النصر والشباب.. مستوى ضعيف ونتيجة سلبية

في مباراة أقل من المستوى ضمن الدوري

تصوير: ماجد البقمي

فَقَد فريق النصر الأول لكرة القدم أول نقطتين في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ وذلك بعد تعادله مع الشباب سلبيًّا في الجولة الثالثة من الدوري.

وتصدر النصر مؤقتًا ترتيب الدوري بسبع نقاط، فيما جاء الشباب ثالثًا بخمس نقاط.

مرَّ الشوط الأول سلبيًّا بين الطرفين، ولم يشهد خطورة، مع تراجع شبابي للدفاع، وهجوم نصراوي.

استمر الأداء الأقل من المتوسط من الطرفين مع تحسن للهجمات.

وفي الدقيقة الـ47 هجمة شبابية، وصلت إلى جوانكا، انفرد بالمرمى، وسددها مرت بجوار القائم.

وعند الدقيقة الـ54 تسديدة من نور الدين امرابط، تعملق فاروق بن مصطفى في التصدي لها.

عاد الأداء للهبوط، الذي استمر حتى نهاية المباراة.

اعلان
النصر والشباب.. مستوى ضعيف ونتيجة سلبية
سبق

تصوير: ماجد البقمي

فَقَد فريق النصر الأول لكرة القدم أول نقطتين في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ وذلك بعد تعادله مع الشباب سلبيًّا في الجولة الثالثة من الدوري.

وتصدر النصر مؤقتًا ترتيب الدوري بسبع نقاط، فيما جاء الشباب ثالثًا بخمس نقاط.

مرَّ الشوط الأول سلبيًّا بين الطرفين، ولم يشهد خطورة، مع تراجع شبابي للدفاع، وهجوم نصراوي.

استمر الأداء الأقل من المتوسط من الطرفين مع تحسن للهجمات.

وفي الدقيقة الـ47 هجمة شبابية، وصلت إلى جوانكا، انفرد بالمرمى، وسددها مرت بجوار القائم.

وعند الدقيقة الـ54 تسديدة من نور الدين امرابط، تعملق فاروق بن مصطفى في التصدي لها.

عاد الأداء للهبوط، الذي استمر حتى نهاية المباراة.

13 سبتمبر 2019 - 14 محرّم 1441
10:45 PM

النصر والشباب.. مستوى ضعيف ونتيجة سلبية

في مباراة أقل من المستوى ضمن الدوري

A A A
44
8,715

تصوير: ماجد البقمي

فَقَد فريق النصر الأول لكرة القدم أول نقطتين في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ وذلك بعد تعادله مع الشباب سلبيًّا في الجولة الثالثة من الدوري.

وتصدر النصر مؤقتًا ترتيب الدوري بسبع نقاط، فيما جاء الشباب ثالثًا بخمس نقاط.

مرَّ الشوط الأول سلبيًّا بين الطرفين، ولم يشهد خطورة، مع تراجع شبابي للدفاع، وهجوم نصراوي.

استمر الأداء الأقل من المتوسط من الطرفين مع تحسن للهجمات.

وفي الدقيقة الـ47 هجمة شبابية، وصلت إلى جوانكا، انفرد بالمرمى، وسددها مرت بجوار القائم.

وعند الدقيقة الـ54 تسديدة من نور الدين امرابط، تعملق فاروق بن مصطفى في التصدي لها.

عاد الأداء للهبوط، الذي استمر حتى نهاية المباراة.