تفاعلاً مع "سبق" .. إزالة "عدّادات السوق المهدوم" بعد أشهر التهديد بثرمداء "صور"

البلدية كانت قد أزالت السوق وتركتها في أجزاء جدران متصدعة وسط مناشدات الأهالي

ظلت عدّادات كهرباء السوق الشعبي بمركز ثرمداء تهدد المواطنين منذ أكثر من ٥ أشهر؛ بعد أن قامت البلدية بإزالة السوق تاركة العدّادات مثبتة في أجزاء جدران متهالكة ومتصدعة، رغم مناشدة الأهالي بإزالتها.

وتفاعلت شركة الكهرباء فوراً مع استفسار "سبق"، عن سبب ترك تلك العدّادات طيلة تلك الفترة دون علاج لوضعها؛ حيث قامت الشركة بإزالة العدّادات صباح اليوم بعد استفسار "سبق" بساعات قليلة.

وتفصيلاً، قامت بلدية ثرمداء بإزالة السوق الشعبي بالمركز منذ ٥ أشهر وتركت ٣ عدّادات كهرباء مثبته في أجزاء من الجدار المتهالك والمتصدع الذي يوشك على السقوط؛ بل بعض تلك الجدران ظلت تتدلى ولا يمسكها على الأرض سوى جزء خفيف؛ ما جعله خطراً على الأرواح وقاطني المركز.

عندها تواصل عدد من المواطنين مع البلدية عن وضعها الخطر، التي أكدت لهم أنها خاطبت شركة الكهرباء بهذا الشأن، ورغم المناشدات ظلت العدّادات على وضعها دون علاج طيلة الأشهر الماضية.

وفي مساء أمس الإثنين تواصلت "سبق"، مع البلدية عن السبب في عدم التنسيق مع شركة الكهرباء قبل أي عملية هدم للمبنى، كما استفسرت عن سبب ترك تلك العدّادات دون علاج لوضعها الخطر طيلة الفترة الماضية، فأكدت البلدية أنها قامت بهدم السوق ضمن حملة إزالة "التشوّه البصري"، وأشارت إلى أنها خاطبت شركة الكهرباء قبل عملية الهدم بشهرين، حيث تمّت مخاطبة الشركة في ٢٨ شوال ١٤٤٠هـ ، ولم تتم عملية الهدم إلا في ٢٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ.

عندها تواصلت "سبق"، مع شركة الكهرباء التي أكدت أن هناك خطابات في هذا الشأن، مشيرة إلى أن إجراءات إزالة العدّادات لم تستكمل لديها، وأنها قامت بمخاطبات؛ وتنتظر الرد، مبينة أن الرد لم يصل إليها حتى الآن.

وفي صباح اليوم الثلاثاء -أي بعد تواصل "سبق"، مع البلدية وشركة الكهرباء بساعات- تفاعلت شركة الكهرباء مع الاستفسار وقامت بالتنسيق مع البلدية بإزالة تلك العدّادات، وإزالة أجزاء الجدران المتصدعة المثبتة فيها تلك العدّادات، وذلك بعد أن ظلت لأكثر من ٥ أشهر تهدّد المواطنين وقاطني المركز.

كهرباء السوق الشعبي مركز ثرمداء مناشده
اعلان
تفاعلاً مع "سبق" .. إزالة "عدّادات السوق المهدوم" بعد أشهر التهديد بثرمداء "صور"
سبق

ظلت عدّادات كهرباء السوق الشعبي بمركز ثرمداء تهدد المواطنين منذ أكثر من ٥ أشهر؛ بعد أن قامت البلدية بإزالة السوق تاركة العدّادات مثبتة في أجزاء جدران متهالكة ومتصدعة، رغم مناشدة الأهالي بإزالتها.

وتفاعلت شركة الكهرباء فوراً مع استفسار "سبق"، عن سبب ترك تلك العدّادات طيلة تلك الفترة دون علاج لوضعها؛ حيث قامت الشركة بإزالة العدّادات صباح اليوم بعد استفسار "سبق" بساعات قليلة.

وتفصيلاً، قامت بلدية ثرمداء بإزالة السوق الشعبي بالمركز منذ ٥ أشهر وتركت ٣ عدّادات كهرباء مثبته في أجزاء من الجدار المتهالك والمتصدع الذي يوشك على السقوط؛ بل بعض تلك الجدران ظلت تتدلى ولا يمسكها على الأرض سوى جزء خفيف؛ ما جعله خطراً على الأرواح وقاطني المركز.

عندها تواصل عدد من المواطنين مع البلدية عن وضعها الخطر، التي أكدت لهم أنها خاطبت شركة الكهرباء بهذا الشأن، ورغم المناشدات ظلت العدّادات على وضعها دون علاج طيلة الأشهر الماضية.

