وزير خارجية الصين يعترف نواجه تحدي فيروس كورونا وينتقد المبالغة في رد الفعل

حثّ على عدم اتخاذ إجراءات تؤثر على التجارة والسفر والسياحة

أقرّ وزير الخارجية الصيني بالتحدّي الكبير الذي يمثّله فيروس كورونا لبلاده، لكنه دافع عن إدارة بكين لأزمة الوباء، وانتقد مبالغة الدول الأخرى في رد الفعل.

حثَّ عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية وانغ يي، الولايات المتحدة على عدم اتخاذ إجراءات غير ضرورية في مواجهة الفيروس قد تؤثر على التجارة والسفر والسياحة، طبقًا لمقابلته مع "رويترز".

وسجل البر الرئيسي الصيني ما يربو على 63 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا؛ منها أكثر من 1300 حالة وفاة.

واتخذت الولايات المتحدة ودول أخرى إجراءات صارمة لكبح انتشار الفيروس منذ يناير/ كانون الثاني، وأوقفت بعض الدول دخول الأجانب، وتم تقليص الرحلات الجوية التجارية، وأرسلت العديد من الدول رحلات جوية مستأجرة لإعادة مواطنيها من ووهان المدينة الصينية التي كانت بؤرة تفشّي الفيروس.


وحذّرت الولايات المتحدة أيضًا مواطنيها من السفر إلى الصين؛ مما أثار غضب بكين، في حين كانت قد بدأت لتوّها إصلاح العلاقات التجارية مع واشنطن.

وقال وانغ إن الصين اتخذت أكثر الإجراءات صرامة وحسمًا لمكافحة هذا الوباء؛ إذ تجاوزت العديد من إجراءات اللوائح الصحية الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.


وأضاف: "من خلال جهودنا .. الوباء تحت السيطرة بشكل عام".


وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ في معركة بكين لاحتواء الفيروس، وقالت إدارته إنها مستعدة لإنفاق ما يصل إلى 100 مليون دولار لمساعدة الصين والدول الأخرى المتضررة.


وقال وانغ: "لقد بذلنا جهودًا كاملة للوقاية والسيطرة، وهي جهود شاملة للغاية، لدرجة أنني لا أستطيع رؤية أي بلد آخر يمكنه القيام بذلك.. لكن الصين كانت قادرة على القيام بذلك“.

وزير الخارجية الصيني فيروس كورونا الجديد
اعلان
وزير خارجية الصين يعترف نواجه تحدي فيروس كورونا وينتقد المبالغة في رد الفعل
سبق

أقرّ وزير الخارجية الصيني بالتحدّي الكبير الذي يمثّله فيروس كورونا لبلاده، لكنه دافع عن إدارة بكين لأزمة الوباء، وانتقد مبالغة الدول الأخرى في رد الفعل.

حثَّ عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية وانغ يي، الولايات المتحدة على عدم اتخاذ إجراءات غير ضرورية في مواجهة الفيروس قد تؤثر على التجارة والسفر والسياحة، طبقًا لمقابلته مع "رويترز".

وسجل البر الرئيسي الصيني ما يربو على 63 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا؛ منها أكثر من 1300 حالة وفاة.

واتخذت الولايات المتحدة ودول أخرى إجراءات صارمة لكبح انتشار الفيروس منذ يناير/ كانون الثاني، وأوقفت بعض الدول دخول الأجانب، وتم تقليص الرحلات الجوية التجارية، وأرسلت العديد من الدول رحلات جوية مستأجرة لإعادة مواطنيها من ووهان المدينة الصينية التي كانت بؤرة تفشّي الفيروس.


وحذّرت الولايات المتحدة أيضًا مواطنيها من السفر إلى الصين؛ مما أثار غضب بكين، في حين كانت قد بدأت لتوّها إصلاح العلاقات التجارية مع واشنطن.

وقال وانغ إن الصين اتخذت أكثر الإجراءات صرامة وحسمًا لمكافحة هذا الوباء؛ إذ تجاوزت العديد من إجراءات اللوائح الصحية الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.


وأضاف: "من خلال جهودنا .. الوباء تحت السيطرة بشكل عام".


وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ في معركة بكين لاحتواء الفيروس، وقالت إدارته إنها مستعدة لإنفاق ما يصل إلى 100 مليون دولار لمساعدة الصين والدول الأخرى المتضررة.


وقال وانغ: "لقد بذلنا جهودًا كاملة للوقاية والسيطرة، وهي جهود شاملة للغاية، لدرجة أنني لا أستطيع رؤية أي بلد آخر يمكنه القيام بذلك.. لكن الصين كانت قادرة على القيام بذلك“.

15 فبراير 2020 - 21 جمادى الآخر 1441
10:26 AM

وزير خارجية الصين يعترف نواجه تحدي فيروس كورونا وينتقد المبالغة في رد الفعل

حثّ على عدم اتخاذ إجراءات تؤثر على التجارة والسفر والسياحة

A A A
7
8,109

أقرّ وزير الخارجية الصيني بالتحدّي الكبير الذي يمثّله فيروس كورونا لبلاده، لكنه دافع عن إدارة بكين لأزمة الوباء، وانتقد مبالغة الدول الأخرى في رد الفعل.

حثَّ عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية وانغ يي، الولايات المتحدة على عدم اتخاذ إجراءات غير ضرورية في مواجهة الفيروس قد تؤثر على التجارة والسفر والسياحة، طبقًا لمقابلته مع "رويترز".

وسجل البر الرئيسي الصيني ما يربو على 63 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا؛ منها أكثر من 1300 حالة وفاة.

واتخذت الولايات المتحدة ودول أخرى إجراءات صارمة لكبح انتشار الفيروس منذ يناير/ كانون الثاني، وأوقفت بعض الدول دخول الأجانب، وتم تقليص الرحلات الجوية التجارية، وأرسلت العديد من الدول رحلات جوية مستأجرة لإعادة مواطنيها من ووهان المدينة الصينية التي كانت بؤرة تفشّي الفيروس.


وحذّرت الولايات المتحدة أيضًا مواطنيها من السفر إلى الصين؛ مما أثار غضب بكين، في حين كانت قد بدأت لتوّها إصلاح العلاقات التجارية مع واشنطن.

وقال وانغ إن الصين اتخذت أكثر الإجراءات صرامة وحسمًا لمكافحة هذا الوباء؛ إذ تجاوزت العديد من إجراءات اللوائح الصحية الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.


وأضاف: "من خلال جهودنا .. الوباء تحت السيطرة بشكل عام".


وأشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ في معركة بكين لاحتواء الفيروس، وقالت إدارته إنها مستعدة لإنفاق ما يصل إلى 100 مليون دولار لمساعدة الصين والدول الأخرى المتضررة.


وقال وانغ: "لقد بذلنا جهودًا كاملة للوقاية والسيطرة، وهي جهود شاملة للغاية، لدرجة أنني لا أستطيع رؤية أي بلد آخر يمكنه القيام بذلك.. لكن الصين كانت قادرة على القيام بذلك“.