"ولادة أبها" يتعامل مع 85 طفلاً ابتلعوا أجسامًا غريبة العام الماضي

"الشهراني": مشكلة شائعة وخطيرة قد تتسبب بمضاعفات أو تؤدي للوفاة

استقبل مستشفى أبها للولادة والأطفال عديد الحالات لابتلاع أطفال لأجسام غريبة مختلفة.

وبيّن المتحدث الرسمي باسم صحة عسير عبدالعزيز آل شايع، أنه تم التعامل مع ٨٥ حالة من هذا النوع في المستشفى خلال العام ٢٠١٩م، وتتفاوت خطورة الحالة من طفل إلى آخر.

وأكد استشاري الجهاز الهضمي والمناظير لدى الأطفال الدكتور عادل الشهراني بدوره، أن مشكلة ابتلاع الأجسام الغريبة مشكلة شائعة وخطيرة، قد تتسبب بمضاعفات أو إلى الوفاة - لا سمح الله -، خصوصًا إذا كانت تلك الأجسام، أجسامًا حادة أو أجسامًا تحتوي على مواد كيميائية قد تخترق الأمعاء.

أضاف: لذا ينبغي على الأهل عدم ترك مثل هذه الأجسام في متناول أيدي الأطفال، كما ينصح الدكتور ماجد عسيري استشاري أنف وأذن وحنجرة، بضرورة إبعاد الأجسام الغريبة عن الأطفال مثلاً عن طريق استخدام حافظات خاصة للعملات المعدنية، وكذلك البطاريات لخطورتها البالغة والتوجه إلى المستشفى مباشرة عند الشك في ابتلاع أو استنشاق الطفل لجسم غريب.

من جانب آخر، أوضح متحدث صحة عسير، أن فريقًا طبيًا متخصصًا في مستشفى أبها للولادة والأطفال بقيادة استشاري الجهاز الهضمي والمناظير لدى الأطفال الدكتور عادل الشهراني، نجح في إجراء عملية لطفل يعاني نزيفًا شرجيًا محولاً من أحد المستشفيات، حيث تم عمل منظار سفلي للجهاز الهضمي واستئصال زائدة لحمية من الأمعاء الغليظة وتم تنويم الطفل لمدة يوم واحد، وكانت حالته مستقرة ولله الحمد.

وينصح الدكتور عادل الشهراني أنه في مثل هذه الحالة يجب على الأسرة مراجعة مستشفى متخصص لعمل المناظير للطفل وعدم التهاون بها لمنع حدوث مضاعفات للطفل، مبينًا أن أغلب حالات اللحميات في الأمعاء الغليظة تعد حميدة.

عسير صحة عسير مستشفى أبها للولادة والأطفال
اعلان
"ولادة أبها" يتعامل مع 85 طفلاً ابتلعوا أجسامًا غريبة العام الماضي
سبق

استقبل مستشفى أبها للولادة والأطفال عديد الحالات لابتلاع أطفال لأجسام غريبة مختلفة.

وبيّن المتحدث الرسمي باسم صحة عسير عبدالعزيز آل شايع، أنه تم التعامل مع ٨٥ حالة من هذا النوع في المستشفى خلال العام ٢٠١٩م، وتتفاوت خطورة الحالة من طفل إلى آخر.

وأكد استشاري الجهاز الهضمي والمناظير لدى الأطفال الدكتور عادل الشهراني بدوره، أن مشكلة ابتلاع الأجسام الغريبة مشكلة شائعة وخطيرة، قد تتسبب بمضاعفات أو إلى الوفاة - لا سمح الله -، خصوصًا إذا كانت تلك الأجسام، أجسامًا حادة أو أجسامًا تحتوي على مواد كيميائية قد تخترق الأمعاء.

