مستشار تربوي يقترح الاستفادة من الاختبارات الإلكترونية كحلول بديلة مع استمرار التعليم عن بعد

اقترح اعتماد "التقويم" للابتدائية.. و٤٠٪ اختبارات إلكترونية للمتوسطة.. وإجراؤها حضورياً للثانوية

طرح المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس، ثلاثة حلول لختام الفصل الدراسي الأول عقب إعلان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ اليوم استمرار نظام التعليم عن بعد حتى نهاية الفصل الدراسي الأول من العام الحالي.

وقال المستشار الدهاس لـ"سبق" إنه "نظرا للظروف الراهنة واستمرار جائحة فيروس كورونا فإنه يقترح على وزارة التعليم أن تلغي اختبارات المرحلة الابتدائية وتستبدلها بالتقويم المستمر بصفة استثنائية خلال الفصل الأول عن طريق معلمي ومعلمات المدارس الابتدائية".

وفيما يتعلق بالمرحلة المتوسطة أوضح أنه يتم إجراء الاختبارات إلكترونيا بنسبة ٤٠٪؜ من مجموع الدرجات، وتوزع النسب الباقية على حضور الطلاب أو الواجبات المنزلية أو أية تكليفات أخرى يراها المعلم والمعلمة.

وأضاف قائلا إن الفرصة مواتية لتجربة الاختبارات الإلكترونية وتعويد الطلاب عليها خاصة وأنه بالإمكان إجراؤها عن طريق منصة مدرستي.

وأشار بأن تطبيقها في المرحلة المتوسطة سوف يحقق الأهداف المنشودة منها وتقيس مستوى الطلاب ومدى تحصيلهم خلال فترة التعليم عن بعد ويثري حصيلة الطلاب ويعودهم على مثل هذا النوع من الاختبارات الجديدة في الميدان والتي قد يستفاد منها مستقبلا في كافة المراحل الدراسية.

و فيما يتعلق بالمرحلة الثانوية أوضح أنه يجب أن تكون الاختبارات حضوريا نظرا لارتباط ذلك بالمعدل التراكمي طوال المرحلة الثانوية، مشيرا بأنه بالإمكان تحديد يوم لاختبار كل صف دراسي مع ضرورة تطبيق الاحترازات والإجراءات الصحية والتباعد الاجتماعي بين الطلاب بحيث يكون يوم الأحد للصف الأول الثانوي والإثنين للصف الثاني والثلاثاء للصف الثالث، وهكذا حتى الانتهاء من جميع المواد.

وزارة التعليم التعليم عن بعد
اعلان
مستشار تربوي يقترح الاستفادة من الاختبارات الإلكترونية كحلول بديلة مع استمرار التعليم عن بعد
سبق

طرح المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس، ثلاثة حلول لختام الفصل الدراسي الأول عقب إعلان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ اليوم استمرار نظام التعليم عن بعد حتى نهاية الفصل الدراسي الأول من العام الحالي.

وقال المستشار الدهاس لـ"سبق" إنه "نظرا للظروف الراهنة واستمرار جائحة فيروس كورونا فإنه يقترح على وزارة التعليم أن تلغي اختبارات المرحلة الابتدائية وتستبدلها بالتقويم المستمر بصفة استثنائية خلال الفصل الأول عن طريق معلمي ومعلمات المدارس الابتدائية".

وفيما يتعلق بالمرحلة المتوسطة أوضح أنه يتم إجراء الاختبارات إلكترونيا بنسبة ٤٠٪؜ من مجموع الدرجات، وتوزع النسب الباقية على حضور الطلاب أو الواجبات المنزلية أو أية تكليفات أخرى يراها المعلم والمعلمة.

وأضاف قائلا إن الفرصة مواتية لتجربة الاختبارات الإلكترونية وتعويد الطلاب عليها خاصة وأنه بالإمكان إجراؤها عن طريق منصة مدرستي.

وأشار بأن تطبيقها في المرحلة المتوسطة سوف يحقق الأهداف المنشودة منها وتقيس مستوى الطلاب ومدى تحصيلهم خلال فترة التعليم عن بعد ويثري حصيلة الطلاب ويعودهم على مثل هذا النوع من الاختبارات الجديدة في الميدان والتي قد يستفاد منها مستقبلا في كافة المراحل الدراسية.

و فيما يتعلق بالمرحلة الثانوية أوضح أنه يجب أن تكون الاختبارات حضوريا نظرا لارتباط ذلك بالمعدل التراكمي طوال المرحلة الثانوية، مشيرا بأنه بالإمكان تحديد يوم لاختبار كل صف دراسي مع ضرورة تطبيق الاحترازات والإجراءات الصحية والتباعد الاجتماعي بين الطلاب بحيث يكون يوم الأحد للصف الأول الثانوي والإثنين للصف الثاني والثلاثاء للصف الثالث، وهكذا حتى الانتهاء من جميع المواد.

08 أكتوبر 2020 - 21 صفر 1442
10:43 PM

مستشار تربوي يقترح الاستفادة من الاختبارات الإلكترونية كحلول بديلة مع استمرار التعليم عن بعد

اقترح اعتماد "التقويم" للابتدائية.. و٤٠٪ اختبارات إلكترونية للمتوسطة.. وإجراؤها حضورياً للثانوية

A A A
3
6,865

طرح المستشار التربوي والتعليمي عبدالله بن دحيم الدهاس، ثلاثة حلول لختام الفصل الدراسي الأول عقب إعلان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ اليوم استمرار نظام التعليم عن بعد حتى نهاية الفصل الدراسي الأول من العام الحالي.

وقال المستشار الدهاس لـ"سبق" إنه "نظرا للظروف الراهنة واستمرار جائحة فيروس كورونا فإنه يقترح على وزارة التعليم أن تلغي اختبارات المرحلة الابتدائية وتستبدلها بالتقويم المستمر بصفة استثنائية خلال الفصل الأول عن طريق معلمي ومعلمات المدارس الابتدائية".

وفيما يتعلق بالمرحلة المتوسطة أوضح أنه يتم إجراء الاختبارات إلكترونيا بنسبة ٤٠٪؜ من مجموع الدرجات، وتوزع النسب الباقية على حضور الطلاب أو الواجبات المنزلية أو أية تكليفات أخرى يراها المعلم والمعلمة.

وأضاف قائلا إن الفرصة مواتية لتجربة الاختبارات الإلكترونية وتعويد الطلاب عليها خاصة وأنه بالإمكان إجراؤها عن طريق منصة مدرستي.

وأشار بأن تطبيقها في المرحلة المتوسطة سوف يحقق الأهداف المنشودة منها وتقيس مستوى الطلاب ومدى تحصيلهم خلال فترة التعليم عن بعد ويثري حصيلة الطلاب ويعودهم على مثل هذا النوع من الاختبارات الجديدة في الميدان والتي قد يستفاد منها مستقبلا في كافة المراحل الدراسية.

و فيما يتعلق بالمرحلة الثانوية أوضح أنه يجب أن تكون الاختبارات حضوريا نظرا لارتباط ذلك بالمعدل التراكمي طوال المرحلة الثانوية، مشيرا بأنه بالإمكان تحديد يوم لاختبار كل صف دراسي مع ضرورة تطبيق الاحترازات والإجراءات الصحية والتباعد الاجتماعي بين الطلاب بحيث يكون يوم الأحد للصف الأول الثانوي والإثنين للصف الثاني والثلاثاء للصف الثالث، وهكذا حتى الانتهاء من جميع المواد.