نائب أمير الرياض يرعى الملتقى السنوي للجمعيات العلمية.. الأسبوع المقبل

تُنَظّمه جامعة الملك سعود ويتركز حول برنامج التحول الوطني

تنظّم إدارة الجمعيات العلمية بجامعة الملك سعود، الملتقى السنوي السابع للجمعيات العلمية والمعرض المصاحب له تحت عنوان "الجمعيات العلمية وبرنامج التحول الوطني 2020"، برعاية الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الرياض.

وسيُعقد الملتقى يوميْ الأربعاء والخميس 16- 17/ 7/ 1441هـ الموافق 11- 12/ 3/ 2020م، وسيكون حفل الافتتاح في الساعة العاشرة صباح يوم الأربعاء المقبل في فندق كراون بلازا "المدينة الرقمية" بقاعة سوار.

وأعرب مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر" عن خالص الشكر والتقدير للأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض على رعايته للملتقى.

وقال الدكتور محمد بن إبراهيم العبيداء المشرف على إدارة الجمعيات العلمية ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى: الملتقى في نسخته السابعة يتميز بمواكبته لبرنامج التحول الوطني 2020، ويتضمن الملتقى برنامجًا علميًّا مُكَوّنًا من جلسة أولى عنوانها هو عنوان الملتقى، ويشارك فيها مسؤولون من داخل وخارج الجامعة، وهي عبارة عن حوار يُديره الإعلامي "علي الغفيلي".

وأضاف: الجلسة الثانية سيشارك فيها بعض رؤساء الجمعيات العلمية، إضافة إلى ورشة عمل تثقيفية صحية يقدّمها مختصون من الجمعيات العلمية الطبية خُصص لها ست ساعات معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وأردف: سيقام معرض مصاحب على هامش الملتقى السابع للجمعيات العلمية تُشارك فيه الجمعيات العلمية التابعة لجامعة الملك سعود وعددها 54 جمعية علمية في مختلف التخصصات والمجالات "صحية، علمية، إنسانية"، وللجمعيات العديد من الأنشطة مثل إقامة ورش العمل والندوات، وكذلك المؤتمرات المتعلقة بتخصص كل جمعية من الجمعيات.

وتابع: ستقوم الجمعيات بتقديم مختلف خدماتها الاستشارية والتخصصية والخدمية من خلال المعرض المصاحب، ويتميز الملتقى هذا العام بمشاركة جمعيات علمية من جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

واختتم بالقول: سيتم تكريم الجمعيات العلمية الفائزة تَبَعًا لمعايير تقييم كفاءة أداء الجمعيات العلمية للعام الجامعي 1439/ 1440هـ.

يشار إلى أن إدارة الجمعيات العلمية تهدف إلى تطوير الأداء العلمي والمهني للجمعيات العلمية من خلال تقديم المشورة الإدارية في المجالات المختلفة للجمعيات العلمية، وتسهيل أعمال الجمعيات العلمية لما فيه خدمة لأعضائها ومنسوبيها والمجتمع، إلى جانب سعيها الدائم إلى تحقيق التواصل بين الجمعيات العلمية وإدارة الجامعة والهيئات والمؤسسات والمهنية، وتنمية إسهامات الجمعيات البحثية والعمل على تطويرها وتنشيطها.

نائب أمير الرياض الملتقى السنوي للجمعيات العلمية
اعلان
نائب أمير الرياض يرعى الملتقى السنوي للجمعيات العلمية.. الأسبوع المقبل
سبق

تنظّم إدارة الجمعيات العلمية بجامعة الملك سعود، الملتقى السنوي السابع للجمعيات العلمية والمعرض المصاحب له تحت عنوان "الجمعيات العلمية وبرنامج التحول الوطني 2020"، برعاية الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الرياض.

وسيُعقد الملتقى يوميْ الأربعاء والخميس 16- 17/ 7/ 1441هـ الموافق 11- 12/ 3/ 2020م، وسيكون حفل الافتتاح في الساعة العاشرة صباح يوم الأربعاء المقبل في فندق كراون بلازا "المدينة الرقمية" بقاعة سوار.

وأعرب مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر" عن خالص الشكر والتقدير للأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض على رعايته للملتقى.

وقال الدكتور محمد بن إبراهيم العبيداء المشرف على إدارة الجمعيات العلمية ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى: الملتقى في نسخته السابعة يتميز بمواكبته لبرنامج التحول الوطني 2020، ويتضمن الملتقى برنامجًا علميًّا مُكَوّنًا من جلسة أولى عنوانها هو عنوان الملتقى، ويشارك فيها مسؤولون من داخل وخارج الجامعة، وهي عبارة عن حوار يُديره الإعلامي "علي الغفيلي".

