خادم الحرمين يوجّه باستضافة "1300" حاج وحاجة

من "72" دولة حول العالم ضمن برنامج "ضيوف الملك"

وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باستضافة (1300) حاج وحاجة من مختلف قارات العالم لأداء فريضة الحج لهذا العام 1440هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا.

أعلن ذلك وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة.

وأكد أن أمر الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يجسد حرصه الدائم على العناية بمصالح المسلمين في أنحاء العالم، ويدل على اهتمام ولاة أمر هذه البلاد المباركة بالإسلام والمسلمين، وتقوية أواصر ووشائج العلاقات والتضامن الإسلامي المبنية على تعاليم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وبيّن أن المستضافين ينتمون إلى (72) دولة حول العالم، مشيراً إلى أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يأتي متوافقًا مع المكانة المرموقة والرائدة التي تليق بالمملكة في العالم الإسلامي بصفتها رائدة لكل عمل إسلامي نافع للأمة الإسلامية، حيث تسخر كل إمكاناتها لخدمة الإسلام والمسلمين وتسعى دائمًا لتحقيق وحدتهم واجتماعهم.

وأوضح أن إجمالي من استفادوا من هذا البرنامج منذ بدايته عام 1417هـ، حتى تاريخه وصل إلى (52.747) حاجًا وحاجة من مختلف دول العالم، لافتًا إلى أن البرنامج يحقق حلم مسلمين كثر لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، مشيدًا بما حققه البرنامج من أصداء طيبة على مستوى العالم.

ورفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على حرصهما وعنايتهما الكريمة والمباشرة على أداء المسلمين شعائر الإسلام وواجباته بأمن ورخاء، سائلًا المولى أن يجزيهما خير الجزاء على ما قدما ويقدمان من خيرٍ وخدمات جليلة يلمسها كل من قصد بيت الله الحرام ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم.

اعلان
خادم الحرمين يوجّه باستضافة "1300" حاج وحاجة
سبق

وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باستضافة (1300) حاج وحاجة من مختلف قارات العالم لأداء فريضة الحج لهذا العام 1440هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا.

أعلن ذلك وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة.

وأكد أن أمر الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يجسد حرصه الدائم على العناية بمصالح المسلمين في أنحاء العالم، ويدل على اهتمام ولاة أمر هذه البلاد المباركة بالإسلام والمسلمين، وتقوية أواصر ووشائج العلاقات والتضامن الإسلامي المبنية على تعاليم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وبيّن أن المستضافين ينتمون إلى (72) دولة حول العالم، مشيراً إلى أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يأتي متوافقًا مع المكانة المرموقة والرائدة التي تليق بالمملكة في العالم الإسلامي بصفتها رائدة لكل عمل إسلامي نافع للأمة الإسلامية، حيث تسخر كل إمكاناتها لخدمة الإسلام والمسلمين وتسعى دائمًا لتحقيق وحدتهم واجتماعهم.

وأوضح أن إجمالي من استفادوا من هذا البرنامج منذ بدايته عام 1417هـ، حتى تاريخه وصل إلى (52.747) حاجًا وحاجة من مختلف دول العالم، لافتًا إلى أن البرنامج يحقق حلم مسلمين كثر لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، مشيدًا بما حققه البرنامج من أصداء طيبة على مستوى العالم.

ورفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على حرصهما وعنايتهما الكريمة والمباشرة على أداء المسلمين شعائر الإسلام وواجباته بأمن ورخاء، سائلًا المولى أن يجزيهما خير الجزاء على ما قدما ويقدمان من خيرٍ وخدمات جليلة يلمسها كل من قصد بيت الله الحرام ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
02:24 PM

خادم الحرمين يوجّه باستضافة "1300" حاج وحاجة

من "72" دولة حول العالم ضمن برنامج "ضيوف الملك"

A A A
1
4,078

وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باستضافة (1300) حاج وحاجة من مختلف قارات العالم لأداء فريضة الحج لهذا العام 1440هـ، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًا.

أعلن ذلك وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة.

وأكد أن أمر الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يجسد حرصه الدائم على العناية بمصالح المسلمين في أنحاء العالم، ويدل على اهتمام ولاة أمر هذه البلاد المباركة بالإسلام والمسلمين، وتقوية أواصر ووشائج العلاقات والتضامن الإسلامي المبنية على تعاليم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وبيّن أن المستضافين ينتمون إلى (72) دولة حول العالم، مشيراً إلى أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يأتي متوافقًا مع المكانة المرموقة والرائدة التي تليق بالمملكة في العالم الإسلامي بصفتها رائدة لكل عمل إسلامي نافع للأمة الإسلامية، حيث تسخر كل إمكاناتها لخدمة الإسلام والمسلمين وتسعى دائمًا لتحقيق وحدتهم واجتماعهم.

وأوضح أن إجمالي من استفادوا من هذا البرنامج منذ بدايته عام 1417هـ، حتى تاريخه وصل إلى (52.747) حاجًا وحاجة من مختلف دول العالم، لافتًا إلى أن البرنامج يحقق حلم مسلمين كثر لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، مشيدًا بما حققه البرنامج من أصداء طيبة على مستوى العالم.

ورفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على حرصهما وعنايتهما الكريمة والمباشرة على أداء المسلمين شعائر الإسلام وواجباته بأمن ورخاء، سائلًا المولى أن يجزيهما خير الجزاء على ما قدما ويقدمان من خيرٍ وخدمات جليلة يلمسها كل من قصد بيت الله الحرام ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم.