أغلى من القمح.. الجوف تحتفي بنبتة "السمح" البري وافتتاح مهرجانه اليوم‎

للمرة الأولى.. استعدادات مكثفة وفعاليات منوعة لإظهاره بالصورة المشرفة

تحتفي منطقة الجوف، مساء اليوم الخميس، بنبتة السمح البرية، في افتتاح مهرجانها الأول والمُقام بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، بعد موافقة أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، وبمتابعة منه ومن ونائب أمير المنطقة الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي.

وكان محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط وأمين منطقة الجوف رئيس اللجنة العليا للمهرجان المهندس عاطف بن محمد الشرعان، قد تفقّدا مساء أمس الاستعدادات الخاصة بمهرجان السمح الموسمي الأول الذي ستنطلق فعالياته مساء اليوم الخميس بمدينة التمور بمحافظة بدومة الجندل، واطلعا على جاهزية مقر المهرجان والاستعدادات النهائية للافتتاح.

وتجولا على أجنحة وأركان المهرجان، ومقر الحفل؛ مستمعين لشرح من رئيس بلدية دومة الجندل الرئيس التنفيذي للمهرجان المهندس فهد بن إبراهيم العنزي، عن الاستعدادات وبرنامج افتتاح المهرجان، كما اطلع الجميع على صالة الفعاليات التي يجري إنشاؤها حاليًا، وستنتهي في القريب العاجل.

وحث الدكتور "التمياط" كل اللجان على بذل مزيد من الجهد لإظهار هذا المهرجان بالصورة المشرفة.

وفي ختام الزيارة، رفع "التمياط" شكره وتقديره للأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز على دعمه وتوجيهاته ومتابعته المستمرة، لإنجاح فعاليات المهرجان الاقتصادي، والجوانب التنموية للمنطقة، كما قدّم شكره وتقديره لأمين المنطقة ورئيس بلدية المحافظة، على ما شاهده من منجَز حضاري؛ مثمنًا في الوقت ذاته الجهود الحثيثة والمميزة لجميع العاملين في المهرجان.

يُذكر أن دقيق "السمح" يُعَد أغلى ثمنًا من دقيق القمح؛ إذ بلغ كيلو دقيق السمح 70 ريالًا في غير موسمه؛ بينما يتم بيع الكيلو منه هذا العام بسعر 30 إلى 40 ريالًا، وقد يزيد لكثرة الإقبال عليه.

نبتة السمح البري مهرجان السمح السمح دومة الجندل الجوف
اعلان
أغلى من القمح.. الجوف تحتفي بنبتة "السمح" البري وافتتاح مهرجانه اليوم‎
سبق

تحتفي منطقة الجوف، مساء اليوم الخميس، بنبتة السمح البرية، في افتتاح مهرجانها الأول والمُقام بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، بعد موافقة أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، وبمتابعة منه ومن ونائب أمير المنطقة الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي.

وكان محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط وأمين منطقة الجوف رئيس اللجنة العليا للمهرجان المهندس عاطف بن محمد الشرعان، قد تفقّدا مساء أمس الاستعدادات الخاصة بمهرجان السمح الموسمي الأول الذي ستنطلق فعالياته مساء اليوم الخميس بمدينة التمور بمحافظة بدومة الجندل، واطلعا على جاهزية مقر المهرجان والاستعدادات النهائية للافتتاح.

وتجولا على أجنحة وأركان المهرجان، ومقر الحفل؛ مستمعين لشرح من رئيس بلدية دومة الجندل الرئيس التنفيذي للمهرجان المهندس فهد بن إبراهيم العنزي، عن الاستعدادات وبرنامج افتتاح المهرجان، كما اطلع الجميع على صالة الفعاليات التي يجري إنشاؤها حاليًا، وستنتهي في القريب العاجل.

وحث الدكتور "التمياط" كل اللجان على بذل مزيد من الجهد لإظهار هذا المهرجان بالصورة المشرفة.

وفي ختام الزيارة، رفع "التمياط" شكره وتقديره للأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز على دعمه وتوجيهاته ومتابعته المستمرة، لإنجاح فعاليات المهرجان الاقتصادي، والجوانب التنموية للمنطقة، كما قدّم شكره وتقديره لأمين المنطقة ورئيس بلدية المحافظة، على ما شاهده من منجَز حضاري؛ مثمنًا في الوقت ذاته الجهود الحثيثة والمميزة لجميع العاملين في المهرجان.

يُذكر أن دقيق "السمح" يُعَد أغلى ثمنًا من دقيق القمح؛ إذ بلغ كيلو دقيق السمح 70 ريالًا في غير موسمه؛ بينما يتم بيع الكيلو منه هذا العام بسعر 30 إلى 40 ريالًا، وقد يزيد لكثرة الإقبال عليه.

07 نوفمبر 2019 - 10 ربيع الأول 1441
12:59 PM
اخر تعديل
10 ديسمبر 2019 - 13 ربيع الآخر 1441
03:55 PM

أغلى من القمح.. الجوف تحتفي بنبتة "السمح" البري وافتتاح مهرجانه اليوم‎

للمرة الأولى.. استعدادات مكثفة وفعاليات منوعة لإظهاره بالصورة المشرفة

A A A
2
11,543

تحتفي منطقة الجوف، مساء اليوم الخميس، بنبتة السمح البرية، في افتتاح مهرجانها الأول والمُقام بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، بعد موافقة أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، وبمتابعة منه ومن ونائب أمير المنطقة الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي.

وكان محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط وأمين منطقة الجوف رئيس اللجنة العليا للمهرجان المهندس عاطف بن محمد الشرعان، قد تفقّدا مساء أمس الاستعدادات الخاصة بمهرجان السمح الموسمي الأول الذي ستنطلق فعالياته مساء اليوم الخميس بمدينة التمور بمحافظة بدومة الجندل، واطلعا على جاهزية مقر المهرجان والاستعدادات النهائية للافتتاح.

وتجولا على أجنحة وأركان المهرجان، ومقر الحفل؛ مستمعين لشرح من رئيس بلدية دومة الجندل الرئيس التنفيذي للمهرجان المهندس فهد بن إبراهيم العنزي، عن الاستعدادات وبرنامج افتتاح المهرجان، كما اطلع الجميع على صالة الفعاليات التي يجري إنشاؤها حاليًا، وستنتهي في القريب العاجل.

وحث الدكتور "التمياط" كل اللجان على بذل مزيد من الجهد لإظهار هذا المهرجان بالصورة المشرفة.

وفي ختام الزيارة، رفع "التمياط" شكره وتقديره للأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز على دعمه وتوجيهاته ومتابعته المستمرة، لإنجاح فعاليات المهرجان الاقتصادي، والجوانب التنموية للمنطقة، كما قدّم شكره وتقديره لأمين المنطقة ورئيس بلدية المحافظة، على ما شاهده من منجَز حضاري؛ مثمنًا في الوقت ذاته الجهود الحثيثة والمميزة لجميع العاملين في المهرجان.

يُذكر أن دقيق "السمح" يُعَد أغلى ثمنًا من دقيق القمح؛ إذ بلغ كيلو دقيق السمح 70 ريالًا في غير موسمه؛ بينما يتم بيع الكيلو منه هذا العام بسعر 30 إلى 40 ريالًا، وقد يزيد لكثرة الإقبال عليه.