"مركز الملك عبدالعزيز للحوار" ينظّم ملتقى التطوع

بحضور  "العسيري" وعدد من المشاركين والمشاركات

نظّمت إدارة البرامج لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، يوم الأربعاء الماضي، ملتقى "التطوع والحوار" تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، بحضور نائب الأمين العام إبراهيم بن زايد العسيري، وعدد من المشاركين والمشاركات في مقر المركز بمدينة الرياض.

وقال "العسيري": المركز أولى أهمية كبيرة للتطوع من خلال خططه ونشاطاته المقرة من مجلس أمنائه وخصص لذلك عددًا من البرامج والمشاريع، وجاء ملتقى التطوع والحوار في إطار جهود المركز المستمرة لإشراك الشباب والشابات في برامج المركز، ودعماً للمتطوعين لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمع، وتعريفهم بالمشاريع التطوعية التي ينفذها.

وأضاف: يحرص المركز على تعزيز مشاركة الشباب واحتواء جهودهم وتنظيمها في العمل التطوعي، باعتباره قيمة إنسانية نبيلة تعزّز ثقافة التعايش المجتمعي والتلاحم الوطني، وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 التي تطمح إلى تطوير مجالات العمل التطوعي، من خلال تعزيز إسهامات مؤسسات العمل التطوعي والمتطوعين في خدمة المجتمع، إضافة إلى رفع عدد المتطوعين إلى مليون متطوع قبل نهاية عام 2030.

وهدف الملتقى إلى تعزيز مفهوم العمل التطوعي وإبراز دوره في نشر ثقافة الحوار، وإبراز دور المركز في دعم وتطوير العمل التطوعي، فضلاً عن الاستفادة من ذوي الخبرات والأفكار التطوعية الناجحة، وتمكينهم من الإسهام في الأعمال والمشاريع التي ينفذها المركز، بما يرسخ قيم التعايش والتلاحم الوطني بين أوساط الشباب.

واستهدف الملتقى مساندة العمل الحكومي وتدعيمه عن طريق رفع مستوى الخدمة التطوعية واستقطاب المتطوعين والمتطوعات، إلى جانب إبراز الصورة الإنسانية للمجتمع السعودي وتدعيم التكامل بين الناس.

وعلى هامش الملتقى، نظم المركز معرضًا مصاحبًا شاركت فيه 13 جهة حاضنة للعمل التطوعي لتشجيع وتكريم هذه المؤسسات، كما نظم دورة تدريبية بعنوان "15 خطوة في إدارة الذات والتطوع" قدمها الدكتور يوسف عثمان الخزيم، أمين عام مؤسسة الأميرة العنود الخيرية.

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ملتقى التطوع والحوار اليوم العالمي للتطوع
اعلان
"مركز الملك عبدالعزيز للحوار" ينظّم ملتقى التطوع
سبق

نظّمت إدارة البرامج لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، يوم الأربعاء الماضي، ملتقى "التطوع والحوار" تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، بحضور نائب الأمين العام إبراهيم بن زايد العسيري، وعدد من المشاركين والمشاركات في مقر المركز بمدينة الرياض.

وقال "العسيري": المركز أولى أهمية كبيرة للتطوع من خلال خططه ونشاطاته المقرة من مجلس أمنائه وخصص لذلك عددًا من البرامج والمشاريع، وجاء ملتقى التطوع والحوار في إطار جهود المركز المستمرة لإشراك الشباب والشابات في برامج المركز، ودعماً للمتطوعين لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمع، وتعريفهم بالمشاريع التطوعية التي ينفذها.

وأضاف: يحرص المركز على تعزيز مشاركة الشباب واحتواء جهودهم وتنظيمها في العمل التطوعي، باعتباره قيمة إنسانية نبيلة تعزّز ثقافة التعايش المجتمعي والتلاحم الوطني، وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 التي تطمح إلى تطوير مجالات العمل التطوعي، من خلال تعزيز إسهامات مؤسسات العمل التطوعي والمتطوعين في خدمة المجتمع، إضافة إلى رفع عدد المتطوعين إلى مليون متطوع قبل نهاية عام 2030.

