فريق المودة التطوعي يوزع 100 وجبة جافة على الحجاج

شارك الأطفال فرحة العيد وعلمهم سنة الأضحية

أقام فريق ”حفلات المودّة” التطوعي بإدارة مودة المحمدي ”مبادرةً للحجيج في أحياء مكة المكرمة فقد تمّ تجهيز 100 وجبة من الوجبات الجافة وتوزيعها على الحجاج.

وكان الفريق قد قام بتنسيق الوجبات بصورة ترمز للحج وقد وضع عليها عبارة "أهلاً بكم في مكة" وتم ترجمتها إلى عشر لغات عالمية ليتم توزيعها على حملات متعددة.

فيما تمّ اختيار شخصية كرتونية من شخصيات الفريق لتقوم بأداء التوزيع على الحجاج كنوعٍ جديد خارج عن النظام التقليدي لرسم الابتسامة على وجوههم ووجوه أطفالهم.

كما قام الفريق بالاحتفال بعيد الأضحى المبارك بمشاركة الفرحة للأطفال بالقرب من أضاحي العيد يوم النحر وقد تمّ اختيار هذه الفكرة لإيصال الرسالة ولغرس الأهداف في قلوب الأطفال من أجل تعليمهم وتحفيزهم على مبادرات التعاون والعطاء وتعليمهم أنّ الأضاحي نعمةٌ وسنّة وضعها الله في هذا اليوم لإطعام الفقير وإهداء الأقارب منها.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
فريق المودة التطوعي يوزع 100 وجبة جافة على الحجاج
سبق

أقام فريق ”حفلات المودّة” التطوعي بإدارة مودة المحمدي ”مبادرةً للحجيج في أحياء مكة المكرمة فقد تمّ تجهيز 100 وجبة من الوجبات الجافة وتوزيعها على الحجاج.

وكان الفريق قد قام بتنسيق الوجبات بصورة ترمز للحج وقد وضع عليها عبارة "أهلاً بكم في مكة" وتم ترجمتها إلى عشر لغات عالمية ليتم توزيعها على حملات متعددة.

فيما تمّ اختيار شخصية كرتونية من شخصيات الفريق لتقوم بأداء التوزيع على الحجاج كنوعٍ جديد خارج عن النظام التقليدي لرسم الابتسامة على وجوههم ووجوه أطفالهم.

كما قام الفريق بالاحتفال بعيد الأضحى المبارك بمشاركة الفرحة للأطفال بالقرب من أضاحي العيد يوم النحر وقد تمّ اختيار هذه الفكرة لإيصال الرسالة ولغرس الأهداف في قلوب الأطفال من أجل تعليمهم وتحفيزهم على مبادرات التعاون والعطاء وتعليمهم أنّ الأضاحي نعمةٌ وسنّة وضعها الله في هذا اليوم لإطعام الفقير وإهداء الأقارب منها.

15 أغسطس 2019 - 14 ذو الحجة 1440
09:02 PM
اخر تعديل
24 أغسطس 2019 - 23 ذو الحجة 1440
07:52 PM

فريق المودة التطوعي يوزع 100 وجبة جافة على الحجاج

شارك الأطفال فرحة العيد وعلمهم سنة الأضحية

A A A
0
556

أقام فريق ”حفلات المودّة” التطوعي بإدارة مودة المحمدي ”مبادرةً للحجيج في أحياء مكة المكرمة فقد تمّ تجهيز 100 وجبة من الوجبات الجافة وتوزيعها على الحجاج.

وكان الفريق قد قام بتنسيق الوجبات بصورة ترمز للحج وقد وضع عليها عبارة "أهلاً بكم في مكة" وتم ترجمتها إلى عشر لغات عالمية ليتم توزيعها على حملات متعددة.

فيما تمّ اختيار شخصية كرتونية من شخصيات الفريق لتقوم بأداء التوزيع على الحجاج كنوعٍ جديد خارج عن النظام التقليدي لرسم الابتسامة على وجوههم ووجوه أطفالهم.

كما قام الفريق بالاحتفال بعيد الأضحى المبارك بمشاركة الفرحة للأطفال بالقرب من أضاحي العيد يوم النحر وقد تمّ اختيار هذه الفكرة لإيصال الرسالة ولغرس الأهداف في قلوب الأطفال من أجل تعليمهم وتحفيزهم على مبادرات التعاون والعطاء وتعليمهم أنّ الأضاحي نعمةٌ وسنّة وضعها الله في هذا اليوم لإطعام الفقير وإهداء الأقارب منها.