والقرى التابعة على مستوى المشاريع والخدمات البلدية.

وتمهيدًا لصياغة التوصيات الممكنة من خلال هذا الاجتماع، فقد تمت مناقشة معوقات ومتطلبات تحقيق التقدم في إنجاز وتنفيذ التوصيات والمرئيات المرتبطة بتطوير محافظة الليث، ودفع عجلة التنمية بها.

واختتم محافظ الليث الاجتماع من خلال تضمين عدد من التوصيات والمرئيات وثيقة الصلة بالموضوع. كما دعا وحث فريق العمل على أهمية البدء في تنفيذ هذه التوصيات ومتابعة ورصد كل ما يستجد حيال مستوى التقدم في تنفيذها، مع أهمية استعراض كل ما يرتبط بذلك من خلال الاجتماعات الدورية القادمة لفريق العمل بمشيئة الله تعالى؛ وذلك لغرض تحقيق الهدف المنشود، والمتمثل في تطوير محافظة الليث بما يضمن ويسهم في تلبية رغبات واحتياجات أهالي المحافظة، وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم على مستوى كافة الجوانب التنموية الممكنة.