شاهد.. الحيل البارعة "للفقراء" في الطائرات للتغلب على طول الرحلة وقلة الترفيه

بسبب المزايا والاهتمام بالدرجة الأولى والبيزنس

ماذا يفعل ركاب الدرجة السياحية في الرحلات الجوية وخاصة للمسافرين على الخطوط الطويلة والرحلات التي تتعدى 6 ساعات متواصلة؟ وحسب موقع تريب إير يصنف ركاب هذه الدرجة بالمسافرين الفقراء أو المسافرين غير المحظوظين، حيث تختلف درجة الترفيه وجودة الطعام واتساع المقعد بين درجات البيزنس أو الدرجة الأولى، وبين ركاب الدرجة السياحية، فما هي الحيل التي يقوم بها ركاب الدرجة السياحية ليستمتعوا بالرحلة، وردًا على عدم مساواتهم بالقليل مع أقرانهم أصحاب درجة البيزنس أو الدرجة الأولى هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فبعض الوجهات السياحية تكون على الجانب الآخر من الأرض، مثل أمريكا وشرق آسيا أو العكس، مما يجعل رحلة السفر طويلة ومتعبة للغاية، وفي الأغلب تكون عبر عدة خطوط، مما يسبب الإجهاد للكثير من المسافرين والوصول إلى وجهتهم السياحية بحالة من التعب والإرهاق الذي يفسد المتعة.

وها هي الحيل الثمانية لركاب الدرجة السياحية:

1- يرتدون الملابس الرياضية أو النوم: وبذلك يمكنهم التحرك والنوم وبكل سهولة على المقعد.

2- يتمسكون دائمًا بالمقاعد جانب النافذة أو الممرات: والسبب أنهم يريدون أن يميلوا عليه إذا شعروا بالنعاس وليعطيهم مساحة أكبر.

3- احمرار العين: وذلك بسبب النوم المباشر قبل الرحلات بوقت قليل، وتلاحظ أن عيونهم الحمراء التي تدل على نومهم المتواصل قبل الرحلة.

4- يحرص ركاب الدرجة السياحية على اختيار شركة الطيران: وتجدهم يدققون في خدماتها ويسألون عن الطعام والمقاعد، ودائمًا ما يختارون الشركات الكبرى التى لا تتعرض لأزمات مالية وتقدم خدمات أكثر.

5- لا يشربون الكافيين ولا القهوة إلا آخر ساعتين: دائمًا تجد ركاب الدرجة السياحية لا يشربون المسكرات أو الكافيين إلا في آخر ساعتين من الرحلة بعد النوم العميق، حتى يستمتعوا بالرحلة، وليكونوا مستعدين لما بعد الرحلة سواء رحلة الذهاب إلى الفندق أو المكان المستهدف، والذي غالبًا ما يكون بعيدًا عن المطار.

6- يحرصون دائمًا على تناول الوجبة، وركاب الدرجة السياحية تجدهم يحرصون على تناول الوجبات بانتظام وعدم رفض الوجبة التي تقدم على الطائرة.

7- كثرة الحركة والمشي في ردهات الطائرة: تجد ركاب الدرجة السياحة الأكثر تحركا في الطائرة، وذلك للتغلب على انخفاض مستوى السكر ولتنشيط الدورة الدموية.

8- " الشخير "على الطائرة: لا تسمع أصوات النائمين، وهو ما يسمى بالشخير إلا من طرف ركاب الدرجة السياحية على الأغلب، وهم يتغلبون بالنوم على طول المسافة للرحلات الطويلة، وليس ذلك فحسب بل تجدهم يستعينون بقناع العين وسدادات الأذن.

اعلان
شاهد.. الحيل البارعة "للفقراء" في الطائرات للتغلب على طول الرحلة وقلة الترفيه
سبق

ماذا يفعل ركاب الدرجة السياحية في الرحلات الجوية وخاصة للمسافرين على الخطوط الطويلة والرحلات التي تتعدى 6 ساعات متواصلة؟ وحسب موقع تريب إير يصنف ركاب هذه الدرجة بالمسافرين الفقراء أو المسافرين غير المحظوظين، حيث تختلف درجة الترفيه وجودة الطعام واتساع المقعد بين درجات البيزنس أو الدرجة الأولى، وبين ركاب الدرجة السياحية، فما هي الحيل التي يقوم بها ركاب الدرجة السياحية ليستمتعوا بالرحلة، وردًا على عدم مساواتهم بالقليل مع أقرانهم أصحاب درجة البيزنس أو الدرجة الأولى هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فبعض الوجهات السياحية تكون على الجانب الآخر من الأرض، مثل أمريكا وشرق آسيا أو العكس، مما يجعل رحلة السفر طويلة ومتعبة للغاية، وفي الأغلب تكون عبر عدة خطوط، مما يسبب الإجهاد للكثير من المسافرين والوصول إلى وجهتهم السياحية بحالة من التعب والإرهاق الذي يفسد المتعة.

وها هي الحيل الثمانية لركاب الدرجة السياحية:

1- يرتدون الملابس الرياضية أو النوم: وبذلك يمكنهم التحرك والنوم وبكل سهولة على المقعد.

2- يتمسكون دائمًا بالمقاعد جانب النافذة أو الممرات: والسبب أنهم يريدون أن يميلوا عليه إذا شعروا بالنعاس وليعطيهم مساحة أكبر.

