رئيس الشورى: مبادرة وقف إطلاق النار باليمن تعبر عن موقف إنساني نبيل

تؤكد على حرص المملكة والتحالف على تحقيق السلام والاستقرار في اليمن

نوّه رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بإعلان دول التحالف دعم الشرعية باليمن بقيادة المملكة العربية السعودية بوقف إطلاق النار الشامل في اليمن لمدة أسبوعين.
وقال "آل الشيخ": "هذه المبادرة الشجاعة تعبر عن موقف إنساني نبيل وتؤكد حرص المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي على تحقيق السلام والاستقرار في اليمن وتعكس الحرص على حياة الإنسان اليمني في ظل الظروف الدولية الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد في دول المنطقة والعالم أجمع".


وأكد رئيس مجلس الشورى أن اللفتات الإنسانية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ منذ تفاقم جائحة كورونا جاءت شاملة داخل المملكة وخارجها ومؤكدة على عمق إنساني رفيع وحرص والتزام بمصالح اليمن العليا وصحة وسلامة الشعب اليمني الشقيق، منوهًا بهذا الصدد بالدعم السخي الذي تقدمه المملكة لليمن لمساعدته على تجاوز الظروف التي يمر بها، وتلبية الاحتياجات المعيشية للشعب اليمني وتخفيف معاناته، مشيراً إلى مساهمة المملكة هذا العام بـ500 مليون دولار أميركي لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، من ضمنها مبلغ يُقدر بـ 25 مليون دولار أميركي لمكافحة تفشي جائحة كورونا المستجد .
وأشار إلى أن مبادرة وقف إطلاق النار في اليمن جاءت لدعم جهود الأمم المتحدة بهدف إنهاء الصراع في اليمن، ولدعم كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن، والتوافق على خطوات جدية وملموسة ومباشرة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل وعادل يتفق عليه اليمنيون.


وشدد رئيس مجلس الشورى على أهمية أن يبادر الحوثيون إلى انتهاز هذه الفرصة والتجاوب بشكل فاعل وجدي مع هذه المبادرة وتغليب مصلحة الشعب اليمني الشقيق بعيداً عن تأثير النظام الإرهابي الإيراني والانسياق وراء أهدافه الساعية لتمزيق اليمن وشعبه الأبي .

رئيس مجلس الشورى عبدالله آل الشيخ اليمن وقف إطلاق النار فيروس كورونا الجديد
اعلان
رئيس الشورى: مبادرة وقف إطلاق النار باليمن تعبر عن موقف إنساني نبيل
سبق

نوّه رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بإعلان دول التحالف دعم الشرعية باليمن بقيادة المملكة العربية السعودية بوقف إطلاق النار الشامل في اليمن لمدة أسبوعين.
وقال "آل الشيخ": "هذه المبادرة الشجاعة تعبر عن موقف إنساني نبيل وتؤكد حرص المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي على تحقيق السلام والاستقرار في اليمن وتعكس الحرص على حياة الإنسان اليمني في ظل الظروف الدولية الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد في دول المنطقة والعالم أجمع".


وأكد رئيس مجلس الشورى أن اللفتات الإنسانية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ منذ تفاقم جائحة كورونا جاءت شاملة داخل المملكة وخارجها ومؤكدة على عمق إنساني رفيع وحرص والتزام بمصالح اليمن العليا وصحة وسلامة الشعب اليمني الشقيق، منوهًا بهذا الصدد بالدعم السخي الذي تقدمه المملكة لليمن لمساعدته على تجاوز الظروف التي يمر بها، وتلبية الاحتياجات المعيشية للشعب اليمني وتخفيف معاناته، مشيراً إلى مساهمة المملكة هذا العام بـ500 مليون دولار أميركي لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، من ضمنها مبلغ يُقدر بـ 25 مليون دولار أميركي لمكافحة تفشي جائحة كورونا المستجد .
وأشار إلى أن مبادرة وقف إطلاق النار في اليمن جاءت لدعم جهود الأمم المتحدة بهدف إنهاء الصراع في اليمن، ولدعم كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن، والتوافق على خطوات جدية وملموسة ومباشرة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل وعادل يتفق عليه اليمنيون.


وشدد رئيس مجلس الشورى على أهمية أن يبادر الحوثيون إلى انتهاز هذه الفرصة والتجاوب بشكل فاعل وجدي مع هذه المبادرة وتغليب مصلحة الشعب اليمني الشقيق بعيداً عن تأثير النظام الإرهابي الإيراني والانسياق وراء أهدافه الساعية لتمزيق اليمن وشعبه الأبي .

10 إبريل 2020 - 17 شعبان 1441
05:51 PM
اخر تعديل
29 إبريل 2020 - 6 رمضان 1441
11:24 AM

رئيس الشورى: مبادرة وقف إطلاق النار باليمن تعبر عن موقف إنساني نبيل

تؤكد على حرص المملكة والتحالف على تحقيق السلام والاستقرار في اليمن

A A A
1
1,607

نوّه رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بإعلان دول التحالف دعم الشرعية باليمن بقيادة المملكة العربية السعودية بوقف إطلاق النار الشامل في اليمن لمدة أسبوعين.
وقال "آل الشيخ": "هذه المبادرة الشجاعة تعبر عن موقف إنساني نبيل وتؤكد حرص المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي على تحقيق السلام والاستقرار في اليمن وتعكس الحرص على حياة الإنسان اليمني في ظل الظروف الدولية الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد في دول المنطقة والعالم أجمع".


وأكد رئيس مجلس الشورى أن اللفتات الإنسانية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ منذ تفاقم جائحة كورونا جاءت شاملة داخل المملكة وخارجها ومؤكدة على عمق إنساني رفيع وحرص والتزام بمصالح اليمن العليا وصحة وسلامة الشعب اليمني الشقيق، منوهًا بهذا الصدد بالدعم السخي الذي تقدمه المملكة لليمن لمساعدته على تجاوز الظروف التي يمر بها، وتلبية الاحتياجات المعيشية للشعب اليمني وتخفيف معاناته، مشيراً إلى مساهمة المملكة هذا العام بـ500 مليون دولار أميركي لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، من ضمنها مبلغ يُقدر بـ 25 مليون دولار أميركي لمكافحة تفشي جائحة كورونا المستجد .
وأشار إلى أن مبادرة وقف إطلاق النار في اليمن جاءت لدعم جهود الأمم المتحدة بهدف إنهاء الصراع في اليمن، ولدعم كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن، والتوافق على خطوات جدية وملموسة ومباشرة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل وعادل يتفق عليه اليمنيون.


وشدد رئيس مجلس الشورى على أهمية أن يبادر الحوثيون إلى انتهاز هذه الفرصة والتجاوب بشكل فاعل وجدي مع هذه المبادرة وتغليب مصلحة الشعب اليمني الشقيق بعيداً عن تأثير النظام الإرهابي الإيراني والانسياق وراء أهدافه الساعية لتمزيق اليمن وشعبه الأبي .