مذكرة تفاهم وتعاون بين "تعليم تبوك" و"جمعية الأيتام الخيرية"

وقّعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، اتفاقاً مع الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة، على المزيد من التعاون المثمر بين الطرفين لخدمة المستفيدين.

وجاءت مذكرة التفاهم الرسمية التي جرى توقيعها صباح اليوم في قاعة الأمير فهد بن سلطان العلمية ‏انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، وأهمية تحقيق التعاون المثمر في ضوء توجهات الدولة على النحو الذي يتحقق معه خدمة المجتمع والاهتمام بالأيتام وأسرهم، ولكون جمعية الأيتام تعنى بالأيتام وأسرهم وغالبية الأيتام طلاب وطالبات في التعليم.

جاءت هذه الاتفاقية لتوحد الجهود وتركيز الخدمة لصالح الطفل اليتيم ومستقبله التعليمي، ومثّل "تعليم تبوك" في التوقيع عليها مدير عام التعليم إبراهيم بن حسين العمري، فيما وقع الاتفاقية من جهة جمعية رعاية الأيتام الخيرية نائب رئيس مجلس الإدارة طلال بن خالد الفقير.

وأكد مدير عام التعليم إبراهيم بن حسين العمري على حق اليتيم في الرعاية داخل المدرسة وخارجها، موجهاً رسالة لمنسوبي التعليم باستشعار الجانب الإنساني في العملية التعليمية بتفعيل دور المعلمين والمعلمات في هذا الجانب، منوهاً بالدور النوعي لإدارة الإرشاد الطلابي في المدارس في الاهتمام والعناية بالطلاب والطالبات وخصوصاً الأيتام منهم.

بدوره قدم نائب رئيس مجلس الإدارة بالجمعية طلال بن خالد الفقير، شكره لمدير عام التعليم على توقيع هذه الاتفاقية مثمناً جهود منسوبي التعليم بدعم الجمعية وبرامجها متأمّلاً بأن تجد هذه الاتفاقية وما ورد فيها من بنود النجاح والتنفيذ على أرض الواقع.

حضر التوقيع مساعدا مدير التعليم وعدد من مديري الإدارات التعليمية ورؤساء الأقسام، فيما حضر من جانب الجمعية أمين عام الجمعية الدكتور يحيى العطوي والمدير التنفيذي عبدالمجيد الإمام وعدد من منسوبي الجمعية.

تعليم تبوك جمعية الأيتام الخيرية منطقة تبوك
اعلان
مذكرة تفاهم وتعاون بين "تعليم تبوك" و"جمعية الأيتام الخيرية"
سبق

وقّعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، اتفاقاً مع الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة، على المزيد من التعاون المثمر بين الطرفين لخدمة المستفيدين.

وجاءت مذكرة التفاهم الرسمية التي جرى توقيعها صباح اليوم في قاعة الأمير فهد بن سلطان العلمية ‏انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، وأهمية تحقيق التعاون المثمر في ضوء توجهات الدولة على النحو الذي يتحقق معه خدمة المجتمع والاهتمام بالأيتام وأسرهم، ولكون جمعية الأيتام تعنى بالأيتام وأسرهم وغالبية الأيتام طلاب وطالبات في التعليم.

جاءت هذه الاتفاقية لتوحد الجهود وتركيز الخدمة لصالح الطفل اليتيم ومستقبله التعليمي، ومثّل "تعليم تبوك" في التوقيع عليها مدير عام التعليم إبراهيم بن حسين العمري، فيما وقع الاتفاقية من جهة جمعية رعاية الأيتام الخيرية نائب رئيس مجلس الإدارة طلال بن خالد الفقير.

وأكد مدير عام التعليم إبراهيم بن حسين العمري على حق اليتيم في الرعاية داخل المدرسة وخارجها، موجهاً رسالة لمنسوبي التعليم باستشعار الجانب الإنساني في العملية التعليمية بتفعيل دور المعلمين والمعلمات في هذا الجانب، منوهاً بالدور النوعي لإدارة الإرشاد الطلابي في المدارس في الاهتمام والعناية بالطلاب والطالبات وخصوصاً الأيتام منهم.

بدوره قدم نائب رئيس مجلس الإدارة بالجمعية طلال بن خالد الفقير، شكره لمدير عام التعليم على توقيع هذه الاتفاقية مثمناً جهود منسوبي التعليم بدعم الجمعية وبرامجها متأمّلاً بأن تجد هذه الاتفاقية وما ورد فيها من بنود النجاح والتنفيذ على أرض الواقع.

حضر التوقيع مساعدا مدير التعليم وعدد من مديري الإدارات التعليمية ورؤساء الأقسام، فيما حضر من جانب الجمعية أمين عام الجمعية الدكتور يحيى العطوي والمدير التنفيذي عبدالمجيد الإمام وعدد من منسوبي الجمعية.

11 ديسمبر 2019 - 14 ربيع الآخر 1441
02:36 PM

مذكرة تفاهم وتعاون بين "تعليم تبوك" و"جمعية الأيتام الخيرية"

A A A
0
105

وقّعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، اتفاقاً مع الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة، على المزيد من التعاون المثمر بين الطرفين لخدمة المستفيدين.

وجاءت مذكرة التفاهم الرسمية التي جرى توقيعها صباح اليوم في قاعة الأمير فهد بن سلطان العلمية ‏انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، وأهمية تحقيق التعاون المثمر في ضوء توجهات الدولة على النحو الذي يتحقق معه خدمة المجتمع والاهتمام بالأيتام وأسرهم، ولكون جمعية الأيتام تعنى بالأيتام وأسرهم وغالبية الأيتام طلاب وطالبات في التعليم.

جاءت هذه الاتفاقية لتوحد الجهود وتركيز الخدمة لصالح الطفل اليتيم ومستقبله التعليمي، ومثّل "تعليم تبوك" في التوقيع عليها مدير عام التعليم إبراهيم بن حسين العمري، فيما وقع الاتفاقية من جهة جمعية رعاية الأيتام الخيرية نائب رئيس مجلس الإدارة طلال بن خالد الفقير.

وأكد مدير عام التعليم إبراهيم بن حسين العمري على حق اليتيم في الرعاية داخل المدرسة وخارجها، موجهاً رسالة لمنسوبي التعليم باستشعار الجانب الإنساني في العملية التعليمية بتفعيل دور المعلمين والمعلمات في هذا الجانب، منوهاً بالدور النوعي لإدارة الإرشاد الطلابي في المدارس في الاهتمام والعناية بالطلاب والطالبات وخصوصاً الأيتام منهم.

بدوره قدم نائب رئيس مجلس الإدارة بالجمعية طلال بن خالد الفقير، شكره لمدير عام التعليم على توقيع هذه الاتفاقية مثمناً جهود منسوبي التعليم بدعم الجمعية وبرامجها متأمّلاً بأن تجد هذه الاتفاقية وما ورد فيها من بنود النجاح والتنفيذ على أرض الواقع.

حضر التوقيع مساعدا مدير التعليم وعدد من مديري الإدارات التعليمية ورؤساء الأقسام، فيما حضر من جانب الجمعية أمين عام الجمعية الدكتور يحيى العطوي والمدير التنفيذي عبدالمجيد الإمام وعدد من منسوبي الجمعية.