الليث.. سبعينية تتوج 10 سنوات من المثابرة في حفظ القرآن الكريم

بعد التحاقها بدار باحارث.. الجمعية سوف تحتفي بـ116 حافظًا وحافظة

استطاعت امرأة سبعينية في محافظة الليث حفظ القرآن الكريم بعد التحاقها بدار باحارث التابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث.

وتفصيلًا: انتظمت الدارسة خديجة بنت حسن بافقيه في دار باحارث بمحافظة الليث قبل عشرة أعوام، وكانت ملازمة للحلقات القرآنية، حريصةً على حفظ كتاب الله، لديها العزيمة والإصرار للوصول إلى هذا الشرف العظيم؛ حتى تمكنت من إتقان حفظ كتاب الله وهي في الـ72 عامًا من عمرها.

وهنأ مدير عام جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث حسن بن أحمد الحاتمي، الدارسة خديجة بافقيه على هذا المنجز؛ مشيدًا بمواظبتها في الحلقات القرآنية حتى وصلت لما تريد؛ مهنئًا في نفس الوقت عائلة الدارسة، ومنسوبات دار باحارث بمحافظة الليث، وكل الداعمين والداعمات.

وأشار "الحاتمي" إلى أن الجمعية سوف تحتفي اليوم الأربعاء بـ116 حافظًا وحافظة قد أتموا ختم القرآن الكريم خلال ثلاثة أعوام مضت 1439/ 1440/ 1441هـ؛ سائلًا الله أن يجعل القرآن الكريم شاهدًا لهم، وأن يجزي القائمين على تعليمهم والداعمين خير الجزاء.

اعلان
الليث.. سبعينية تتوج 10 سنوات من المثابرة في حفظ القرآن الكريم
سبق

استطاعت امرأة سبعينية في محافظة الليث حفظ القرآن الكريم بعد التحاقها بدار باحارث التابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث.

وتفصيلًا: انتظمت الدارسة خديجة بنت حسن بافقيه في دار باحارث بمحافظة الليث قبل عشرة أعوام، وكانت ملازمة للحلقات القرآنية، حريصةً على حفظ كتاب الله، لديها العزيمة والإصرار للوصول إلى هذا الشرف العظيم؛ حتى تمكنت من إتقان حفظ كتاب الله وهي في الـ72 عامًا من عمرها.

وهنأ مدير عام جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث حسن بن أحمد الحاتمي، الدارسة خديجة بافقيه على هذا المنجز؛ مشيدًا بمواظبتها في الحلقات القرآنية حتى وصلت لما تريد؛ مهنئًا في نفس الوقت عائلة الدارسة، ومنسوبات دار باحارث بمحافظة الليث، وكل الداعمين والداعمات.

وأشار "الحاتمي" إلى أن الجمعية سوف تحتفي اليوم الأربعاء بـ116 حافظًا وحافظة قد أتموا ختم القرآن الكريم خلال ثلاثة أعوام مضت 1439/ 1440/ 1441هـ؛ سائلًا الله أن يجعل القرآن الكريم شاهدًا لهم، وأن يجزي القائمين على تعليمهم والداعمين خير الجزاء.

30 سبتمبر 2020 - 13 صفر 1442
10:02 AM

الليث.. سبعينية تتوج 10 سنوات من المثابرة في حفظ القرآن الكريم

بعد التحاقها بدار باحارث.. الجمعية سوف تحتفي بـ116 حافظًا وحافظة

A A A
2
1,101

استطاعت امرأة سبعينية في محافظة الليث حفظ القرآن الكريم بعد التحاقها بدار باحارث التابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث.

وتفصيلًا: انتظمت الدارسة خديجة بنت حسن بافقيه في دار باحارث بمحافظة الليث قبل عشرة أعوام، وكانت ملازمة للحلقات القرآنية، حريصةً على حفظ كتاب الله، لديها العزيمة والإصرار للوصول إلى هذا الشرف العظيم؛ حتى تمكنت من إتقان حفظ كتاب الله وهي في الـ72 عامًا من عمرها.

وهنأ مدير عام جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث حسن بن أحمد الحاتمي، الدارسة خديجة بافقيه على هذا المنجز؛ مشيدًا بمواظبتها في الحلقات القرآنية حتى وصلت لما تريد؛ مهنئًا في نفس الوقت عائلة الدارسة، ومنسوبات دار باحارث بمحافظة الليث، وكل الداعمين والداعمات.

وأشار "الحاتمي" إلى أن الجمعية سوف تحتفي اليوم الأربعاء بـ116 حافظًا وحافظة قد أتموا ختم القرآن الكريم خلال ثلاثة أعوام مضت 1439/ 1440/ 1441هـ؛ سائلًا الله أن يجعل القرآن الكريم شاهدًا لهم، وأن يجزي القائمين على تعليمهم والداعمين خير الجزاء.