وهدف الملتقى إلى تعزيز مفهوم العمل التطوعي وإبراز دوره في نشر ثقافة الحوار، وإبراز دور المركز في دعم وتطوير العمل التطوعي، فضلاً عن الاستفادة من ذوي الخبرات والأفكار التطوعية الناجحة، وتمكينهم من الإسهام في الأعمال والمشاريع التي ينفذها المركز، بما يرسخ قيم التعايش والتلاحم الوطني بين أوساط الشباب.

واستهدف الملتقى مساندة العمل الحكومي وتدعيمه عن طريق رفع مستوى الخدمة التطوعية واستقطاب المتطوعين والمتطوعات، إلى جانب إبراز الصورة الإنسانية للمجتمع السعودي وتدعيم التكامل بين الناس.

وعلى هامش الملتقى، نظم المركز معرضًا مصاحبًا شاركت فيه 13 جهة حاضنة للعمل التطوعي لتشجيع وتكريم هذه المؤسسات، كما نظم دورة تدريبية بعنوان "15 خطوة في إدارة الذات والتطوع" قدمها الدكتور يوسف عثمان الخزيم، أمين عام مؤسسة الأميرة العنود الخيرية.

06 ديسمبر 2019 - 9 ربيع الآخر 1441
02:21 PM

"مركز الملك عبدالعزيز للحوار" ينظّم ملتقى التطوع

بحضور  "العسيري" وعدد من المشاركين والمشاركات

A A A
3
705

نظّمت إدارة البرامج لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، يوم الأربعاء الماضي، ملتقى "التطوع والحوار" تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، بحضور نائب الأمين العام إبراهيم بن زايد العسيري، وعدد من المشاركين والمشاركات في مقر المركز بمدينة الرياض.

وقال "العسيري": المركز أولى أهمية كبيرة للتطوع من خلال خططه ونشاطاته المقرة من مجلس أمنائه وخصص لذلك عددًا من البرامج والمشاريع، وجاء ملتقى التطوع والحوار في إطار جهود المركز المستمرة لإشراك الشباب والشابات في برامج المركز، ودعماً للمتطوعين لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمع، وتعريفهم بالمشاريع التطوعية التي ينفذها.

وأضاف: يحرص المركز على تعزيز مشاركة الشباب واحتواء جهودهم وتنظيمها في العمل التطوعي، باعتباره قيمة إنسانية نبيلة تعزّز ثقافة التعايش المجتمعي والتلاحم الوطني، وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 التي تطمح إلى تطوير مجالات العمل التطوعي، من خلال تعزيز إسهامات مؤسسات العمل التطوعي والمتطوعين في خدمة المجتمع، إضافة إلى رفع عدد المتطوعين إلى مليون متطوع قبل نهاية عام 2030.

وهدف الملتقى إلى تعزيز مفهوم العمل التطوعي وإبراز دوره في نشر ثقافة الحوار، وإبراز دور المركز في دعم وتطوير العمل التطوعي، فضلاً عن الاستفادة من ذوي الخبرات والأفكار التطوعية الناجحة، وتمكينهم من الإسهام في الأعمال والمشاريع التي ينفذها المركز، بما يرسخ قيم التعايش والتلاحم الوطني بين أوساط الشباب.

واستهدف الملتقى مساندة العمل الحكومي وتدعيمه عن طريق رفع مستوى الخدمة التطوعية واستقطاب المتطوعين والمتطوعات، إلى جانب إبراز الصورة الإنسانية للمجتمع السعودي وتدعيم التكامل بين الناس.

وعلى هامش الملتقى، نظم المركز معرضًا مصاحبًا شاركت فيه 13 جهة حاضنة للعمل التطوعي لتشجيع وتكريم هذه المؤسسات، كما نظم دورة تدريبية بعنوان "15 خطوة في إدارة الذات والتطوع" قدمها الدكتور يوسف عثمان الخزيم، أمين عام مؤسسة الأميرة العنود الخيرية.