فتاة تقتحم متجرَيْن لبيع الملابس في القوز جنوب القنفذة

لم تتعرَّض السائقة ولا المتسوقون ولا العاملون لأي أذى

اقتحمت مساء اليوم (السبت) سيارة، تقودها فتاة، متجرَين مشهورَين لبيع الملابس في مركز القوز جنوب محافظة القنفذة، وأحدثت بعض الأضرار في البضائع المعروضة داخل المحلَّين، وفي واجهتَيْهما الزجاجيتَيْن.

وأظهرت لقطات، صورتها كاميرا "سبق" من خارج المحلَّيْن بعد الحادث، حجم الأضرار التي لحقت بالمحلَّيْن، لكن لم تتعرض السائقة، ولا أي من المتسوقين أو العاملين بالمتجرَيْن لأي أذى.

وكانت السيارة واقفة أمام المتجرين، فيما طلب منها أحد الأشخاص أن تتقدم قليلاً عنه، وخلال تلك اللحظات، وبدلاً من أن تضغط على دواسة الفرامل ضغطت على دواسة البنزين؛ لتفقد السيطرة على سيارتها (هونداي سانتافي رصاصي)، وتتجه نحو المحلَّيْن.

وأسهم قُرب المسافة في محدودية الأضرار الناتجة من الحادث. فيما علمت "سبق" من أحد المصادر أن شقيق الفتاة تكفل بقيمة إصلاح جميع التلفيات التي لحقت بالمتجرَيْن.

حادث تصادم مركز القوز القنفذة
اعلان
فتاة تقتحم متجرَيْن لبيع الملابس في القوز جنوب القنفذة
سبق

اقتحمت مساء اليوم (السبت) سيارة، تقودها فتاة، متجرَين مشهورَين لبيع الملابس في مركز القوز جنوب محافظة القنفذة، وأحدثت بعض الأضرار في البضائع المعروضة داخل المحلَّين، وفي واجهتَيْهما الزجاجيتَيْن.

وأظهرت لقطات، صورتها كاميرا "سبق" من خارج المحلَّيْن بعد الحادث، حجم الأضرار التي لحقت بالمحلَّيْن، لكن لم تتعرض السائقة، ولا أي من المتسوقين أو العاملين بالمتجرَيْن لأي أذى.

وكانت السيارة واقفة أمام المتجرين، فيما طلب منها أحد الأشخاص أن تتقدم قليلاً عنه، وخلال تلك اللحظات، وبدلاً من أن تضغط على دواسة الفرامل ضغطت على دواسة البنزين؛ لتفقد السيطرة على سيارتها (هونداي سانتافي رصاصي)، وتتجه نحو المحلَّيْن.

وأسهم قُرب المسافة في محدودية الأضرار الناتجة من الحادث. فيما علمت "سبق" من أحد المصادر أن شقيق الفتاة تكفل بقيمة إصلاح جميع التلفيات التي لحقت بالمتجرَيْن.

18 يناير 2020 - 23 جمادى الأول 1441
08:58 PM

فتاة تقتحم متجرَيْن لبيع الملابس في القوز جنوب القنفذة

لم تتعرَّض السائقة ولا المتسوقون ولا العاملون لأي أذى

A A A
36
141,934

اقتحمت مساء اليوم (السبت) سيارة، تقودها فتاة، متجرَين مشهورَين لبيع الملابس في مركز القوز جنوب محافظة القنفذة، وأحدثت بعض الأضرار في البضائع المعروضة داخل المحلَّين، وفي واجهتَيْهما الزجاجيتَيْن.

وأظهرت لقطات، صورتها كاميرا "سبق" من خارج المحلَّيْن بعد الحادث، حجم الأضرار التي لحقت بالمحلَّيْن، لكن لم تتعرض السائقة، ولا أي من المتسوقين أو العاملين بالمتجرَيْن لأي أذى.

وكانت السيارة واقفة أمام المتجرين، فيما طلب منها أحد الأشخاص أن تتقدم قليلاً عنه، وخلال تلك اللحظات، وبدلاً من أن تضغط على دواسة الفرامل ضغطت على دواسة البنزين؛ لتفقد السيطرة على سيارتها (هونداي سانتافي رصاصي)، وتتجه نحو المحلَّيْن.

وأسهم قُرب المسافة في محدودية الأضرار الناتجة من الحادث. فيما علمت "سبق" من أحد المصادر أن شقيق الفتاة تكفل بقيمة إصلاح جميع التلفيات التي لحقت بالمتجرَيْن.