وفي مساء أمس الإثنين تواصلت "سبق"، مع البلدية عن السبب في عدم التنسيق مع شركة الكهرباء قبل أي عملية هدم للمبنى، كما استفسرت عن سبب ترك تلك العدّادات دون علاج لوضعها الخطر طيلة الفترة الماضية، فأكدت البلدية أنها قامت بهدم السوق ضمن حملة إزالة "التشوّه البصري"، وأشارت إلى أنها خاطبت شركة الكهرباء قبل عملية الهدم بشهرين، حيث تمّت مخاطبة الشركة في ٢٨ شوال ١٤٤٠هـ ، ولم تتم عملية الهدم إلا في ٢٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ.

عندها تواصلت "سبق"، مع شركة الكهرباء التي أكدت أن هناك خطابات في هذا الشأن، مشيرة إلى أن إجراءات إزالة العدّادات لم تستكمل لديها، وأنها قامت بمخاطبات؛ وتنتظر الرد، مبينة أن الرد لم يصل إليها حتى الآن.

وفي صباح اليوم الثلاثاء -أي بعد تواصل "سبق"، مع البلدية وشركة الكهرباء بساعات- تفاعلت شركة الكهرباء مع الاستفسار وقامت بالتنسيق مع البلدية بإزالة تلك العدّادات، وإزالة أجزاء الجدران المتصدعة المثبتة فيها تلك العدّادات، وذلك بعد أن ظلت لأكثر من ٥ أشهر تهدّد المواطنين وقاطني المركز.

28 يناير 2020 - 3 جمادى الآخر 1441
01:58 PM
اخر تعديل
05 فبراير 2020 - 11 جمادى الآخر 1441
08:37 AM

تفاعلاً مع "سبق" .. إزالة "عدّادات السوق المهدوم" بعد أشهر التهديد بثرمداء "صور"

البلدية كانت قد أزالت السوق وتركتها في أجزاء جدران متصدعة وسط مناشدات الأهالي

A A A
0
4,400

ظلت عدّادات كهرباء السوق الشعبي بمركز ثرمداء تهدد المواطنين منذ أكثر من ٥ أشهر؛ بعد أن قامت البلدية بإزالة السوق تاركة العدّادات مثبتة في أجزاء جدران متهالكة ومتصدعة، رغم مناشدة الأهالي بإزالتها.

وتفاعلت شركة الكهرباء فوراً مع استفسار "سبق"، عن سبب ترك تلك العدّادات طيلة تلك الفترة دون علاج لوضعها؛ حيث قامت الشركة بإزالة العدّادات صباح اليوم بعد استفسار "سبق" بساعات قليلة.

وتفصيلاً، قامت بلدية ثرمداء بإزالة السوق الشعبي بالمركز منذ ٥ أشهر وتركت ٣ عدّادات كهرباء مثبته في أجزاء من الجدار المتهالك والمتصدع الذي يوشك على السقوط؛ بل بعض تلك الجدران ظلت تتدلى ولا يمسكها على الأرض سوى جزء خفيف؛ ما جعله خطراً على الأرواح وقاطني المركز.

عندها تواصل عدد من المواطنين مع البلدية عن وضعها الخطر، التي أكدت لهم أنها خاطبت شركة الكهرباء بهذا الشأن، ورغم المناشدات ظلت العدّادات على وضعها دون علاج طيلة الأشهر الماضية.

وفي مساء أمس الإثنين تواصلت "سبق"، مع البلدية عن السبب في عدم التنسيق مع شركة الكهرباء قبل أي عملية هدم للمبنى، كما استفسرت عن سبب ترك تلك العدّادات دون علاج لوضعها الخطر طيلة الفترة الماضية، فأكدت البلدية أنها قامت بهدم السوق ضمن حملة إزالة "التشوّه البصري"، وأشارت إلى أنها خاطبت شركة الكهرباء قبل عملية الهدم بشهرين، حيث تمّت مخاطبة الشركة في ٢٨ شوال ١٤٤٠هـ ، ولم تتم عملية الهدم إلا في ٢٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ.

عندها تواصلت "سبق"، مع شركة الكهرباء التي أكدت أن هناك خطابات في هذا الشأن، مشيرة إلى أن إجراءات إزالة العدّادات لم تستكمل لديها، وأنها قامت بمخاطبات؛ وتنتظر الرد، مبينة أن الرد لم يصل إليها حتى الآن.

وفي صباح اليوم الثلاثاء -أي بعد تواصل "سبق"، مع البلدية وشركة الكهرباء بساعات- تفاعلت شركة الكهرباء مع الاستفسار وقامت بالتنسيق مع البلدية بإزالة تلك العدّادات، وإزالة أجزاء الجدران المتصدعة المثبتة فيها تلك العدّادات، وذلك بعد أن ظلت لأكثر من ٥ أشهر تهدّد المواطنين وقاطني المركز.