أضاف: لذا ينبغي على الأهل عدم ترك مثل هذه الأجسام في متناول أيدي الأطفال، كما ينصح الدكتور ماجد عسيري استشاري أنف وأذن وحنجرة، بضرورة إبعاد الأجسام الغريبة عن الأطفال مثلاً عن طريق استخدام حافظات خاصة للعملات المعدنية، وكذلك البطاريات لخطورتها البالغة والتوجه إلى المستشفى مباشرة عند الشك في ابتلاع أو استنشاق الطفل لجسم غريب.

من جانب آخر، أوضح متحدث صحة عسير، أن فريقًا طبيًا متخصصًا في مستشفى أبها للولادة والأطفال بقيادة استشاري الجهاز الهضمي والمناظير لدى الأطفال الدكتور عادل الشهراني، نجح في إجراء عملية لطفل يعاني نزيفًا شرجيًا محولاً من أحد المستشفيات، حيث تم عمل منظار سفلي للجهاز الهضمي واستئصال زائدة لحمية من الأمعاء الغليظة وتم تنويم الطفل لمدة يوم واحد، وكانت حالته مستقرة ولله الحمد.

وينصح الدكتور عادل الشهراني أنه في مثل هذه الحالة يجب على الأسرة مراجعة مستشفى متخصص لعمل المناظير للطفل وعدم التهاون بها لمنع حدوث مضاعفات للطفل، مبينًا أن أغلب حالات اللحميات في الأمعاء الغليظة تعد حميدة.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
10:21 PM

"ولادة أبها" يتعامل مع 85 طفلاً ابتلعوا أجسامًا غريبة العام الماضي

"الشهراني": مشكلة شائعة وخطيرة قد تتسبب بمضاعفات أو تؤدي للوفاة

A A A
3
5,526

استقبل مستشفى أبها للولادة والأطفال عديد الحالات لابتلاع أطفال لأجسام غريبة مختلفة.

وبيّن المتحدث الرسمي باسم صحة عسير عبدالعزيز آل شايع، أنه تم التعامل مع ٨٥ حالة من هذا النوع في المستشفى خلال العام ٢٠١٩م، وتتفاوت خطورة الحالة من طفل إلى آخر.

وأكد استشاري الجهاز الهضمي والمناظير لدى الأطفال الدكتور عادل الشهراني بدوره، أن مشكلة ابتلاع الأجسام الغريبة مشكلة شائعة وخطيرة، قد تتسبب بمضاعفات أو إلى الوفاة - لا سمح الله -، خصوصًا إذا كانت تلك الأجسام، أجسامًا حادة أو أجسامًا تحتوي على مواد كيميائية قد تخترق الأمعاء.

أضاف: لذا ينبغي على الأهل عدم ترك مثل هذه الأجسام في متناول أيدي الأطفال، كما ينصح الدكتور ماجد عسيري استشاري أنف وأذن وحنجرة، بضرورة إبعاد الأجسام الغريبة عن الأطفال مثلاً عن طريق استخدام حافظات خاصة للعملات المعدنية، وكذلك البطاريات لخطورتها البالغة والتوجه إلى المستشفى مباشرة عند الشك في ابتلاع أو استنشاق الطفل لجسم غريب.

من جانب آخر، أوضح متحدث صحة عسير، أن فريقًا طبيًا متخصصًا في مستشفى أبها للولادة والأطفال بقيادة استشاري الجهاز الهضمي والمناظير لدى الأطفال الدكتور عادل الشهراني، نجح في إجراء عملية لطفل يعاني نزيفًا شرجيًا محولاً من أحد المستشفيات، حيث تم عمل منظار سفلي للجهاز الهضمي واستئصال زائدة لحمية من الأمعاء الغليظة وتم تنويم الطفل لمدة يوم واحد، وكانت حالته مستقرة ولله الحمد.

وينصح الدكتور عادل الشهراني أنه في مثل هذه الحالة يجب على الأسرة مراجعة مستشفى متخصص لعمل المناظير للطفل وعدم التهاون بها لمنع حدوث مضاعفات للطفل، مبينًا أن أغلب حالات اللحميات في الأمعاء الغليظة تعد حميدة.