3- احمرار العين: وذلك بسبب النوم المباشر قبل الرحلات بوقت قليل، وتلاحظ أن عيونهم الحمراء التي تدل على نومهم المتواصل قبل الرحلة.

4- يحرص ركاب الدرجة السياحية على اختيار شركة الطيران: وتجدهم يدققون في خدماتها ويسألون عن الطعام والمقاعد، ودائمًا ما يختارون الشركات الكبرى التى لا تتعرض لأزمات مالية وتقدم خدمات أكثر.

5- لا يشربون الكافيين ولا القهوة إلا آخر ساعتين: دائمًا تجد ركاب الدرجة السياحية لا يشربون المسكرات أو الكافيين إلا في آخر ساعتين من الرحلة بعد النوم العميق، حتى يستمتعوا بالرحلة، وليكونوا مستعدين لما بعد الرحلة سواء رحلة الذهاب إلى الفندق أو المكان المستهدف، والذي غالبًا ما يكون بعيدًا عن المطار.

6- يحرصون دائمًا على تناول الوجبة، وركاب الدرجة السياحية تجدهم يحرصون على تناول الوجبات بانتظام وعدم رفض الوجبة التي تقدم على الطائرة.

7- كثرة الحركة والمشي في ردهات الطائرة: تجد ركاب الدرجة السياحة الأكثر تحركا في الطائرة، وذلك للتغلب على انخفاض مستوى السكر ولتنشيط الدورة الدموية.

8- " الشخير "على الطائرة: لا تسمع أصوات النائمين، وهو ما يسمى بالشخير إلا من طرف ركاب الدرجة السياحية على الأغلب، وهم يتغلبون بالنوم على طول المسافة للرحلات الطويلة، وليس ذلك فحسب بل تجدهم يستعينون بقناع العين وسدادات الأذن.

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440
03:23 PM

شاهد.. الحيل البارعة "للفقراء" في الطائرات للتغلب على طول الرحلة وقلة الترفيه

بسبب المزايا والاهتمام بالدرجة الأولى والبيزنس

A A A
10
15,240

ماذا يفعل ركاب الدرجة السياحية في الرحلات الجوية وخاصة للمسافرين على الخطوط الطويلة والرحلات التي تتعدى 6 ساعات متواصلة؟ وحسب موقع تريب إير يصنف ركاب هذه الدرجة بالمسافرين الفقراء أو المسافرين غير المحظوظين، حيث تختلف درجة الترفيه وجودة الطعام واتساع المقعد بين درجات البيزنس أو الدرجة الأولى، وبين ركاب الدرجة السياحية، فما هي الحيل التي يقوم بها ركاب الدرجة السياحية ليستمتعوا بالرحلة، وردًا على عدم مساواتهم بالقليل مع أقرانهم أصحاب درجة البيزنس أو الدرجة الأولى هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فبعض الوجهات السياحية تكون على الجانب الآخر من الأرض، مثل أمريكا وشرق آسيا أو العكس، مما يجعل رحلة السفر طويلة ومتعبة للغاية، وفي الأغلب تكون عبر عدة خطوط، مما يسبب الإجهاد للكثير من المسافرين والوصول إلى وجهتهم السياحية بحالة من التعب والإرهاق الذي يفسد المتعة.

وها هي الحيل الثمانية لركاب الدرجة السياحية:

1- يرتدون الملابس الرياضية أو النوم: وبذلك يمكنهم التحرك والنوم وبكل سهولة على المقعد.

2- يتمسكون دائمًا بالمقاعد جانب النافذة أو الممرات: والسبب أنهم يريدون أن يميلوا عليه إذا شعروا بالنعاس وليعطيهم مساحة أكبر.

3- احمرار العين: وذلك بسبب النوم المباشر قبل الرحلات بوقت قليل، وتلاحظ أن عيونهم الحمراء التي تدل على نومهم المتواصل قبل الرحلة.

4- يحرص ركاب الدرجة السياحية على اختيار شركة الطيران: وتجدهم يدققون في خدماتها ويسألون عن الطعام والمقاعد، ودائمًا ما يختارون الشركات الكبرى التى لا تتعرض لأزمات مالية وتقدم خدمات أكثر.

5- لا يشربون الكافيين ولا القهوة إلا آخر ساعتين: دائمًا تجد ركاب الدرجة السياحية لا يشربون المسكرات أو الكافيين إلا في آخر ساعتين من الرحلة بعد النوم العميق، حتى يستمتعوا بالرحلة، وليكونوا مستعدين لما بعد الرحلة سواء رحلة الذهاب إلى الفندق أو المكان المستهدف، والذي غالبًا ما يكون بعيدًا عن المطار.

6- يحرصون دائمًا على تناول الوجبة، وركاب الدرجة السياحية تجدهم يحرصون على تناول الوجبات بانتظام وعدم رفض الوجبة التي تقدم على الطائرة.

7- كثرة الحركة والمشي في ردهات الطائرة: تجد ركاب الدرجة السياحة الأكثر تحركا في الطائرة، وذلك للتغلب على انخفاض مستوى السكر ولتنشيط الدورة الدموية.

8- " الشخير "على الطائرة: لا تسمع أصوات النائمين، وهو ما يسمى بالشخير إلا من طرف ركاب الدرجة السياحية على الأغلب، وهم يتغلبون بالنوم على طول المسافة للرحلات الطويلة، وليس ذلك فحسب بل تجدهم يستعينون بقناع العين وسدادات الأذن.