أمير الشرقية للقائمين على جمعيات الأيتام: أمانة في أعناقكم

استضاف المشاركين في الملتقى الثالث لبناء القدرات وتبادل الخبرات

نوه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بحرص قيادة المملكة على تنمية وتطوير القطاع غير الربحي كجمعيات الأيتام؛ لدورها المهم في رعاية وتنمية هذه الفئة العزيزة على الجميع.

وأوضح أمير المنطقة لدى استضافته المشاركين في الملتقى الثالث لبناء القدرات وتبادل الخبرات بين جمعيات الأيتام في المملكة، والذي تنظمه جمعية بناء لرعاية الأيتام في المنطقة الشرقية في "مجلس الاثنينية" الأسبوعي أن النظام الأساسي للحكم ضَمن كفالة الدولة للمواطن وأسرته حقه في حالات العجز والمرض وغيرها من الحالات.

وأضاف في كلمة للمشاركين يقول: "أنتم تقتربون من فئةٍ غالية وعزيزة، وهذه أمانة عظيمة، اختاركم الله لحملها، وهي أمانة في أعناقكم، فلا تبخلوا عليهم بشيء، لا سيما في التوجيه والدعم والتحفيز.

من جهته، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية "بناء" خالد الزامل أن الجمعية تستضيف في هذه الفترة العاملين في جمعيات رعاية الأيتام على مستوى المملكة، والذين يشاركون في مبادرة بناء قدرات وتبادل خبرات جمعيات الأيتام، والتي تهدف إلى رفع قدرات العاملين في مجال خدمة الأيتام وتبادل الخبرات.

وأضاف "الزامل" أن المبادرة تأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى تنوع البرامج المقدمة في هذه المبادرة، حيث شملت البرامج التدريبية المتخصصة في عدة مجالات منها مجالس الإدارة والقيادات التنفيذية وقيادات الصف الثاني وتنمية الموارد المالية والبشرية وتصميم البرامج التنموية ورعاية وتمكين وتأهيل الأيتام والعديد من التخصصات المهمة.

بدوره قال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية "بناء" عبدالله بن راشد الخالدي: إن الجمعية حرصت خلال السنوات الماضية على تدريب أكبر عدد ممكن من المختصين في مجال خدمة الأيتام وساهمت في تدريب قرابة 460 متخصصاً في خدمة الأيتام يمثلون 94 جمعية خيرية متخصصة في خدمة الأيتام حصلوا على ثلاثة عشر ألف ساعة تدريبية في 39 برنامجاً تدريبياً، وقد أضيف هذا العام برنامج مماثل للزميلات المتخصصات في خدمة الأيتام تقدم لهم برامج نوعية ومتخصصة مجالات متعلقة باليتيم وسيحصلون على العديد من المعارف والخبرات.

أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز جمعيات الأيتام
اعلان
أمير الشرقية للقائمين على جمعيات الأيتام: أمانة في أعناقكم
سبق

نوه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بحرص قيادة المملكة على تنمية وتطوير القطاع غير الربحي كجمعيات الأيتام؛ لدورها المهم في رعاية وتنمية هذه الفئة العزيزة على الجميع.

وأوضح أمير المنطقة لدى استضافته المشاركين في الملتقى الثالث لبناء القدرات وتبادل الخبرات بين جمعيات الأيتام في المملكة، والذي تنظمه جمعية بناء لرعاية الأيتام في المنطقة الشرقية في "مجلس الاثنينية" الأسبوعي أن النظام الأساسي للحكم ضَمن كفالة الدولة للمواطن وأسرته حقه في حالات العجز والمرض وغيرها من الحالات.

وأضاف في كلمة للمشاركين يقول: "أنتم تقتربون من فئةٍ غالية وعزيزة، وهذه أمانة عظيمة، اختاركم الله لحملها، وهي أمانة في أعناقكم، فلا تبخلوا عليهم بشيء، لا سيما في التوجيه والدعم والتحفيز.

من جهته، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية "بناء" خالد الزامل أن الجمعية تستضيف في هذه الفترة العاملين في جمعيات رعاية الأيتام على مستوى المملكة، والذين يشاركون في مبادرة بناء قدرات وتبادل خبرات جمعيات الأيتام، والتي تهدف إلى رفع قدرات العاملين في مجال خدمة الأيتام وتبادل الخبرات.

