تعاون بين "سقيا الماء" بمكة و"تراحم" بجدة لتحويل "زكاة الفطر" لأسر السجناء

ضمن جهود الجمعيات الخيرية لمواجهة احتياج أُسر نزلاء السجون، جددت "جمعية سقيا الماء" بمنطقة مكة المكرمة ولجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمحافظة جدة الشراكة القائمة بينهما على أن تسلم "جمعية سقيا الماء" زكوات عيد الفطر المبارك للعام ١٤٤٢ هـ إلى اللجنة، التي ستتسلمها بدورها للمستفيدين المسجلين من أسر السجناء الذين سبق أن وكلوا اللجنة باستلام ما يخصهم من زكوات.

وقّع الاتفاقية ممثلاً لجمعية سقيا خالد بن محمد الشيخ المدير التنفيذي للجمعية، فيما مثل جمعية تراحم في الاتفاقية وليد بن خضر الأحمدي المدير التنفيذي للجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمحافظة جدة.

ونوه رئيس مجلس إدارة سقيا بمنطقة مكة المكرمة عائض بن عبدالله بن درهم بتلك الشراكة التعاونية التي تأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية المشتركة بين الجمعيتين، التي تصب نحو تحقيق هدف زكاة الفطر وصرفها لصالح أسر السجناء المعسرين، والمساهمة في تمتعهم بالحياة مع ذويهم وأولادهم، وذلك بالتنسيق مع الجهة المعتمدة لتولي أمورهم، وهي لجنة تراحم.

وثمّن "ابن درهم" جهود حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- واهتمامها بفئات المحتاجين على اختلاف فئاتهم مواطنين ومقيمين، وما تشهده أزمة جائحة كورونا التي كان لها تداعيات مؤثرة على العديد من الأسر، ومنهم أسر نزلاء السجون. منوهًا بهذا الاهتمام التي تجده في إطار اهتمام وزارة الداخلية بالجوانب الإنسانية في مجال رعاية أسر النزلاء باعتبارهم ركائز إعادة التأهيل في برامج إصلاحهم. وأكد أهمية دور الجمعيات الخيرية في بناء برامج العمل المشترك لخدمة الفئات المستحقة، بمتابعة ودعم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

اعلان
تعاون بين "سقيا الماء" بمكة و"تراحم" بجدة لتحويل "زكاة الفطر" لأسر السجناء
سبق

ضمن جهود الجمعيات الخيرية لمواجهة احتياج أُسر نزلاء السجون، جددت "جمعية سقيا الماء" بمنطقة مكة المكرمة ولجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمحافظة جدة الشراكة القائمة بينهما على أن تسلم "جمعية سقيا الماء" زكوات عيد الفطر المبارك للعام ١٤٤٢ هـ إلى اللجنة، التي ستتسلمها بدورها للمستفيدين المسجلين من أسر السجناء الذين سبق أن وكلوا اللجنة باستلام ما يخصهم من زكوات.

وقّع الاتفاقية ممثلاً لجمعية سقيا خالد بن محمد الشيخ المدير التنفيذي للجمعية، فيما مثل جمعية تراحم في الاتفاقية وليد بن خضر الأحمدي المدير التنفيذي للجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمحافظة جدة.

ونوه رئيس مجلس إدارة سقيا بمنطقة مكة المكرمة عائض بن عبدالله بن درهم بتلك الشراكة التعاونية التي تأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية المشتركة بين الجمعيتين، التي تصب نحو تحقيق هدف زكاة الفطر وصرفها لصالح أسر السجناء المعسرين، والمساهمة في تمتعهم بالحياة مع ذويهم وأولادهم، وذلك بالتنسيق مع الجهة المعتمدة لتولي أمورهم، وهي لجنة تراحم.

وثمّن "ابن درهم" جهود حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- واهتمامها بفئات المحتاجين على اختلاف فئاتهم مواطنين ومقيمين، وما تشهده أزمة جائحة كورونا التي كان لها تداعيات مؤثرة على العديد من الأسر، ومنهم أسر نزلاء السجون. منوهًا بهذا الاهتمام التي تجده في إطار اهتمام وزارة الداخلية بالجوانب الإنسانية في مجال رعاية أسر النزلاء باعتبارهم ركائز إعادة التأهيل في برامج إصلاحهم. وأكد أهمية دور الجمعيات الخيرية في بناء برامج العمل المشترك لخدمة الفئات المستحقة، بمتابعة ودعم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

12 مايو 2021 - 30 رمضان 1442
09:25 PM

تعاون بين "سقيا الماء" بمكة و"تراحم" بجدة لتحويل "زكاة الفطر" لأسر السجناء

A A A
0
650

ضمن جهود الجمعيات الخيرية لمواجهة احتياج أُسر نزلاء السجون، جددت "جمعية سقيا الماء" بمنطقة مكة المكرمة ولجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمحافظة جدة الشراكة القائمة بينهما على أن تسلم "جمعية سقيا الماء" زكوات عيد الفطر المبارك للعام ١٤٤٢ هـ إلى اللجنة، التي ستتسلمها بدورها للمستفيدين المسجلين من أسر السجناء الذين سبق أن وكلوا اللجنة باستلام ما يخصهم من زكوات.

وقّع الاتفاقية ممثلاً لجمعية سقيا خالد بن محمد الشيخ المدير التنفيذي للجمعية، فيما مثل جمعية تراحم في الاتفاقية وليد بن خضر الأحمدي المدير التنفيذي للجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم (تراحم) بمحافظة جدة.

ونوه رئيس مجلس إدارة سقيا بمنطقة مكة المكرمة عائض بن عبدالله بن درهم بتلك الشراكة التعاونية التي تأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية المشتركة بين الجمعيتين، التي تصب نحو تحقيق هدف زكاة الفطر وصرفها لصالح أسر السجناء المعسرين، والمساهمة في تمتعهم بالحياة مع ذويهم وأولادهم، وذلك بالتنسيق مع الجهة المعتمدة لتولي أمورهم، وهي لجنة تراحم.

وثمّن "ابن درهم" جهود حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- واهتمامها بفئات المحتاجين على اختلاف فئاتهم مواطنين ومقيمين، وما تشهده أزمة جائحة كورونا التي كان لها تداعيات مؤثرة على العديد من الأسر، ومنهم أسر نزلاء السجون. منوهًا بهذا الاهتمام التي تجده في إطار اهتمام وزارة الداخلية بالجوانب الإنسانية في مجال رعاية أسر النزلاء باعتبارهم ركائز إعادة التأهيل في برامج إصلاحهم. وأكد أهمية دور الجمعيات الخيرية في بناء برامج العمل المشترك لخدمة الفئات المستحقة، بمتابعة ودعم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.