"المصلح": يصحُّ المسح ‏على الجوارب الرقيقة.. ولم يرد عن النبي شرط أن تكون سميكة

أفتى بصحة المسح على الرقيق مما يُلبس على القدم سواء كان خفًّا أو جوربًا

أوضح أستاذ الشريعة في جامعة القصيم، الدكتور عبدالله بن خالد المصلح، أنه لم يرد عن النبي ﷺ أنه يُشترط فيما يُمسح عليه من الخفاف والجوارب أن تكون ساترة، وأن تكون غليظة ومتينة. مفتيًا في هذا الصدد بصحة المسح على الرقيق منها.

وتفصيلاً، قال المصلح في ‏برنامج "يستفتونك" على قناة الرسالة في رده على سؤال: "هل يشترط أن تكون الجوارب سميكة عند المسح عليها؟": "إن جمهور أهل العلم اشترطوا أن يكون الجورب الذي يكون على القدم صفيقًا أو سميكًا، يستر ما وراءه. وهذا الشرط يحتاج إلى دليل؛ وبالتالي بالنظر إلى ما ورد عن النبي ﷺ لم يرد أنه يُشترط فيما يُمسح عليه من الخفاف والجوارب أن تكون ساترة، وأن تكون غليظة ومتينة، بل يصح أن يُمسح على الرقيق مما يُلبس على القدم، سواء كان خفًّا أو جوربًا، وما إلى ذلك مما جرت العادة بلبسه على الأقدام".

جامعة القصيم أستاذ الشريعة في جامعة القصيم عبدالله المصلح المسح ‏على الجوارب الرقيقة
اعلان
"المصلح": يصحُّ المسح ‏على الجوارب الرقيقة.. ولم يرد عن النبي شرط أن تكون سميكة
سبق

أوضح أستاذ الشريعة في جامعة القصيم، الدكتور عبدالله بن خالد المصلح، أنه لم يرد عن النبي ﷺ أنه يُشترط فيما يُمسح عليه من الخفاف والجوارب أن تكون ساترة، وأن تكون غليظة ومتينة. مفتيًا في هذا الصدد بصحة المسح على الرقيق منها.

وتفصيلاً، قال المصلح في ‏برنامج "يستفتونك" على قناة الرسالة في رده على سؤال: "هل يشترط أن تكون الجوارب سميكة عند المسح عليها؟": "إن جمهور أهل العلم اشترطوا أن يكون الجورب الذي يكون على القدم صفيقًا أو سميكًا، يستر ما وراءه. وهذا الشرط يحتاج إلى دليل؛ وبالتالي بالنظر إلى ما ورد عن النبي ﷺ لم يرد أنه يُشترط فيما يُمسح عليه من الخفاف والجوارب أن تكون ساترة، وأن تكون غليظة ومتينة، بل يصح أن يُمسح على الرقيق مما يُلبس على القدم، سواء كان خفًّا أو جوربًا، وما إلى ذلك مما جرت العادة بلبسه على الأقدام".

22 يناير 2020 - 27 جمادى الأول 1441
02:18 AM

"المصلح": يصحُّ المسح ‏على الجوارب الرقيقة.. ولم يرد عن النبي شرط أن تكون سميكة

أفتى بصحة المسح على الرقيق مما يُلبس على القدم سواء كان خفًّا أو جوربًا

A A A
7
10,730

أوضح أستاذ الشريعة في جامعة القصيم، الدكتور عبدالله بن خالد المصلح، أنه لم يرد عن النبي ﷺ أنه يُشترط فيما يُمسح عليه من الخفاف والجوارب أن تكون ساترة، وأن تكون غليظة ومتينة. مفتيًا في هذا الصدد بصحة المسح على الرقيق منها.

وتفصيلاً، قال المصلح في ‏برنامج "يستفتونك" على قناة الرسالة في رده على سؤال: "هل يشترط أن تكون الجوارب سميكة عند المسح عليها؟": "إن جمهور أهل العلم اشترطوا أن يكون الجورب الذي يكون على القدم صفيقًا أو سميكًا، يستر ما وراءه. وهذا الشرط يحتاج إلى دليل؛ وبالتالي بالنظر إلى ما ورد عن النبي ﷺ لم يرد أنه يُشترط فيما يُمسح عليه من الخفاف والجوارب أن تكون ساترة، وأن تكون غليظة ومتينة، بل يصح أن يُمسح على الرقيق مما يُلبس على القدم، سواء كان خفًّا أو جوربًا، وما إلى ذلك مما جرت العادة بلبسه على الأقدام".