"كيبل مكشوف" منذ 7 أشهر يتربص بأهالي "حي الطندباوي" بمكة

مطالبات لشركة الكهرباء بدفنه تجنبًا للمخاطر على الأطفال والمارة

أثارت تمديدات عشوائية لكيبل كهربائي بحي الطندباوي؛ وتحديدًا حارة المواركة بمكة المكرمة، تخوّف المارة ومرتادي الحي؛ لكونه يحمل تيارًا كهربائيًّا بحجم كبير، ويخترق حيهم بشكل مكشوف وعارٍ منذ 7 أشهر، ويمتد من أحد المحولات الكهربائية ليغذي المساكن.

وفي التفاصيل، ذكر الأهالي في شكوى لـ"سبق" أن الكيبل يمتد لمسافة تزيد على 90 مترًا، مخترقًا الحي وممتدًا أمام منازلهم بحي الطندباوي وتحديدًا حارة المواركة، وعُرضة للتلف كونه عاريًا ويتعرض بشكل يومي لدهس المركبات العابرة؛ مما يجعله مصيدة تتربص بالمارة.

وأضاف الأهالي أن الكيبل يغذي عددًا من المساكن، وسط مخاوف من حدوث حريق أو تماسّ كهربائي لمرور فترة زمنية كفيلة بتهالكه.

وطالَبَ أهالي الحي -عبر "سبق"- شركة الكهرباء بعمل حَفْر لإخفائه عن الأرض، ليطمئنوا على سلامة أبنائهم وحيهم المعرّض للخطر.

كيبل مكشوف حي الطندباوي بمكة المكرمة
اعلان
"كيبل مكشوف" منذ 7 أشهر يتربص بأهالي "حي الطندباوي" بمكة
سبق

أثارت تمديدات عشوائية لكيبل كهربائي بحي الطندباوي؛ وتحديدًا حارة المواركة بمكة المكرمة، تخوّف المارة ومرتادي الحي؛ لكونه يحمل تيارًا كهربائيًّا بحجم كبير، ويخترق حيهم بشكل مكشوف وعارٍ منذ 7 أشهر، ويمتد من أحد المحولات الكهربائية ليغذي المساكن.

وفي التفاصيل، ذكر الأهالي في شكوى لـ"سبق" أن الكيبل يمتد لمسافة تزيد على 90 مترًا، مخترقًا الحي وممتدًا أمام منازلهم بحي الطندباوي وتحديدًا حارة المواركة، وعُرضة للتلف كونه عاريًا ويتعرض بشكل يومي لدهس المركبات العابرة؛ مما يجعله مصيدة تتربص بالمارة.

وأضاف الأهالي أن الكيبل يغذي عددًا من المساكن، وسط مخاوف من حدوث حريق أو تماسّ كهربائي لمرور فترة زمنية كفيلة بتهالكه.

وطالَبَ أهالي الحي -عبر "سبق"- شركة الكهرباء بعمل حَفْر لإخفائه عن الأرض، ليطمئنوا على سلامة أبنائهم وحيهم المعرّض للخطر.

04 مارس 2020 - 9 رجب 1441
11:15 AM

"كيبل مكشوف" منذ 7 أشهر يتربص بأهالي "حي الطندباوي" بمكة

مطالبات لشركة الكهرباء بدفنه تجنبًا للمخاطر على الأطفال والمارة

A A A
4
6,189

أثارت تمديدات عشوائية لكيبل كهربائي بحي الطندباوي؛ وتحديدًا حارة المواركة بمكة المكرمة، تخوّف المارة ومرتادي الحي؛ لكونه يحمل تيارًا كهربائيًّا بحجم كبير، ويخترق حيهم بشكل مكشوف وعارٍ منذ 7 أشهر، ويمتد من أحد المحولات الكهربائية ليغذي المساكن.

وفي التفاصيل، ذكر الأهالي في شكوى لـ"سبق" أن الكيبل يمتد لمسافة تزيد على 90 مترًا، مخترقًا الحي وممتدًا أمام منازلهم بحي الطندباوي وتحديدًا حارة المواركة، وعُرضة للتلف كونه عاريًا ويتعرض بشكل يومي لدهس المركبات العابرة؛ مما يجعله مصيدة تتربص بالمارة.

وأضاف الأهالي أن الكيبل يغذي عددًا من المساكن، وسط مخاوف من حدوث حريق أو تماسّ كهربائي لمرور فترة زمنية كفيلة بتهالكه.

وطالَبَ أهالي الحي -عبر "سبق"- شركة الكهرباء بعمل حَفْر لإخفائه عن الأرض، ليطمئنوا على سلامة أبنائهم وحيهم المعرّض للخطر.