وأضاف: الجلسة الثانية سيشارك فيها بعض رؤساء الجمعيات العلمية، إضافة إلى ورشة عمل تثقيفية صحية يقدّمها مختصون من الجمعيات العلمية الطبية خُصص لها ست ساعات معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وأردف: سيقام معرض مصاحب على هامش الملتقى السابع للجمعيات العلمية تُشارك فيه الجمعيات العلمية التابعة لجامعة الملك سعود وعددها 54 جمعية علمية في مختلف التخصصات والمجالات "صحية، علمية، إنسانية"، وللجمعيات العديد من الأنشطة مثل إقامة ورش العمل والندوات، وكذلك المؤتمرات المتعلقة بتخصص كل جمعية من الجمعيات.

وتابع: ستقوم الجمعيات بتقديم مختلف خدماتها الاستشارية والتخصصية والخدمية من خلال المعرض المصاحب، ويتميز الملتقى هذا العام بمشاركة جمعيات علمية من جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

واختتم بالقول: سيتم تكريم الجمعيات العلمية الفائزة تَبَعًا لمعايير تقييم كفاءة أداء الجمعيات العلمية للعام الجامعي 1439/ 1440هـ.

يشار إلى أن إدارة الجمعيات العلمية تهدف إلى تطوير الأداء العلمي والمهني للجمعيات العلمية من خلال تقديم المشورة الإدارية في المجالات المختلفة للجمعيات العلمية، وتسهيل أعمال الجمعيات العلمية لما فيه خدمة لأعضائها ومنسوبيها والمجتمع، إلى جانب سعيها الدائم إلى تحقيق التواصل بين الجمعيات العلمية وإدارة الجامعة والهيئات والمؤسسات والمهنية، وتنمية إسهامات الجمعيات البحثية والعمل على تطويرها وتنشيطها.

03 مارس 2020 - 8 رجب 1441
12:44 PM

نائب أمير الرياض يرعى الملتقى السنوي للجمعيات العلمية.. الأسبوع المقبل

تُنَظّمه جامعة الملك سعود ويتركز حول برنامج التحول الوطني

A A A
0
441

تنظّم إدارة الجمعيات العلمية بجامعة الملك سعود، الملتقى السنوي السابع للجمعيات العلمية والمعرض المصاحب له تحت عنوان "الجمعيات العلمية وبرنامج التحول الوطني 2020"، برعاية الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الرياض.

وسيُعقد الملتقى يوميْ الأربعاء والخميس 16- 17/ 7/ 1441هـ الموافق 11- 12/ 3/ 2020م، وسيكون حفل الافتتاح في الساعة العاشرة صباح يوم الأربعاء المقبل في فندق كراون بلازا "المدينة الرقمية" بقاعة سوار.

وأعرب مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر" عن خالص الشكر والتقدير للأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض على رعايته للملتقى.

وقال الدكتور محمد بن إبراهيم العبيداء المشرف على إدارة الجمعيات العلمية ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى: الملتقى في نسخته السابعة يتميز بمواكبته لبرنامج التحول الوطني 2020، ويتضمن الملتقى برنامجًا علميًّا مُكَوّنًا من جلسة أولى عنوانها هو عنوان الملتقى، ويشارك فيها مسؤولون من داخل وخارج الجامعة، وهي عبارة عن حوار يُديره الإعلامي "علي الغفيلي".

وأضاف: الجلسة الثانية سيشارك فيها بعض رؤساء الجمعيات العلمية، إضافة إلى ورشة عمل تثقيفية صحية يقدّمها مختصون من الجمعيات العلمية الطبية خُصص لها ست ساعات معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وأردف: سيقام معرض مصاحب على هامش الملتقى السابع للجمعيات العلمية تُشارك فيه الجمعيات العلمية التابعة لجامعة الملك سعود وعددها 54 جمعية علمية في مختلف التخصصات والمجالات "صحية، علمية، إنسانية"، وللجمعيات العديد من الأنشطة مثل إقامة ورش العمل والندوات، وكذلك المؤتمرات المتعلقة بتخصص كل جمعية من الجمعيات.

وتابع: ستقوم الجمعيات بتقديم مختلف خدماتها الاستشارية والتخصصية والخدمية من خلال المعرض المصاحب، ويتميز الملتقى هذا العام بمشاركة جمعيات علمية من جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

واختتم بالقول: سيتم تكريم الجمعيات العلمية الفائزة تَبَعًا لمعايير تقييم كفاءة أداء الجمعيات العلمية للعام الجامعي 1439/ 1440هـ.

يشار إلى أن إدارة الجمعيات العلمية تهدف إلى تطوير الأداء العلمي والمهني للجمعيات العلمية من خلال تقديم المشورة الإدارية في المجالات المختلفة للجمعيات العلمية، وتسهيل أعمال الجمعيات العلمية لما فيه خدمة لأعضائها ومنسوبيها والمجتمع، إلى جانب سعيها الدائم إلى تحقيق التواصل بين الجمعيات العلمية وإدارة الجامعة والهيئات والمؤسسات والمهنية، وتنمية إسهامات الجمعيات البحثية والعمل على تطويرها وتنشيطها.