القنفذة.. استياء من عمالة مخالفة تتلقى "الركبان" على مداخل أسواق المواشي

مناشدات بالتدخل من  مرتادي السوق.. لبس في الأسعار ومقصد لبيع المسروقات

عبّر عدد من مرتادي أسواق المواشي الأسبوعية بمراكز القنفذة عن استيائهم من امتهان عمالة مخالفة من إحدى الجاليات العربية البيع والشراء بطرق "تلقي الركبان" المنهي عنها شرعًا والمخالفة لأنظمة العمل.

وتقوم تلك العمالة بالوقوف على مداخل أسواق المواشي ويلتقون أصحابها ليلبسوا عليهم أسعارها ويغرروا بهم، كما أنهم يعتبرون مقصدًا لسارقي المواشي الذين لا يستطيعون البيع داخل الحلقة؛ لأن صاحب المواشي المسروقة قد يكتشف أمرها في حال بيعها داخل السوق.

ومن تلك الأسواق التي ينشط بها "متلقي الركبان" سوق سبت بني عيسى وسوق خميس القوز وثلاثاء يبه، وكذلك سوق دوقة والمظيلف، وجميع هذه الأسواق تقام يومًا في الأسبوع حسب مسمى كل مركز من مراكز القنفذة، وناشد مرتادو هذه الأسواق مكتب عمل القنفذة والجهات الأمنية والمعنية بملاحقة من يمتهن هذه المهنة وخصوصًا تلك العمالة السائبة.

اعلان
القنفذة.. استياء من عمالة مخالفة تتلقى "الركبان" على مداخل أسواق المواشي
سبق

عبّر عدد من مرتادي أسواق المواشي الأسبوعية بمراكز القنفذة عن استيائهم من امتهان عمالة مخالفة من إحدى الجاليات العربية البيع والشراء بطرق "تلقي الركبان" المنهي عنها شرعًا والمخالفة لأنظمة العمل.

وتقوم تلك العمالة بالوقوف على مداخل أسواق المواشي ويلتقون أصحابها ليلبسوا عليهم أسعارها ويغرروا بهم، كما أنهم يعتبرون مقصدًا لسارقي المواشي الذين لا يستطيعون البيع داخل الحلقة؛ لأن صاحب المواشي المسروقة قد يكتشف أمرها في حال بيعها داخل السوق.

ومن تلك الأسواق التي ينشط بها "متلقي الركبان" سوق سبت بني عيسى وسوق خميس القوز وثلاثاء يبه، وكذلك سوق دوقة والمظيلف، وجميع هذه الأسواق تقام يومًا في الأسبوع حسب مسمى كل مركز من مراكز القنفذة، وناشد مرتادو هذه الأسواق مكتب عمل القنفذة والجهات الأمنية والمعنية بملاحقة من يمتهن هذه المهنة وخصوصًا تلك العمالة السائبة.

19 سبتمبر 2020 - 2 صفر 1442
11:26 AM

القنفذة.. استياء من عمالة مخالفة تتلقى "الركبان" على مداخل أسواق المواشي

مناشدات بالتدخل من  مرتادي السوق.. لبس في الأسعار ومقصد لبيع المسروقات

A A A
9
11,545

عبّر عدد من مرتادي أسواق المواشي الأسبوعية بمراكز القنفذة عن استيائهم من امتهان عمالة مخالفة من إحدى الجاليات العربية البيع والشراء بطرق "تلقي الركبان" المنهي عنها شرعًا والمخالفة لأنظمة العمل.

وتقوم تلك العمالة بالوقوف على مداخل أسواق المواشي ويلتقون أصحابها ليلبسوا عليهم أسعارها ويغرروا بهم، كما أنهم يعتبرون مقصدًا لسارقي المواشي الذين لا يستطيعون البيع داخل الحلقة؛ لأن صاحب المواشي المسروقة قد يكتشف أمرها في حال بيعها داخل السوق.

ومن تلك الأسواق التي ينشط بها "متلقي الركبان" سوق سبت بني عيسى وسوق خميس القوز وثلاثاء يبه، وكذلك سوق دوقة والمظيلف، وجميع هذه الأسواق تقام يومًا في الأسبوع حسب مسمى كل مركز من مراكز القنفذة، وناشد مرتادو هذه الأسواق مكتب عمل القنفذة والجهات الأمنية والمعنية بملاحقة من يمتهن هذه المهنة وخصوصًا تلك العمالة السائبة.