وأضاف "الزامل" أن المبادرة تأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى تنوع البرامج المقدمة في هذه المبادرة، حيث شملت البرامج التدريبية المتخصصة في عدة مجالات منها مجالس الإدارة والقيادات التنفيذية وقيادات الصف الثاني وتنمية الموارد المالية والبشرية وتصميم البرامج التنموية ورعاية وتمكين وتأهيل الأيتام والعديد من التخصصات المهمة.

بدوره قال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية "بناء" عبدالله بن راشد الخالدي: إن الجمعية حرصت خلال السنوات الماضية على تدريب أكبر عدد ممكن من المختصين في مجال خدمة الأيتام وساهمت في تدريب قرابة 460 متخصصاً في خدمة الأيتام يمثلون 94 جمعية خيرية متخصصة في خدمة الأيتام حصلوا على ثلاثة عشر ألف ساعة تدريبية في 39 برنامجاً تدريبياً، وقد أضيف هذا العام برنامج مماثل للزميلات المتخصصات في خدمة الأيتام تقدم لهم برامج نوعية ومتخصصة مجالات متعلقة باليتيم وسيحصلون على العديد من المعارف والخبرات.

18 فبراير 2020 - 24 جمادى الآخر 1441
04:04 PM

أمير الشرقية للقائمين على جمعيات الأيتام: أمانة في أعناقكم

استضاف المشاركين في الملتقى الثالث لبناء القدرات وتبادل الخبرات

A A A
0
239

نوه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بحرص قيادة المملكة على تنمية وتطوير القطاع غير الربحي كجمعيات الأيتام؛ لدورها المهم في رعاية وتنمية هذه الفئة العزيزة على الجميع.

وأوضح أمير المنطقة لدى استضافته المشاركين في الملتقى الثالث لبناء القدرات وتبادل الخبرات بين جمعيات الأيتام في المملكة، والذي تنظمه جمعية بناء لرعاية الأيتام في المنطقة الشرقية في "مجلس الاثنينية" الأسبوعي أن النظام الأساسي للحكم ضَمن كفالة الدولة للمواطن وأسرته حقه في حالات العجز والمرض وغيرها من الحالات.

وأضاف في كلمة للمشاركين يقول: "أنتم تقتربون من فئةٍ غالية وعزيزة، وهذه أمانة عظيمة، اختاركم الله لحملها، وهي أمانة في أعناقكم، فلا تبخلوا عليهم بشيء، لا سيما في التوجيه والدعم والتحفيز.

من جهته، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية "بناء" خالد الزامل أن الجمعية تستضيف في هذه الفترة العاملين في جمعيات رعاية الأيتام على مستوى المملكة، والذين يشاركون في مبادرة بناء قدرات وتبادل خبرات جمعيات الأيتام، والتي تهدف إلى رفع قدرات العاملين في مجال خدمة الأيتام وتبادل الخبرات.

وأضاف "الزامل" أن المبادرة تأتي تماشياً مع رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى تنوع البرامج المقدمة في هذه المبادرة، حيث شملت البرامج التدريبية المتخصصة في عدة مجالات منها مجالس الإدارة والقيادات التنفيذية وقيادات الصف الثاني وتنمية الموارد المالية والبشرية وتصميم البرامج التنموية ورعاية وتمكين وتأهيل الأيتام والعديد من التخصصات المهمة.

بدوره قال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية "بناء" عبدالله بن راشد الخالدي: إن الجمعية حرصت خلال السنوات الماضية على تدريب أكبر عدد ممكن من المختصين في مجال خدمة الأيتام وساهمت في تدريب قرابة 460 متخصصاً في خدمة الأيتام يمثلون 94 جمعية خيرية متخصصة في خدمة الأيتام حصلوا على ثلاثة عشر ألف ساعة تدريبية في 39 برنامجاً تدريبياً، وقد أضيف هذا العام برنامج مماثل للزميلات المتخصصات في خدمة الأيتام تقدم لهم برامج نوعية ومتخصصة مجالات متعلقة باليتيم وسيحصلون على العديد من المعارف والخبرات.