"تركي بن هذلول" يشيد بحرص القيادة على تلبية احتياجات المواطن

خلال زيارته لأمانة منطقة نجران

أشاد نائب أمير منطقة نجران، الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، بالدعم اللامحدود من لدن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ في توفير كل مامن شأنه دفع عجلة التنمية في شتى المجالات، ومواصلة العمل في تطوير مناطق المملكة كافة، ومنها منطقة نجران التي حظيت كغيرها بنصيب وافر من المشروعات التنموية.

وأشار إلى حرص القيادة الرشيدة - أيداها الله - في تلبية احتياجات المواطنين، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم.

ونوه بالتوجيهات الكريمة في مضاعفة الجهود لإنجاز مشاريع التنمية، لينعم بها المواطنين والمقيمين في كل شبر من أرجاء الوطن.

جاء ذلك خلال زيارة الأمير تركي بن هذلول، اليوم، لمقر أمانة منطقة نجران، وفور وصوله، كان في استقباله أمين المنطقة، المهندس فارس بن مياح الشفق، ووكلاء أمانة المنطقة.

واستهل جولته بزيارة معرض الأمانة الدائم، بعد ذلك زار إدارات وأقسام مقر أمانة المنطقة، اطلع خلالها على آلية سير العمل ومايتم تقديمه من خدمات لمراجعي الأمانة.

وفي ختام زيارته عقد اجتماعًا بوكلاء الأمانة ومديري الإدارات التابعة لها، حيث شاهد عرضًا مرئيًا يتضمن منجزات الأمانة من المشاريع البلدية المنفذة والجاري تنفيذها بالمنطقة.

من جهته، أكد أمين منطقة نجران، المهندس فارس الشفق، أن الأمانة تسعى للأسهام في تنمية وتطوير المنطقة، من خلال تنفيذ حزمة من المشاريع والخدمات البلدية التي تقدمها للمستفيدين، بتقديم خدمات بلدية مميزة في النهضة التي تشهدها المملكة، في شتى المجالات التنموية.

ولفت إلى أن القيادة الرشيدة بذلت الكثير من المشاريع التنموية للنهوض بالمنطقة، مشيرًا إلى أن الأمانة تضاعف الجهود؛ لتنفيذ مهامها لمواكبة رؤية 2030.

وقدم "الشفق" باسمه وباسم منسوبي الأمانة الشكر والتقدير، للأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، على تفضله بالزيارة، مؤكدًا أنها ستكون حافزًا لمزيد من العطاء، والسعي الدؤوب للتميز وتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة -أيدها الله-.

اعلان
"تركي بن هذلول" يشيد بحرص القيادة على تلبية احتياجات المواطن
سبق

أشاد نائب أمير منطقة نجران، الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، بالدعم اللامحدود من لدن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ في توفير كل مامن شأنه دفع عجلة التنمية في شتى المجالات، ومواصلة العمل في تطوير مناطق المملكة كافة، ومنها منطقة نجران التي حظيت كغيرها بنصيب وافر من المشروعات التنموية.

وأشار إلى حرص القيادة الرشيدة - أيداها الله - في تلبية احتياجات المواطنين، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم.

ونوه بالتوجيهات الكريمة في مضاعفة الجهود لإنجاز مشاريع التنمية، لينعم بها المواطنين والمقيمين في كل شبر من أرجاء الوطن.

جاء ذلك خلال زيارة الأمير تركي بن هذلول، اليوم، لمقر أمانة منطقة نجران، وفور وصوله، كان في استقباله أمين المنطقة، المهندس فارس بن مياح الشفق، ووكلاء أمانة المنطقة.

واستهل جولته بزيارة معرض الأمانة الدائم، بعد ذلك زار إدارات وأقسام مقر أمانة المنطقة، اطلع خلالها على آلية سير العمل ومايتم تقديمه من خدمات لمراجعي الأمانة.

