مكاسب تريليونية.. هكذا استفادت "أبل" من جائحة كورونا

أداء أسهمها رفع ثروة رئيسها إلى مليار دولار للمرة الأولى

باتت شركة أبل، أمس الأربعاء، أول شركة أمريكية مدرجة تصل قيمتها السوقية إلى تريليوني دولار، في أحدث انعكاس لاستفادة شركات التكنولوجيا من التغيير الذي فرضه وباء كوفيد-19.

وحققت الشركة العملاقة التي تصنع هواتف "آيفون" الشهيرة هذا الإنجاز خلال تداولات الصباح، مع ارتفاع سهم الشركة ليصل إلى 467.02 دولار.

وكانت "أبل" أول شركة تكنولوجيا أمريكية تصل قيمتها إلى تريليون دولار، في مارس 2018، ولاحقاً تبعتها شركات "أمازون" و"مايكروسوفت" و"ألفابيت" التي تملك "جوجل"، وجميعها تخطت قيمتها السوقية التريليون دولار.

ووفقا لـ"سكاي نيوز عربية" رفع الأداء المدهش لسهم "أبل" ثروة الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك إلى مليار دولار للمرة الأولى، وفق مؤشر "بلومبيرغ" لأصحاب المليارات.

ورغم تحقيق شركات التكنولوجيا مكاسب من جراء ازدياد الطلب على خدماتها ومنتجاتها خلال فترات الإغلاق بسبب فيروس كورونا، إلا أن "أبل" تفوقت على منافسيها عبر مبيعات قوية للأجهزة اللوحية والساعات وغيرها، إضافة إلى التطبيقات الجديدة والخدمات، التي اكتسبت مكانة صلبة خلال الأزمة الصحية التي ضربت العالم منذ نهاية العام الماضي.

وفي الفصل الأخير الذي انتهي في يونيو، أعلنت "أبل" عن ارتفاع أرباحها بنسبة 8 بالمائة إلى 11.2 مليار دولار، وارتفاع إيراداتها 11 بالمائة أيضاً، إلى 59.7 مليار.

ويأتي ارتفاع سهم "أبل" وسط ازدهار تشهده أسهم شركات التكنولوجيا المدرجة في البورصات، مع انتقال الناس للعمل من المنازل، وسط تفشي وباء كوفيد-19 واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي.

وارتفع مؤشر بورصة "ناسداك" التي تضم أغلب شركات التكنولوجيا إلى مستويات قياسية أكثر من 30 مرة عام 2020.

شركة أبل أبل
اعلان
مكاسب تريليونية.. هكذا استفادت "أبل" من جائحة كورونا
سبق

باتت شركة أبل، أمس الأربعاء، أول شركة أمريكية مدرجة تصل قيمتها السوقية إلى تريليوني دولار، في أحدث انعكاس لاستفادة شركات التكنولوجيا من التغيير الذي فرضه وباء كوفيد-19.

وحققت الشركة العملاقة التي تصنع هواتف "آيفون" الشهيرة هذا الإنجاز خلال تداولات الصباح، مع ارتفاع سهم الشركة ليصل إلى 467.02 دولار.

وكانت "أبل" أول شركة تكنولوجيا أمريكية تصل قيمتها إلى تريليون دولار، في مارس 2018، ولاحقاً تبعتها شركات "أمازون" و"مايكروسوفت" و"ألفابيت" التي تملك "جوجل"، وجميعها تخطت قيمتها السوقية التريليون دولار.

ووفقا لـ"سكاي نيوز عربية" رفع الأداء المدهش لسهم "أبل" ثروة الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك إلى مليار دولار للمرة الأولى، وفق مؤشر "بلومبيرغ" لأصحاب المليارات.

ورغم تحقيق شركات التكنولوجيا مكاسب من جراء ازدياد الطلب على خدماتها ومنتجاتها خلال فترات الإغلاق بسبب فيروس كورونا، إلا أن "أبل" تفوقت على منافسيها عبر مبيعات قوية للأجهزة اللوحية والساعات وغيرها، إضافة إلى التطبيقات الجديدة والخدمات، التي اكتسبت مكانة صلبة خلال الأزمة الصحية التي ضربت العالم منذ نهاية العام الماضي.

وفي الفصل الأخير الذي انتهي في يونيو، أعلنت "أبل" عن ارتفاع أرباحها بنسبة 8 بالمائة إلى 11.2 مليار دولار، وارتفاع إيراداتها 11 بالمائة أيضاً، إلى 59.7 مليار.

ويأتي ارتفاع سهم "أبل" وسط ازدهار تشهده أسهم شركات التكنولوجيا المدرجة في البورصات، مع انتقال الناس للعمل من المنازل، وسط تفشي وباء كوفيد-19 واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي.

وارتفع مؤشر بورصة "ناسداك" التي تضم أغلب شركات التكنولوجيا إلى مستويات قياسية أكثر من 30 مرة عام 2020.

20 أغسطس 2020 - 1 محرّم 1442
10:52 AM

مكاسب تريليونية.. هكذا استفادت "أبل" من جائحة كورونا

أداء أسهمها رفع ثروة رئيسها إلى مليار دولار للمرة الأولى

A A A
4
3,603

باتت شركة أبل، أمس الأربعاء، أول شركة أمريكية مدرجة تصل قيمتها السوقية إلى تريليوني دولار، في أحدث انعكاس لاستفادة شركات التكنولوجيا من التغيير الذي فرضه وباء كوفيد-19.

وحققت الشركة العملاقة التي تصنع هواتف "آيفون" الشهيرة هذا الإنجاز خلال تداولات الصباح، مع ارتفاع سهم الشركة ليصل إلى 467.02 دولار.

وكانت "أبل" أول شركة تكنولوجيا أمريكية تصل قيمتها إلى تريليون دولار، في مارس 2018، ولاحقاً تبعتها شركات "أمازون" و"مايكروسوفت" و"ألفابيت" التي تملك "جوجل"، وجميعها تخطت قيمتها السوقية التريليون دولار.

ووفقا لـ"سكاي نيوز عربية" رفع الأداء المدهش لسهم "أبل" ثروة الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك إلى مليار دولار للمرة الأولى، وفق مؤشر "بلومبيرغ" لأصحاب المليارات.

ورغم تحقيق شركات التكنولوجيا مكاسب من جراء ازدياد الطلب على خدماتها ومنتجاتها خلال فترات الإغلاق بسبب فيروس كورونا، إلا أن "أبل" تفوقت على منافسيها عبر مبيعات قوية للأجهزة اللوحية والساعات وغيرها، إضافة إلى التطبيقات الجديدة والخدمات، التي اكتسبت مكانة صلبة خلال الأزمة الصحية التي ضربت العالم منذ نهاية العام الماضي.

وفي الفصل الأخير الذي انتهي في يونيو، أعلنت "أبل" عن ارتفاع أرباحها بنسبة 8 بالمائة إلى 11.2 مليار دولار، وارتفاع إيراداتها 11 بالمائة أيضاً، إلى 59.7 مليار.

ويأتي ارتفاع سهم "أبل" وسط ازدهار تشهده أسهم شركات التكنولوجيا المدرجة في البورصات، مع انتقال الناس للعمل من المنازل، وسط تفشي وباء كوفيد-19 واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي.

وارتفع مؤشر بورصة "ناسداك" التي تضم أغلب شركات التكنولوجيا إلى مستويات قياسية أكثر من 30 مرة عام 2020.