أكدت قلقها مما يحدث على الحدود.. الأمم المتحدة تؤكد حق اللاجئين في اللجوء لأمريكا

قالت: ندعو السلطات الأمريكية للسماح بدخول الأشخاص الفارين من الاضطهاد ببلادهم

ذكرت الأمم المتحدة، اليوم، أن المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بابار بالوخ، قال: "نتابع تقارير أوضاع اللاجئين على الحدود الأمريكية- المكسيكية، بقلق، ولا نزال نحاول فهم ما حدث هناك".

وأضاف المتحدث باسم المفوضية السامية، أن إدارة الحدود "حق سيادي للحكومات الوطنية"؛ لكن أمن الحدود والحماية الدولية للاجئين مسؤولية مشتركة.

وتابع "بالوخ" قائلاً: "هذا يعني أن أي شخص حياتُه معرضة للخطر في بلده، يتعين أن يكون قادراً على الدخول إلى أرض بلد أخرى آمنة، وأن يطلب اللجوء فيها، وينبغي النظر في كل طلب لجوء على حدة".

وأضاف: "نكرر دعوتنا للسلطات الأمريكية للسماح بدخول الأشخاص الفارين من الاضطهاد والعنف إلى أراضيها، وسيرهم في إجراءات اللجوء".

اعلان
أكدت قلقها مما يحدث على الحدود.. الأمم المتحدة تؤكد حق اللاجئين في اللجوء لأمريكا
سبق

ذكرت الأمم المتحدة، اليوم، أن المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بابار بالوخ، قال: "نتابع تقارير أوضاع اللاجئين على الحدود الأمريكية- المكسيكية، بقلق، ولا نزال نحاول فهم ما حدث هناك".

وأضاف المتحدث باسم المفوضية السامية، أن إدارة الحدود "حق سيادي للحكومات الوطنية"؛ لكن أمن الحدود والحماية الدولية للاجئين مسؤولية مشتركة.

وتابع "بالوخ" قائلاً: "هذا يعني أن أي شخص حياتُه معرضة للخطر في بلده، يتعين أن يكون قادراً على الدخول إلى أرض بلد أخرى آمنة، وأن يطلب اللجوء فيها، وينبغي النظر في كل طلب لجوء على حدة".

وأضاف: "نكرر دعوتنا للسلطات الأمريكية للسماح بدخول الأشخاص الفارين من الاضطهاد والعنف إلى أراضيها، وسيرهم في إجراءات اللجوء".

28 نوفمبر 2018 - 20 ربيع الأول 1440
09:02 AM

أكدت قلقها مما يحدث على الحدود.. الأمم المتحدة تؤكد حق اللاجئين في اللجوء لأمريكا

قالت: ندعو السلطات الأمريكية للسماح بدخول الأشخاص الفارين من الاضطهاد ببلادهم

A A A
0
3,100

ذكرت الأمم المتحدة، اليوم، أن المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بابار بالوخ، قال: "نتابع تقارير أوضاع اللاجئين على الحدود الأمريكية- المكسيكية، بقلق، ولا نزال نحاول فهم ما حدث هناك".

وأضاف المتحدث باسم المفوضية السامية، أن إدارة الحدود "حق سيادي للحكومات الوطنية"؛ لكن أمن الحدود والحماية الدولية للاجئين مسؤولية مشتركة.

وتابع "بالوخ" قائلاً: "هذا يعني أن أي شخص حياتُه معرضة للخطر في بلده، يتعين أن يكون قادراً على الدخول إلى أرض بلد أخرى آمنة، وأن يطلب اللجوء فيها، وينبغي النظر في كل طلب لجوء على حدة".

وأضاف: "نكرر دعوتنا للسلطات الأمريكية للسماح بدخول الأشخاص الفارين من الاضطهاد والعنف إلى أراضيها، وسيرهم في إجراءات اللجوء".