وفي ختام زيارته عقد اجتماعًا بوكلاء الأمانة ومديري الإدارات التابعة لها، حيث شاهد عرضًا مرئيًا يتضمن منجزات الأمانة من المشاريع البلدية المنفذة والجاري تنفيذها بالمنطقة.

من جهته، أكد أمين منطقة نجران، المهندس فارس الشفق، أن الأمانة تسعى للأسهام في تنمية وتطوير المنطقة، من خلال تنفيذ حزمة من المشاريع والخدمات البلدية التي تقدمها للمستفيدين، بتقديم خدمات بلدية مميزة في النهضة التي تشهدها المملكة، في شتى المجالات التنموية.

ولفت إلى أن القيادة الرشيدة بذلت الكثير من المشاريع التنموية للنهوض بالمنطقة، مشيرًا إلى أن الأمانة تضاعف الجهود؛ لتنفيذ مهامها لمواكبة رؤية 2030.

وقدم "الشفق" باسمه وباسم منسوبي الأمانة الشكر والتقدير، للأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، على تفضله بالزيارة، مؤكدًا أنها ستكون حافزًا لمزيد من العطاء، والسعي الدؤوب للتميز وتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة -أيدها الله-.

02 مايو 2018 - 16 شعبان 1439
04:27 PM

"تركي بن هذلول" يشيد بحرص القيادة على تلبية احتياجات المواطن

خلال زيارته لأمانة منطقة نجران

A A A
2
7,133

أشاد نائب أمير منطقة نجران، الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، بالدعم اللامحدود من لدن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ في توفير كل مامن شأنه دفع عجلة التنمية في شتى المجالات، ومواصلة العمل في تطوير مناطق المملكة كافة، ومنها منطقة نجران التي حظيت كغيرها بنصيب وافر من المشروعات التنموية.

وأشار إلى حرص القيادة الرشيدة - أيداها الله - في تلبية احتياجات المواطنين، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم.

ونوه بالتوجيهات الكريمة في مضاعفة الجهود لإنجاز مشاريع التنمية، لينعم بها المواطنين والمقيمين في كل شبر من أرجاء الوطن.

جاء ذلك خلال زيارة الأمير تركي بن هذلول، اليوم، لمقر أمانة منطقة نجران، وفور وصوله، كان في استقباله أمين المنطقة، المهندس فارس بن مياح الشفق، ووكلاء أمانة المنطقة.

واستهل جولته بزيارة معرض الأمانة الدائم، بعد ذلك زار إدارات وأقسام مقر أمانة المنطقة، اطلع خلالها على آلية سير العمل ومايتم تقديمه من خدمات لمراجعي الأمانة.

وفي ختام زيارته عقد اجتماعًا بوكلاء الأمانة ومديري الإدارات التابعة لها، حيث شاهد عرضًا مرئيًا يتضمن منجزات الأمانة من المشاريع البلدية المنفذة والجاري تنفيذها بالمنطقة.

من جهته، أكد أمين منطقة نجران، المهندس فارس الشفق، أن الأمانة تسعى للأسهام في تنمية وتطوير المنطقة، من خلال تنفيذ حزمة من المشاريع والخدمات البلدية التي تقدمها للمستفيدين، بتقديم خدمات بلدية مميزة في النهضة التي تشهدها المملكة، في شتى المجالات التنموية.

ولفت إلى أن القيادة الرشيدة بذلت الكثير من المشاريع التنموية للنهوض بالمنطقة، مشيرًا إلى أن الأمانة تضاعف الجهود؛ لتنفيذ مهامها لمواكبة رؤية 2030.

وقدم "الشفق" باسمه وباسم منسوبي الأمانة الشكر والتقدير، للأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، على تفضله بالزيارة، مؤكدًا أنها ستكون حافزًا لمزيد من العطاء، والسعي الدؤوب للتميز وتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة -أيدها الله-.