انطلاق "منتدى الخطوط الحديدية 2020" أواخر يناير الجاري

برعاية الملك.. ويمثّل نقطة التقاء محورية بمشاركة عالمية

تنظم الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" وبالتعاون مع وزارة النقل خلال الفترة من 28-29 يناير 2020م بفندق الريتز كارلتون بالرياض "منتدى الخطوط الحديدية 2020"، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ويُعتبر المنتدى هو الأول لقطاع الخطوط الحديدية يعقد بالمملكة، ويمثّل منصةً فريدةً لاستكشاف التقنيات الحديثة بقطاع الخطوط الحديدية والتواصل مع قادته والالتقاء بالشخصيات المؤثرة التي تشكّل مستقبل القطاع اللوجستي والنقل، من خلال مشاركة واسعة لنخبة من وزراء النقل والرؤساء التنفيذيين حول العالم وخبراء الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية وممثلي الشركات المحلية والعالمية ذات العلاقة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" الدكتور بشار بن خالد المالك: تعقد المملكة العربية السعودية هذا الحدث الهام حول صناعة الخطوط الحديدية بالمنطقة، ليتشارك الجميع آخر مستجدات هذا القطاع وقصص نجاحه وإنجازاته، بالإضافة إلى تحدياته مع تسليط الضوء على المملكة كلاعب نشط في صناعة الخطوط الحديدية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإظهار أهمية هذه الصناعة في المملكة من حيث أحدث تقنياتها وفرص استثمارها وتأثيرها على الاقتصاد والسياحة والخدمات اللوجستية بالمنطقة، بما يتماشى مع رؤية 2030.

ويستهدف المنتدى محلياً تسليط الضوء على تطور ونمو قطاع الخطوط الحديدية بالمملكة ويقدم فرصاً استثمارية متميزة للمستثمرين المحليين مع إبراز دور المملكة كمركز رئيسي للخدمات اللوجستية بالمنطقة، مما يشكل ركيزة رئيسية من ركائز رؤية المملكة 2030.

وتتضمن أهداف المنتدى عالميًا وضع قطاع الخطوط الحديدية في المملكة العربية السعودية على الخريطة العالمية عبر جمع روّاد قطاع الخطوط الحديدية حول العالم تحت سقف واحد، لابتكار فرص استثمارية استثنائية عبر منتدى يضم مجموعة من الشركات العالمية المختصة بمجال النقل، ولمناقشة مواضيع محورية يتحدث فيها بعض روّاد القطاع بالعالم، مع إتاحة منصةً دولية لتقديم نتائج عالية الجودة تتنوع بين المفاهيم وتبادل التجارب الناجحة.

ويسعى المنتدى لبناء قاعدةعلاقات راسخة مع رواد قطاع الخطوط الحديدية العالميين، لتوفير مرجعية متنوعة لصقل تجارب القطاع بالمملكة، وتعزيز خبرات المواهب السعودية المعنية بمهام صناعة النقل بوجهها الحضاري الذي يعكس مكانة المملكة للعالم بصورة لائقة.

ويهتم المنتدى بفتح آفاق استثمارية أجنبية ومحلية وطرح أفكار جديدة في عالم صناعة الخطوط الحديدية والنقل وتسليط الضوء على تطور القطاع بالمملكة واستقطاب استثمارات ناجحة من خلال إتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في تمويل وتنفيذ وتشغيل شبكات الخطوط الحديدية.

وتصاحب المنتدى مجموعة من ورش العمل لتبادل وإثراء المعرفة الفنية حول قضايا مرتبطة بالخطوط الحديدية، يشارك فيها نخبة من الخبراء المحليين والعالميين الرئيسيين والمديرين التنفيذيين الذين يتحدثون عن البنى التحتية والتقنيات والخدمات الجديدة وأنظمة السلامة وفرص الاستثمار والحلول وغيرها.

ويتضمن المنتدى معرضاً عن صناعة السكك الحديدية يشارك فيه مجموعة من اللاعبين الرئيسيين من المنطقة والعالم لعرض أحدث منتجاتهم وإنجازاتهم في هذا المجال.

ويختتم هذا الحدث بتنظيم جولة تعريفية للمختصين والمهتمين، وذلك للتعرف على الأنشطة القائمة والمستقبلية للقطاع في المملكة العربية السعودية.

الشركة السعودية للخطوط الحديدية سار فندق الريتز كارلتون بالرياض منتدى الخطوط الحديدية 2020
اعلان
انطلاق "منتدى الخطوط الحديدية 2020" أواخر يناير الجاري
سبق

تنظم الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" وبالتعاون مع وزارة النقل خلال الفترة من 28-29 يناير 2020م بفندق الريتز كارلتون بالرياض "منتدى الخطوط الحديدية 2020"، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ويُعتبر المنتدى هو الأول لقطاع الخطوط الحديدية يعقد بالمملكة، ويمثّل منصةً فريدةً لاستكشاف التقنيات الحديثة بقطاع الخطوط الحديدية والتواصل مع قادته والالتقاء بالشخصيات المؤثرة التي تشكّل مستقبل القطاع اللوجستي والنقل، من خلال مشاركة واسعة لنخبة من وزراء النقل والرؤساء التنفيذيين حول العالم وخبراء الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية وممثلي الشركات المحلية والعالمية ذات العلاقة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" الدكتور بشار بن خالد المالك: تعقد المملكة العربية السعودية هذا الحدث الهام حول صناعة الخطوط الحديدية بالمنطقة، ليتشارك الجميع آخر مستجدات هذا القطاع وقصص نجاحه وإنجازاته، بالإضافة إلى تحدياته مع تسليط الضوء على المملكة كلاعب نشط في صناعة الخطوط الحديدية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإظهار أهمية هذه الصناعة في المملكة من حيث أحدث تقنياتها وفرص استثمارها وتأثيرها على الاقتصاد والسياحة والخدمات اللوجستية بالمنطقة، بما يتماشى مع رؤية 2030.

ويستهدف المنتدى محلياً تسليط الضوء على تطور ونمو قطاع الخطوط الحديدية بالمملكة ويقدم فرصاً استثمارية متميزة للمستثمرين المحليين مع إبراز دور المملكة كمركز رئيسي للخدمات اللوجستية بالمنطقة، مما يشكل ركيزة رئيسية من ركائز رؤية المملكة 2030.

وتتضمن أهداف المنتدى عالميًا وضع قطاع الخطوط الحديدية في المملكة العربية السعودية على الخريطة العالمية عبر جمع روّاد قطاع الخطوط الحديدية حول العالم تحت سقف واحد، لابتكار فرص استثمارية استثنائية عبر منتدى يضم مجموعة من الشركات العالمية المختصة بمجال النقل، ولمناقشة مواضيع محورية يتحدث فيها بعض روّاد القطاع بالعالم، مع إتاحة منصةً دولية لتقديم نتائج عالية الجودة تتنوع بين المفاهيم وتبادل التجارب الناجحة.

ويسعى المنتدى لبناء قاعدةعلاقات راسخة مع رواد قطاع الخطوط الحديدية العالميين، لتوفير مرجعية متنوعة لصقل تجارب القطاع بالمملكة، وتعزيز خبرات المواهب السعودية المعنية بمهام صناعة النقل بوجهها الحضاري الذي يعكس مكانة المملكة للعالم بصورة لائقة.

ويهتم المنتدى بفتح آفاق استثمارية أجنبية ومحلية وطرح أفكار جديدة في عالم صناعة الخطوط الحديدية والنقل وتسليط الضوء على تطور القطاع بالمملكة واستقطاب استثمارات ناجحة من خلال إتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في تمويل وتنفيذ وتشغيل شبكات الخطوط الحديدية.

وتصاحب المنتدى مجموعة من ورش العمل لتبادل وإثراء المعرفة الفنية حول قضايا مرتبطة بالخطوط الحديدية، يشارك فيها نخبة من الخبراء المحليين والعالميين الرئيسيين والمديرين التنفيذيين الذين يتحدثون عن البنى التحتية والتقنيات والخدمات الجديدة وأنظمة السلامة وفرص الاستثمار والحلول وغيرها.

ويتضمن المنتدى معرضاً عن صناعة السكك الحديدية يشارك فيه مجموعة من اللاعبين الرئيسيين من المنطقة والعالم لعرض أحدث منتجاتهم وإنجازاتهم في هذا المجال.

ويختتم هذا الحدث بتنظيم جولة تعريفية للمختصين والمهتمين، وذلك للتعرف على الأنشطة القائمة والمستقبلية للقطاع في المملكة العربية السعودية.

02 يناير 2020 - 7 جمادى الأول 1441
02:19 PM

انطلاق "منتدى الخطوط الحديدية 2020" أواخر يناير الجاري

برعاية الملك.. ويمثّل نقطة التقاء محورية بمشاركة عالمية

A A A
0
220

تنظم الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" وبالتعاون مع وزارة النقل خلال الفترة من 28-29 يناير 2020م بفندق الريتز كارلتون بالرياض "منتدى الخطوط الحديدية 2020"، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ويُعتبر المنتدى هو الأول لقطاع الخطوط الحديدية يعقد بالمملكة، ويمثّل منصةً فريدةً لاستكشاف التقنيات الحديثة بقطاع الخطوط الحديدية والتواصل مع قادته والالتقاء بالشخصيات المؤثرة التي تشكّل مستقبل القطاع اللوجستي والنقل، من خلال مشاركة واسعة لنخبة من وزراء النقل والرؤساء التنفيذيين حول العالم وخبراء الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية وممثلي الشركات المحلية والعالمية ذات العلاقة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" الدكتور بشار بن خالد المالك: تعقد المملكة العربية السعودية هذا الحدث الهام حول صناعة الخطوط الحديدية بالمنطقة، ليتشارك الجميع آخر مستجدات هذا القطاع وقصص نجاحه وإنجازاته، بالإضافة إلى تحدياته مع تسليط الضوء على المملكة كلاعب نشط في صناعة الخطوط الحديدية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإظهار أهمية هذه الصناعة في المملكة من حيث أحدث تقنياتها وفرص استثمارها وتأثيرها على الاقتصاد والسياحة والخدمات اللوجستية بالمنطقة، بما يتماشى مع رؤية 2030.

ويستهدف المنتدى محلياً تسليط الضوء على تطور ونمو قطاع الخطوط الحديدية بالمملكة ويقدم فرصاً استثمارية متميزة للمستثمرين المحليين مع إبراز دور المملكة كمركز رئيسي للخدمات اللوجستية بالمنطقة، مما يشكل ركيزة رئيسية من ركائز رؤية المملكة 2030.

وتتضمن أهداف المنتدى عالميًا وضع قطاع الخطوط الحديدية في المملكة العربية السعودية على الخريطة العالمية عبر جمع روّاد قطاع الخطوط الحديدية حول العالم تحت سقف واحد، لابتكار فرص استثمارية استثنائية عبر منتدى يضم مجموعة من الشركات العالمية المختصة بمجال النقل، ولمناقشة مواضيع محورية يتحدث فيها بعض روّاد القطاع بالعالم، مع إتاحة منصةً دولية لتقديم نتائج عالية الجودة تتنوع بين المفاهيم وتبادل التجارب الناجحة.

ويسعى المنتدى لبناء قاعدةعلاقات راسخة مع رواد قطاع الخطوط الحديدية العالميين، لتوفير مرجعية متنوعة لصقل تجارب القطاع بالمملكة، وتعزيز خبرات المواهب السعودية المعنية بمهام صناعة النقل بوجهها الحضاري الذي يعكس مكانة المملكة للعالم بصورة لائقة.

ويهتم المنتدى بفتح آفاق استثمارية أجنبية ومحلية وطرح أفكار جديدة في عالم صناعة الخطوط الحديدية والنقل وتسليط الضوء على تطور القطاع بالمملكة واستقطاب استثمارات ناجحة من خلال إتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في تمويل وتنفيذ وتشغيل شبكات الخطوط الحديدية.

وتصاحب المنتدى مجموعة من ورش العمل لتبادل وإثراء المعرفة الفنية حول قضايا مرتبطة بالخطوط الحديدية، يشارك فيها نخبة من الخبراء المحليين والعالميين الرئيسيين والمديرين التنفيذيين الذين يتحدثون عن البنى التحتية والتقنيات والخدمات الجديدة وأنظمة السلامة وفرص الاستثمار والحلول وغيرها.

ويتضمن المنتدى معرضاً عن صناعة السكك الحديدية يشارك فيه مجموعة من اللاعبين الرئيسيين من المنطقة والعالم لعرض أحدث منتجاتهم وإنجازاتهم في هذا المجال.

ويختتم هذا الحدث بتنظيم جولة تعريفية للمختصين والمهتمين، وذلك للتعرف على الأنشطة القائمة والمستقبلية للقطاع في المملكة العربية السعودية.