نيويورك.. عضوة مجلس الشورى "الحليسي" تشارك في الجلسة البرلمانية السنوية ‫بالأمم المتحدة

ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب رئيس الجمعية العامة

شاركت عضوة مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية هدى بنت عبدالرحمن الحليسي، أمس الاثنين، في الجلسة البرلمانية السنوية التي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب رئيس الجمعية العامة بالمقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك.

وتهدف الجلسة هذا العام -التي تستمر على مدار يومين- إلى تسليط الضوء على ‫التعليم كمفتاح رئيسي للسلام والتنمية، وتنسيق الجهود الدولية ومشاركة تجاربها لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وهو التعليم الجيد.

وتأتي مشاركة المملكة في هذا الحدث الدولي المهم؛ انطلاقًا من تعاونها الكبير مع المجتمع الدولي ومع الأمم المتحدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة الجهود التي توليها المملكة في قطاع التعليم في ظل رؤيتها الطموحة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠؛ حيث شهد التعليم في المملكة نهضة كبيرة خلال السنوات الماضية.

وتحرص المملكة، من خلال المشاركة، على إبراز جهودها في الاستثمار الجيد في التعليم لأبنائها وبناتها؛ حيث وفّرت المملكة التعليمَ المجاني لجميع المراحل التعليمية؛ بما في ذلك التعليم العالي، كما قامت منذ ما يزيد على عقد من الزمان بتوفير فرص ‫الابتعاث الخارجي للطلبة السعوديين من الجنسين، استفاد من البرنامج ما يزيد على ربع مليون طالب وطالبة تم ابتعاثهم لأكثر من ٣٠ دولة؛ مما جعل المملكة واحدةً من أكثر دول العالم ابتعاثًا لطلابها.

شارك في الاجتماع مدير إدارة الاتحادات البرلمانية بمجلس الشورى الدكتور سعد العنقري.

عضوة مجلس الشورى هدى بن عبدالرحمن الحليسي الاتحاد البرلماني الدولي نيويورك
اعلان
نيويورك.. عضوة مجلس الشورى "الحليسي" تشارك في الجلسة البرلمانية السنوية ‫بالأمم المتحدة
سبق

شاركت عضوة مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية هدى بنت عبدالرحمن الحليسي، أمس الاثنين، في الجلسة البرلمانية السنوية التي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب رئيس الجمعية العامة بالمقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك.

وتهدف الجلسة هذا العام -التي تستمر على مدار يومين- إلى تسليط الضوء على ‫التعليم كمفتاح رئيسي للسلام والتنمية، وتنسيق الجهود الدولية ومشاركة تجاربها لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وهو التعليم الجيد.

وتأتي مشاركة المملكة في هذا الحدث الدولي المهم؛ انطلاقًا من تعاونها الكبير مع المجتمع الدولي ومع الأمم المتحدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة الجهود التي توليها المملكة في قطاع التعليم في ظل رؤيتها الطموحة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠؛ حيث شهد التعليم في المملكة نهضة كبيرة خلال السنوات الماضية.

وتحرص المملكة، من خلال المشاركة، على إبراز جهودها في الاستثمار الجيد في التعليم لأبنائها وبناتها؛ حيث وفّرت المملكة التعليمَ المجاني لجميع المراحل التعليمية؛ بما في ذلك التعليم العالي، كما قامت منذ ما يزيد على عقد من الزمان بتوفير فرص ‫الابتعاث الخارجي للطلبة السعوديين من الجنسين، استفاد من البرنامج ما يزيد على ربع مليون طالب وطالبة تم ابتعاثهم لأكثر من ٣٠ دولة؛ مما جعل المملكة واحدةً من أكثر دول العالم ابتعاثًا لطلابها.

شارك في الاجتماع مدير إدارة الاتحادات البرلمانية بمجلس الشورى الدكتور سعد العنقري.

18 فبراير 2020 - 24 جمادى الآخر 1441
08:36 AM

نيويورك.. عضوة مجلس الشورى "الحليسي" تشارك في الجلسة البرلمانية السنوية ‫بالأمم المتحدة

ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب رئيس الجمعية العامة

A A A
2
5,825

شاركت عضوة مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية هدى بنت عبدالرحمن الحليسي، أمس الاثنين، في الجلسة البرلمانية السنوية التي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي ومكتب رئيس الجمعية العامة بالمقر الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك.

وتهدف الجلسة هذا العام -التي تستمر على مدار يومين- إلى تسليط الضوء على ‫التعليم كمفتاح رئيسي للسلام والتنمية، وتنسيق الجهود الدولية ومشاركة تجاربها لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وهو التعليم الجيد.

وتأتي مشاركة المملكة في هذا الحدث الدولي المهم؛ انطلاقًا من تعاونها الكبير مع المجتمع الدولي ومع الأمم المتحدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة الجهود التي توليها المملكة في قطاع التعليم في ظل رؤيتها الطموحة للتنمية المستدامة ٢٠٣٠؛ حيث شهد التعليم في المملكة نهضة كبيرة خلال السنوات الماضية.

وتحرص المملكة، من خلال المشاركة، على إبراز جهودها في الاستثمار الجيد في التعليم لأبنائها وبناتها؛ حيث وفّرت المملكة التعليمَ المجاني لجميع المراحل التعليمية؛ بما في ذلك التعليم العالي، كما قامت منذ ما يزيد على عقد من الزمان بتوفير فرص ‫الابتعاث الخارجي للطلبة السعوديين من الجنسين، استفاد من البرنامج ما يزيد على ربع مليون طالب وطالبة تم ابتعاثهم لأكثر من ٣٠ دولة؛ مما جعل المملكة واحدةً من أكثر دول العالم ابتعاثًا لطلابها.

شارك في الاجتماع مدير إدارة الاتحادات البرلمانية بمجلس الشورى الدكتور سعد العنقري.