"فلكية جدة" تتوقع احتمال حدوث "تدفق شهابي" هذا الأسبوع

مع عبور الكرة الأرضية خلال حطام غباري من مخلفات مذنب

أفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة؛ بأن التوقعات العلمية تشير إلى احتمالية حدوث تدفق شهابي فجر الجمعة 22 نوفمبر 2019، مع عبور الكرة الأرضية خلال حطام غباري من مخلفات مذنب غير معروف.

وقال "أبو زاهرة": يعتقد خبراء من شبكة كرة النار الفنلندية ومركز أميس التابع لوكالة ناسا أن هذا قد يتسبّب في تدفق لشهب تسمى (ألفا وحيد القرن)، كما حدث سابقاً في عام 1995، التي تراوح سطوعها ما بين (+2) و(+0) في ذلك الوقت.

وأضاف: حتى الآن، لا أحد يعرف بالضبط من أين تأتي شهب "ألفا وحيد القرن"، فالمذنب مصدر هذه الشهب لم ير أبداً، ولكن بناءً على بيانات الحطام الغباري للمذنب، فمن المحتمل أن المذنب يدور حول الشمس كل 500 عام أو نحو ذلك.

وأردف "أبو زاهرة": نحن نعلم أن المذنب موجود فقط بسبب المسار الضيق للغبار الذي تركه منذ فترة طويلة، وكوكبنا عبر خلال حطامه الغباري أربع مرات على الأقل، ما تسبّب في تدفق شهابي ساطع في الأعوام 1925 و1935 و1985 و1995.

وتابع: يتوقع أن يشهد عام 2019 مرور الأرض بالقرب من الحطام الغباري، كما حدث في عام 1995، ويُفترض حدوث التدفق الشهابي عند نحو الساعة 7:50 صباحاً بتوقيت السعودية (4:50 بتوقيت غرينتش) باتجاه الأفق الجنوبي في المناطق التي لم تشرق فيها الشمس.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة: نظراً لأن منطقة الحطام ضيقة حيث يبلغ عرضها نحو 50 ألف كيلومتر فقط، فقد يستمر التدفق الشهابي نحو 15 دقيقة وربما لا تزيد على 40 دقيقة، مما ينتج عنها عشرات الشهب خلال ذلك الوقت القصير، وليس هناك ما يضمن ما الذي سيحدث بالضبط، فالمعلومات قليلة عن التدفقات الشهابية لشهب "ألفا وحيد القرن" المسجلة في القرن الماضي، مما يعني أن الباحثين ما زالوا يرسمون خريطة منطقة الحطام الغباري.

وأضاف: الكرة الأرضية يمكن أن تصل إلى موقع غباري شديد الكثافة، مما ينتج عنه عرض استثنائي، أو ربما تمر عبر فراغ ولا ينتج شيئاً.

جدير بالذكر أن كوكب الأرض سيعبر الحطام الغباري طول طريق مختلف عما كان عليه في الماضي، مما سيساعد على فهم كيفية توزيع الغبار بشكل عمودي على مسار الأرض.

فلكية جدة تدفق شهابي
اعلان
"فلكية جدة" تتوقع احتمال حدوث "تدفق شهابي" هذا الأسبوع
سبق

أفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة؛ بأن التوقعات العلمية تشير إلى احتمالية حدوث تدفق شهابي فجر الجمعة 22 نوفمبر 2019، مع عبور الكرة الأرضية خلال حطام غباري من مخلفات مذنب غير معروف.

وقال "أبو زاهرة": يعتقد خبراء من شبكة كرة النار الفنلندية ومركز أميس التابع لوكالة ناسا أن هذا قد يتسبّب في تدفق لشهب تسمى (ألفا وحيد القرن)، كما حدث سابقاً في عام 1995، التي تراوح سطوعها ما بين (+2) و(+0) في ذلك الوقت.

وأضاف: حتى الآن، لا أحد يعرف بالضبط من أين تأتي شهب "ألفا وحيد القرن"، فالمذنب مصدر هذه الشهب لم ير أبداً، ولكن بناءً على بيانات الحطام الغباري للمذنب، فمن المحتمل أن المذنب يدور حول الشمس كل 500 عام أو نحو ذلك.

وأردف "أبو زاهرة": نحن نعلم أن المذنب موجود فقط بسبب المسار الضيق للغبار الذي تركه منذ فترة طويلة، وكوكبنا عبر خلال حطامه الغباري أربع مرات على الأقل، ما تسبّب في تدفق شهابي ساطع في الأعوام 1925 و1935 و1985 و1995.

