تزامنًا مع يوم اللغة العربية.. "الدارة" تكشف عن الجملة القاتلة لـ"سيبويه"

سردت كيف تدخَّلت السياسة في وفاته رغم أنه كان على صواب في قوله

نشرت دارة الملك عبدالعزيز موقفًا تاريخيًّا، قالت إنه السبب وراء وفاة عالم النحو المعروف "سيبويه"؛ وذلك تزامنًا مع اليوم العالمي للغة العربية.

وقالت الدارة عبر حسابها في المنصة الاجتماعية "تويتر": هناك مناظرة جمعت كلاً من "سيبويه" إمام النحو لمدرسة البصرة، و"الكسائي" المعروف بإمامته "الكوفة"، وكان ذلك في مجلس "يحيى البرمكي"، وزير الخليفة العباسي "هارون الرشيد"، ويعد "الكسائي" ذا حظوة عندهم.

وأضافت: كانت المسألة الخلافية بين الإمامين حول مقولة: (كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور.. "فإذا هو هي" أم "فإذا هو إياها"). ويقول "سيبويه" إن العبارة الأولى صحيحة، بينما قال"الكسائي" إن الوجهان يجوزان.

وأتبعت "الدارة" سردها قصة أشهر أئمة النحو: فاحتكما إلى العرب بباب الوزير، فوافقوا الكسائي، فانقبض خاطر سيبويه، خاصة بعد أن طلب الأخير من الوزير ألا يرد "الأول" خائبًا بعد أن جاءه راغبًا.

وقالت: "نتيجة ذلك خرج سيبويه من بغداد إلى فارس يتوارى من الناس من سوء ما لحقه، ولم يقدر على العودة إلى البصرة، ومات غمًّا هناك في ريعان شبابه".

وختمت بقولها: "يرى جمهرة العلماء أن أصبع السياسة كان حاضرًا في المسألة؛ لأنها حكم بين البلدَين لا الرجلَين، فما وافق العرب الكسائي إلا لحظوته عند الخليفة والوزير، وهم متيقنون أن الحق مع سيبويه".

دارة الملك عبدالعزيز سيبويه اليوم العالمي للغة العربية
اعلان
تزامنًا مع يوم اللغة العربية.. "الدارة" تكشف عن الجملة القاتلة لـ"سيبويه"
سبق

نشرت دارة الملك عبدالعزيز موقفًا تاريخيًّا، قالت إنه السبب وراء وفاة عالم النحو المعروف "سيبويه"؛ وذلك تزامنًا مع اليوم العالمي للغة العربية.

وقالت الدارة عبر حسابها في المنصة الاجتماعية "تويتر": هناك مناظرة جمعت كلاً من "سيبويه" إمام النحو لمدرسة البصرة، و"الكسائي" المعروف بإمامته "الكوفة"، وكان ذلك في مجلس "يحيى البرمكي"، وزير الخليفة العباسي "هارون الرشيد"، ويعد "الكسائي" ذا حظوة عندهم.

وأضافت: كانت المسألة الخلافية بين الإمامين حول مقولة: (كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور.. "فإذا هو هي" أم "فإذا هو إياها"). ويقول "سيبويه" إن العبارة الأولى صحيحة، بينما قال"الكسائي" إن الوجهان يجوزان.

وأتبعت "الدارة" سردها قصة أشهر أئمة النحو: فاحتكما إلى العرب بباب الوزير، فوافقوا الكسائي، فانقبض خاطر سيبويه، خاصة بعد أن طلب الأخير من الوزير ألا يرد "الأول" خائبًا بعد أن جاءه راغبًا.

وقالت: "نتيجة ذلك خرج سيبويه من بغداد إلى فارس يتوارى من الناس من سوء ما لحقه، ولم يقدر على العودة إلى البصرة، ومات غمًّا هناك في ريعان شبابه".

وختمت بقولها: "يرى جمهرة العلماء أن أصبع السياسة كان حاضرًا في المسألة؛ لأنها حكم بين البلدَين لا الرجلَين، فما وافق العرب الكسائي إلا لحظوته عند الخليفة والوزير، وهم متيقنون أن الحق مع سيبويه".

18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الآخر 1441
10:45 PM

تزامنًا مع يوم اللغة العربية.. "الدارة" تكشف عن الجملة القاتلة لـ"سيبويه"

سردت كيف تدخَّلت السياسة في وفاته رغم أنه كان على صواب في قوله

A A A
4
5,702

نشرت دارة الملك عبدالعزيز موقفًا تاريخيًّا، قالت إنه السبب وراء وفاة عالم النحو المعروف "سيبويه"؛ وذلك تزامنًا مع اليوم العالمي للغة العربية.

وقالت الدارة عبر حسابها في المنصة الاجتماعية "تويتر": هناك مناظرة جمعت كلاً من "سيبويه" إمام النحو لمدرسة البصرة، و"الكسائي" المعروف بإمامته "الكوفة"، وكان ذلك في مجلس "يحيى البرمكي"، وزير الخليفة العباسي "هارون الرشيد"، ويعد "الكسائي" ذا حظوة عندهم.

وأضافت: كانت المسألة الخلافية بين الإمامين حول مقولة: (كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزنبور.. "فإذا هو هي" أم "فإذا هو إياها"). ويقول "سيبويه" إن العبارة الأولى صحيحة، بينما قال"الكسائي" إن الوجهان يجوزان.

وأتبعت "الدارة" سردها قصة أشهر أئمة النحو: فاحتكما إلى العرب بباب الوزير، فوافقوا الكسائي، فانقبض خاطر سيبويه، خاصة بعد أن طلب الأخير من الوزير ألا يرد "الأول" خائبًا بعد أن جاءه راغبًا.

وقالت: "نتيجة ذلك خرج سيبويه من بغداد إلى فارس يتوارى من الناس من سوء ما لحقه، ولم يقدر على العودة إلى البصرة، ومات غمًّا هناك في ريعان شبابه".

وختمت بقولها: "يرى جمهرة العلماء أن أصبع السياسة كان حاضرًا في المسألة؛ لأنها حكم بين البلدَين لا الرجلَين، فما وافق العرب الكسائي إلا لحظوته عند الخليفة والوزير، وهم متيقنون أن الحق مع سيبويه".