"كورونا" يجبر بريطانيا على سحب جزء من قواتها في العراق

مع انخفاض طلبات التدريب لها ضمن قوات التحالف الدولي

قررت الحكومة البريطانية اليوم سحب جزء من قواتها الموجودة في العراق على خلفية انخفاض طلبات التدريب التي تقوم بها ضمن قوات التحالف هناك بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن ولاس في بيان "في الأشهر الأخيرة، انخفض معدل التدريب بشكل كبير، مما يعني أنني في وضع يسمح لي بإعادة وحدة التدريب الحالية إلى المملكة المتحدة".

وأوضح أنه لا يزال هناك وجود مؤثر للقوات المسلحة البريطانية في العراق ضمن قوات التحالف وفي أماكن آخرى، مجدداً التزام المملكة المتحدة بمواصلة بناء قدرات الأجهزة الأمنية العراقية من خلال التحالف العالمي الذي أثبت فعاليته وسيستمر في دعم الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار.

الحكومة البريطانية فيروس كورونا الجديد
اعلان
"كورونا" يجبر بريطانيا على سحب جزء من قواتها في العراق
سبق

قررت الحكومة البريطانية اليوم سحب جزء من قواتها الموجودة في العراق على خلفية انخفاض طلبات التدريب التي تقوم بها ضمن قوات التحالف هناك بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن ولاس في بيان "في الأشهر الأخيرة، انخفض معدل التدريب بشكل كبير، مما يعني أنني في وضع يسمح لي بإعادة وحدة التدريب الحالية إلى المملكة المتحدة".

وأوضح أنه لا يزال هناك وجود مؤثر للقوات المسلحة البريطانية في العراق ضمن قوات التحالف وفي أماكن آخرى، مجدداً التزام المملكة المتحدة بمواصلة بناء قدرات الأجهزة الأمنية العراقية من خلال التحالف العالمي الذي أثبت فعاليته وسيستمر في دعم الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار.

19 مارس 2020 - 24 رجب 1441
03:57 PM

"كورونا" يجبر بريطانيا على سحب جزء من قواتها في العراق

مع انخفاض طلبات التدريب لها ضمن قوات التحالف الدولي

A A A
2
3,039

قررت الحكومة البريطانية اليوم سحب جزء من قواتها الموجودة في العراق على خلفية انخفاض طلبات التدريب التي تقوم بها ضمن قوات التحالف هناك بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن ولاس في بيان "في الأشهر الأخيرة، انخفض معدل التدريب بشكل كبير، مما يعني أنني في وضع يسمح لي بإعادة وحدة التدريب الحالية إلى المملكة المتحدة".

وأوضح أنه لا يزال هناك وجود مؤثر للقوات المسلحة البريطانية في العراق ضمن قوات التحالف وفي أماكن آخرى، مجدداً التزام المملكة المتحدة بمواصلة بناء قدرات الأجهزة الأمنية العراقية من خلال التحالف العالمي الذي أثبت فعاليته وسيستمر في دعم الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار.