أمير الحدود الشمالية يطمئن على حالة الطفلين اللذين ظهرا في مقطع فيديو

تسلم تقرير فرع الموارد البشرية وهيئة حقوق الإنسان

تسلم أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز اليوم، تقرير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وفرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة؛ عن حالة الطفلين اللذين ظهرا في مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان اهتمام الدولة بأبنائها من جهة حسن تربيتهم وتعليمهم وصحتهم وحمايتهم وتوفير متطلبات الحياة الكريمة كافة لمراحل حياتهم، مبيناً أن الأنظمة واضحة وصريحة بشأن رعاية الأطفال وحسن تربيتهم وحمايتهم من المخاطر وجميع أشكال الإهمال والعنف الأسري، مشيراً إلى أن الدولة ومن خلال وحدات الحماية الأسرية بفروع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية تقوم بتطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحق المتسببين بإلحاق الضرر بهم دون تهاون بما يعزز الحفاظ على حقوق الطفل وتأمين سلامته من جميع أشكال الإيذاء والإهمال والتمييز والاستغلال، وتمكينه من حقوقه وفق ما قررته الشريعة الإسلامية، وأحكام نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية، والأنظمة الأخرى ذات العلاقة.

كما أكد أهمية أن تكون البيئة المحيطة بالطفل في المنزل أو المدرسة أو الحي أو الأماكن العامة بيئة مناسبة لحماية الطفل من كل ما يهدد بقاءه أو صحته الجسدية أو النفسية أو الفكرية أو التربوية أو الأخلاقية، وتوفير الرعاية والعناية والتأهيل اللازم للطفل الذي يتعرض للإيذاء أو الإهمال، وبما يضمن مساعدته على الاستقرار والتكيف مع أوضاعه الأسرية والاجتماعية.

واطمأن سمو أمير منطقة الحدود الشمالية، على صحة الطفلين بعد تلقيهما العناية الطبية اللازمة في مستشفى الأطفال بمدينة عرعر.

اعلان
أمير الحدود الشمالية يطمئن على حالة الطفلين اللذين ظهرا في مقطع فيديو
سبق

تسلم أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز اليوم، تقرير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وفرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة؛ عن حالة الطفلين اللذين ظهرا في مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان اهتمام الدولة بأبنائها من جهة حسن تربيتهم وتعليمهم وصحتهم وحمايتهم وتوفير متطلبات الحياة الكريمة كافة لمراحل حياتهم، مبيناً أن الأنظمة واضحة وصريحة بشأن رعاية الأطفال وحسن تربيتهم وحمايتهم من المخاطر وجميع أشكال الإهمال والعنف الأسري، مشيراً إلى أن الدولة ومن خلال وحدات الحماية الأسرية بفروع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية تقوم بتطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحق المتسببين بإلحاق الضرر بهم دون تهاون بما يعزز الحفاظ على حقوق الطفل وتأمين سلامته من جميع أشكال الإيذاء والإهمال والتمييز والاستغلال، وتمكينه من حقوقه وفق ما قررته الشريعة الإسلامية، وأحكام نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية، والأنظمة الأخرى ذات العلاقة.

كما أكد أهمية أن تكون البيئة المحيطة بالطفل في المنزل أو المدرسة أو الحي أو الأماكن العامة بيئة مناسبة لحماية الطفل من كل ما يهدد بقاءه أو صحته الجسدية أو النفسية أو الفكرية أو التربوية أو الأخلاقية، وتوفير الرعاية والعناية والتأهيل اللازم للطفل الذي يتعرض للإيذاء أو الإهمال، وبما يضمن مساعدته على الاستقرار والتكيف مع أوضاعه الأسرية والاجتماعية.

واطمأن سمو أمير منطقة الحدود الشمالية، على صحة الطفلين بعد تلقيهما العناية الطبية اللازمة في مستشفى الأطفال بمدينة عرعر.

12 يوليو 2020 - 21 ذو القعدة 1441
08:48 PM
اخر تعديل
03 أغسطس 2020 - 13 ذو الحجة 1441
10:40 PM

أمير الحدود الشمالية يطمئن على حالة الطفلين اللذين ظهرا في مقطع فيديو

تسلم تقرير فرع الموارد البشرية وهيئة حقوق الإنسان

A A A
3
13,261

تسلم أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز اليوم، تقرير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وفرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة؛ عن حالة الطفلين اللذين ظهرا في مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان اهتمام الدولة بأبنائها من جهة حسن تربيتهم وتعليمهم وصحتهم وحمايتهم وتوفير متطلبات الحياة الكريمة كافة لمراحل حياتهم، مبيناً أن الأنظمة واضحة وصريحة بشأن رعاية الأطفال وحسن تربيتهم وحمايتهم من المخاطر وجميع أشكال الإهمال والعنف الأسري، مشيراً إلى أن الدولة ومن خلال وحدات الحماية الأسرية بفروع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية تقوم بتطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحق المتسببين بإلحاق الضرر بهم دون تهاون بما يعزز الحفاظ على حقوق الطفل وتأمين سلامته من جميع أشكال الإيذاء والإهمال والتمييز والاستغلال، وتمكينه من حقوقه وفق ما قررته الشريعة الإسلامية، وأحكام نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية، والأنظمة الأخرى ذات العلاقة.

كما أكد أهمية أن تكون البيئة المحيطة بالطفل في المنزل أو المدرسة أو الحي أو الأماكن العامة بيئة مناسبة لحماية الطفل من كل ما يهدد بقاءه أو صحته الجسدية أو النفسية أو الفكرية أو التربوية أو الأخلاقية، وتوفير الرعاية والعناية والتأهيل اللازم للطفل الذي يتعرض للإيذاء أو الإهمال، وبما يضمن مساعدته على الاستقرار والتكيف مع أوضاعه الأسرية والاجتماعية.

واطمأن سمو أمير منطقة الحدود الشمالية، على صحة الطفلين بعد تلقيهما العناية الطبية اللازمة في مستشفى الأطفال بمدينة عرعر.