بالصور .. جدارية جبل طويق تستوقف رواد الجنادرية "33"

أبدوا إعجابهم بشخصية ولي العهد

في خطوة تفاعلية زينت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جناحها بصورة عملاقة لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مع عبارته الشهيرة التي قالها في شعب المملكة خلال إحدى جلسات مؤتمر الاستثمار الذي عقد في مدينة الرياض قبل ما يقارب الشهرين.

واستوقفت تلك اللوحة الجدارية رواد جناح "الإسلامية" في مقدمة جناح الشؤون الإسلامية بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة على أرض الجنادرية "33" ولاء ووفاء، الذين توافدوا للتصوير معها والتقاط الصور.

وحملت اللوحة العبارة التاريخية التي قالها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، مضامين سامية عن همة الشعب السعودي القوية التي وصفها سموه بقوله: "أنا أعيش بين شعب عظيم يمتلك همة كأنها جبل طويق لا تنكسر أبداً".

وأبدى رواد جناح "الشؤون الإسلامية" إعجابهم الشديد بشخصية ولي العهد، الذي يمثل رمزاً من رموز هذه الدولة المباركة في الجد والاجتهاد والحرص على ما يخدم هذا الوطن ويجعله في مصاف الدول المتقدمة في كافة المجالات، لا سيما ما تضمنته الرؤية الثاقبة (2030).

يذكر أن مشاركة الشؤون الإسلامية هذا العام جاءت متميزة باستخدام التقنية عبر شاشات رقمية توزعت في داخل وخارج الجناح وأفلام وثائقية تعرض الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ـــ في خدمة الإسلام والمسلمين.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية
اعلان
بالصور .. جدارية جبل طويق تستوقف رواد الجنادرية "33"
سبق

في خطوة تفاعلية زينت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جناحها بصورة عملاقة لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مع عبارته الشهيرة التي قالها في شعب المملكة خلال إحدى جلسات مؤتمر الاستثمار الذي عقد في مدينة الرياض قبل ما يقارب الشهرين.

واستوقفت تلك اللوحة الجدارية رواد جناح "الإسلامية" في مقدمة جناح الشؤون الإسلامية بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة على أرض الجنادرية "33" ولاء ووفاء، الذين توافدوا للتصوير معها والتقاط الصور.

وحملت اللوحة العبارة التاريخية التي قالها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، مضامين سامية عن همة الشعب السعودي القوية التي وصفها سموه بقوله: "أنا أعيش بين شعب عظيم يمتلك همة كأنها جبل طويق لا تنكسر أبداً".

وأبدى رواد جناح "الشؤون الإسلامية" إعجابهم الشديد بشخصية ولي العهد، الذي يمثل رمزاً من رموز هذه الدولة المباركة في الجد والاجتهاد والحرص على ما يخدم هذا الوطن ويجعله في مصاف الدول المتقدمة في كافة المجالات، لا سيما ما تضمنته الرؤية الثاقبة (2030).

يذكر أن مشاركة الشؤون الإسلامية هذا العام جاءت متميزة باستخدام التقنية عبر شاشات رقمية توزعت في داخل وخارج الجناح وأفلام وثائقية تعرض الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ـــ في خدمة الإسلام والمسلمين.

28 ديسمبر 2018 - 21 ربيع الآخر 1440
09:28 PM
اخر تعديل
23 مارس 2019 - 16 رجب 1440
09:32 PM

بالصور .. جدارية جبل طويق تستوقف رواد الجنادرية "33"

أبدوا إعجابهم بشخصية ولي العهد

A A A
0
965

في خطوة تفاعلية زينت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جناحها بصورة عملاقة لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مع عبارته الشهيرة التي قالها في شعب المملكة خلال إحدى جلسات مؤتمر الاستثمار الذي عقد في مدينة الرياض قبل ما يقارب الشهرين.

واستوقفت تلك اللوحة الجدارية رواد جناح "الإسلامية" في مقدمة جناح الشؤون الإسلامية بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة على أرض الجنادرية "33" ولاء ووفاء، الذين توافدوا للتصوير معها والتقاط الصور.

وحملت اللوحة العبارة التاريخية التي قالها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، مضامين سامية عن همة الشعب السعودي القوية التي وصفها سموه بقوله: "أنا أعيش بين شعب عظيم يمتلك همة كأنها جبل طويق لا تنكسر أبداً".

وأبدى رواد جناح "الشؤون الإسلامية" إعجابهم الشديد بشخصية ولي العهد، الذي يمثل رمزاً من رموز هذه الدولة المباركة في الجد والاجتهاد والحرص على ما يخدم هذا الوطن ويجعله في مصاف الدول المتقدمة في كافة المجالات، لا سيما ما تضمنته الرؤية الثاقبة (2030).

يذكر أن مشاركة الشؤون الإسلامية هذا العام جاءت متميزة باستخدام التقنية عبر شاشات رقمية توزعت في داخل وخارج الجناح وأفلام وثائقية تعرض الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ـــ في خدمة الإسلام والمسلمين.