وتابع: يتوقع أن يشهد عام 2019 مرور الأرض بالقرب من الحطام الغباري، كما حدث في عام 1995، ويُفترض حدوث التدفق الشهابي عند نحو الساعة 7:50 صباحاً بتوقيت السعودية (4:50 بتوقيت غرينتش) باتجاه الأفق الجنوبي في المناطق التي لم تشرق فيها الشمس.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة: نظراً لأن منطقة الحطام ضيقة حيث يبلغ عرضها نحو 50 ألف كيلومتر فقط، فقد يستمر التدفق الشهابي نحو 15 دقيقة وربما لا تزيد على 40 دقيقة، مما ينتج عنها عشرات الشهب خلال ذلك الوقت القصير، وليس هناك ما يضمن ما الذي سيحدث بالضبط، فالمعلومات قليلة عن التدفقات الشهابية لشهب "ألفا وحيد القرن" المسجلة في القرن الماضي، مما يعني أن الباحثين ما زالوا يرسمون خريطة منطقة الحطام الغباري.

وأضاف: الكرة الأرضية يمكن أن تصل إلى موقع غباري شديد الكثافة، مما ينتج عنه عرض استثنائي، أو ربما تمر عبر فراغ ولا ينتج شيئاً.

جدير بالذكر أن كوكب الأرض سيعبر الحطام الغباري طول طريق مختلف عما كان عليه في الماضي، مما سيساعد على فهم كيفية توزيع الغبار بشكل عمودي على مسار الأرض.

19 نوفمبر 2019 - 22 ربيع الأول 1441
12:25 PM

"فلكية جدة" تتوقع احتمال حدوث "تدفق شهابي" هذا الأسبوع

مع عبور الكرة الأرضية خلال حطام غباري من مخلفات مذنب

A A A
1
5,640

أفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة؛ بأن التوقعات العلمية تشير إلى احتمالية حدوث تدفق شهابي فجر الجمعة 22 نوفمبر 2019، مع عبور الكرة الأرضية خلال حطام غباري من مخلفات مذنب غير معروف.

وقال "أبو زاهرة": يعتقد خبراء من شبكة كرة النار الفنلندية ومركز أميس التابع لوكالة ناسا أن هذا قد يتسبّب في تدفق لشهب تسمى (ألفا وحيد القرن)، كما حدث سابقاً في عام 1995، التي تراوح سطوعها ما بين (+2) و(+0) في ذلك الوقت.

وأضاف: حتى الآن، لا أحد يعرف بالضبط من أين تأتي شهب "ألفا وحيد القرن"، فالمذنب مصدر هذه الشهب لم ير أبداً، ولكن بناءً على بيانات الحطام الغباري للمذنب، فمن المحتمل أن المذنب يدور حول الشمس كل 500 عام أو نحو ذلك.

وأردف "أبو زاهرة": نحن نعلم أن المذنب موجود فقط بسبب المسار الضيق للغبار الذي تركه منذ فترة طويلة، وكوكبنا عبر خلال حطامه الغباري أربع مرات على الأقل، ما تسبّب في تدفق شهابي ساطع في الأعوام 1925 و1935 و1985 و1995.

وتابع: يتوقع أن يشهد عام 2019 مرور الأرض بالقرب من الحطام الغباري، كما حدث في عام 1995، ويُفترض حدوث التدفق الشهابي عند نحو الساعة 7:50 صباحاً بتوقيت السعودية (4:50 بتوقيت غرينتش) باتجاه الأفق الجنوبي في المناطق التي لم تشرق فيها الشمس.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة: نظراً لأن منطقة الحطام ضيقة حيث يبلغ عرضها نحو 50 ألف كيلومتر فقط، فقد يستمر التدفق الشهابي نحو 15 دقيقة وربما لا تزيد على 40 دقيقة، مما ينتج عنها عشرات الشهب خلال ذلك الوقت القصير، وليس هناك ما يضمن ما الذي سيحدث بالضبط، فالمعلومات قليلة عن التدفقات الشهابية لشهب "ألفا وحيد القرن" المسجلة في القرن الماضي، مما يعني أن الباحثين ما زالوا يرسمون خريطة منطقة الحطام الغباري.

وأضاف: الكرة الأرضية يمكن أن تصل إلى موقع غباري شديد الكثافة، مما ينتج عنه عرض استثنائي، أو ربما تمر عبر فراغ ولا ينتج شيئاً.

جدير بالذكر أن كوكب الأرض سيعبر الحطام الغباري طول طريق مختلف عما كان عليه في الماضي، مما سيساعد على فهم كيفية توزيع الغبار بشكل عمودي على مسار الأرض.