آخر مستجدات كورونا في "المغرب وتونس والجزائر"

الأولى سجّلت 75 إصابة جديدة والإجمالي بات 1838

سجّل المغرب، اليوم، 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 1838، فيما استقر عدد الوفيات في 126 حالة.

وقالت وزارة الصحة المغربية: عدد الحالات التي تماثلت للشفاء وصل الى حد اليوم إلى 210 أشخاص، وتم أيضاً استبعاد 7771 حالة أخرى بعد الكشف المخبري.

وفيما يتعلق بتطورات الوضع في الجزائر، قال وزير الصحة الجزائري عبدالرحمن بن بوزيد، إن الأرقام المسجلة لحالات "كورونا" في العاصمة الجزائر حالياً لا تستدعي فرض حجر كلي.

وكشف الوزير الجزائري، اليوم الثلاثاء، في تصريح للإذاعة الوطنية، أن الجزائر استقبلت ملايين الكمامات وكل الطلبات تمت تلبيتها.

وقال: الجزائر تحتوي على مخزون يقدر بأكثر من 11 مليون كمامة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت الوزارة، أمس الإثنين، تسجيل 69 إصابة جديدة بالفيروس؛ ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 1983، كما تم تسجيل 20 حالة وفاة جديدة؛ ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 313 حالة، أما إجمالي حالات الشفاء فبلغ 601.

وتتصدّر الجزائر الدول العربية من حيث عدد الوفيات بالوباء.‎

من ناحية أخرى، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في ولاية تونس حتى أمس الإثنين، 163 حالة، وقال المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بالنصر، إنّ 15 منهم موزّعون على مستشفيات ومصحات خاصة، فيما غادر 16 آخرون المستشفيات.

وأكّد أنّ الولاية سجّلت خمس وفيات بالفيروس، وتعد الحالة الصحية للمصابين مستقرة، وتراوح أعمارهم بين 7 و85 سنة.

وكشف أنّ 318 شخصاً غادروا الحجر الصحي مع إخضاع 361 آخرين للحجر الإجباري.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
آخر مستجدات كورونا في "المغرب وتونس والجزائر"
سبق

سجّل المغرب، اليوم، 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 1838، فيما استقر عدد الوفيات في 126 حالة.

وقالت وزارة الصحة المغربية: عدد الحالات التي تماثلت للشفاء وصل الى حد اليوم إلى 210 أشخاص، وتم أيضاً استبعاد 7771 حالة أخرى بعد الكشف المخبري.

وفيما يتعلق بتطورات الوضع في الجزائر، قال وزير الصحة الجزائري عبدالرحمن بن بوزيد، إن الأرقام المسجلة لحالات "كورونا" في العاصمة الجزائر حالياً لا تستدعي فرض حجر كلي.

وكشف الوزير الجزائري، اليوم الثلاثاء، في تصريح للإذاعة الوطنية، أن الجزائر استقبلت ملايين الكمامات وكل الطلبات تمت تلبيتها.

وقال: الجزائر تحتوي على مخزون يقدر بأكثر من 11 مليون كمامة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت الوزارة، أمس الإثنين، تسجيل 69 إصابة جديدة بالفيروس؛ ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 1983، كما تم تسجيل 20 حالة وفاة جديدة؛ ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 313 حالة، أما إجمالي حالات الشفاء فبلغ 601.

وتتصدّر الجزائر الدول العربية من حيث عدد الوفيات بالوباء.‎

من ناحية أخرى، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في ولاية تونس حتى أمس الإثنين، 163 حالة، وقال المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بالنصر، إنّ 15 منهم موزّعون على مستشفيات ومصحات خاصة، فيما غادر 16 آخرون المستشفيات.

وأكّد أنّ الولاية سجّلت خمس وفيات بالفيروس، وتعد الحالة الصحية للمصابين مستقرة، وتراوح أعمارهم بين 7 و85 سنة.

وكشف أنّ 318 شخصاً غادروا الحجر الصحي مع إخضاع 361 آخرين للحجر الإجباري.

14 إبريل 2020 - 21 شعبان 1441
01:20 PM

آخر مستجدات كورونا في "المغرب وتونس والجزائر"

الأولى سجّلت 75 إصابة جديدة والإجمالي بات 1838

A A A
0
1,291

سجّل المغرب، اليوم، 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 1838، فيما استقر عدد الوفيات في 126 حالة.

وقالت وزارة الصحة المغربية: عدد الحالات التي تماثلت للشفاء وصل الى حد اليوم إلى 210 أشخاص، وتم أيضاً استبعاد 7771 حالة أخرى بعد الكشف المخبري.

وفيما يتعلق بتطورات الوضع في الجزائر، قال وزير الصحة الجزائري عبدالرحمن بن بوزيد، إن الأرقام المسجلة لحالات "كورونا" في العاصمة الجزائر حالياً لا تستدعي فرض حجر كلي.

وكشف الوزير الجزائري، اليوم الثلاثاء، في تصريح للإذاعة الوطنية، أن الجزائر استقبلت ملايين الكمامات وكل الطلبات تمت تلبيتها.

وقال: الجزائر تحتوي على مخزون يقدر بأكثر من 11 مليون كمامة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأعلنت الوزارة، أمس الإثنين، تسجيل 69 إصابة جديدة بالفيروس؛ ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 1983، كما تم تسجيل 20 حالة وفاة جديدة؛ ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 313 حالة، أما إجمالي حالات الشفاء فبلغ 601.

وتتصدّر الجزائر الدول العربية من حيث عدد الوفيات بالوباء.‎

من ناحية أخرى، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في ولاية تونس حتى أمس الإثنين، 163 حالة، وقال المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بالنصر، إنّ 15 منهم موزّعون على مستشفيات ومصحات خاصة، فيما غادر 16 آخرون المستشفيات.

وأكّد أنّ الولاية سجّلت خمس وفيات بالفيروس، وتعد الحالة الصحية للمصابين مستقرة، وتراوح أعمارهم بين 7 و85 سنة.

وكشف أنّ 318 شخصاً غادروا الحجر الصحي مع إخضاع 361 آخرين للحجر الإجباري.