الرئيس التنفيذي لـ"القدية": حافظنا على وتيرة العمل  رغم  الظروف غير المسبوقة

في معرض تعليقه على توقيع عقد الـ700 مليون ريال لتشييد مصارف وطرق وجسور

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار، مايكل رينينجر، بأنه وعلى الرغم من الظروف غير المسبوقة منذ مطلع العام الجاري 2020، فقد نجحت شركة القدية للاستثمار في الحفاظ على وتيرة عملها المعتاد دون التأثر بهذه الجائحة العالمية، حيث وقعت عقد التشييد الرئيس الثاني لهذا العام، الذي يعد إنجازًا جديدًا في مسيرتها لتنفيذ المشروع.

جاء ذلك تعليقًا على قيام شركة القدية للاستثمار بتوقيع عقد مع شركة شبه الجزيرة للمقاولات "ساجكو"، قيمته 700 مليون ريال، لتشييد مصارف مياه الأمطار والطرق والجسور بالمشروع خلال مدة ثلاث سنوات، حيث تواصل القدية جهودها لتحقيق أهدافها الإنشائية وفق الجدول الزمني المحدد مسبقًا بالرغم من التحديات التي تفرضها الأزمة العالمية لانتشار جائحة كورونا كوفيد - 19.

وقال: هذه الطرق والجسور ومصارف مياه الأمطار ستوفر سهولة الوصول إلى جميع مرافق ووجهات القدية بالهضبة السفلى؛ ما يتيح نقل مواد البناء والمعدات إلى مواقع التطوير المختلفة بالمشروع.

جدير بالذكر أن العقد تضمن تشييد 45 كم من الطرق وسبعة جسور وتقاطعات على مستويات مختلفة تتيح الوصول من الطريق السريع الرئيس إلى منطقة المنتجعات بالقدية ومرافقها المختلفة، وتمر هذه الطرق والجسور باتجاه منطقة الحركة والتشويق التي تضم مرافق سباق السيارات عالمية المستوى، ثم إلى مجمع الجولف والفروسية الذي يضم ملاعب كبيرة للبطولات العالمية، نهايةً بالمناطق والمرافق السكنية.

وستقوم شركة ساجكو بأعمال حفريات يصل حجمها إلى 6,5 مليون متر مكعب من التربة، مع إضافة ما يزيد على 80 ألف متر مكعب من الخرسانة لإنشاءات الجسور، فضلًا عن 1,2 مليون متر مربع من الأسفلت لتمهيد الطرق.

وقد بدأ العمل في الطرق والجسور بالمشروع خلال الشهر الجاري، ومن المقرر أن ينتهي بالكامل في منتصف شهر مايو من عام 2023؛ حيث يشارك لتحقيق ذلك فريق مكون من 1000 مهندس وفني وعامل في المشروع.

القدية الرياض
اعلان
الرئيس التنفيذي لـ"القدية": حافظنا على وتيرة العمل  رغم  الظروف غير المسبوقة
سبق

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار، مايكل رينينجر، بأنه وعلى الرغم من الظروف غير المسبوقة منذ مطلع العام الجاري 2020، فقد نجحت شركة القدية للاستثمار في الحفاظ على وتيرة عملها المعتاد دون التأثر بهذه الجائحة العالمية، حيث وقعت عقد التشييد الرئيس الثاني لهذا العام، الذي يعد إنجازًا جديدًا في مسيرتها لتنفيذ المشروع.

جاء ذلك تعليقًا على قيام شركة القدية للاستثمار بتوقيع عقد مع شركة شبه الجزيرة للمقاولات "ساجكو"، قيمته 700 مليون ريال، لتشييد مصارف مياه الأمطار والطرق والجسور بالمشروع خلال مدة ثلاث سنوات، حيث تواصل القدية جهودها لتحقيق أهدافها الإنشائية وفق الجدول الزمني المحدد مسبقًا بالرغم من التحديات التي تفرضها الأزمة العالمية لانتشار جائحة كورونا كوفيد - 19.

وقال: هذه الطرق والجسور ومصارف مياه الأمطار ستوفر سهولة الوصول إلى جميع مرافق ووجهات القدية بالهضبة السفلى؛ ما يتيح نقل مواد البناء والمعدات إلى مواقع التطوير المختلفة بالمشروع.

جدير بالذكر أن العقد تضمن تشييد 45 كم من الطرق وسبعة جسور وتقاطعات على مستويات مختلفة تتيح الوصول من الطريق السريع الرئيس إلى منطقة المنتجعات بالقدية ومرافقها المختلفة، وتمر هذه الطرق والجسور باتجاه منطقة الحركة والتشويق التي تضم مرافق سباق السيارات عالمية المستوى، ثم إلى مجمع الجولف والفروسية الذي يضم ملاعب كبيرة للبطولات العالمية، نهايةً بالمناطق والمرافق السكنية.

وستقوم شركة ساجكو بأعمال حفريات يصل حجمها إلى 6,5 مليون متر مكعب من التربة، مع إضافة ما يزيد على 80 ألف متر مكعب من الخرسانة لإنشاءات الجسور، فضلًا عن 1,2 مليون متر مربع من الأسفلت لتمهيد الطرق.

وقد بدأ العمل في الطرق والجسور بالمشروع خلال الشهر الجاري، ومن المقرر أن ينتهي بالكامل في منتصف شهر مايو من عام 2023؛ حيث يشارك لتحقيق ذلك فريق مكون من 1000 مهندس وفني وعامل في المشروع.

20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441
02:32 PM

الرئيس التنفيذي لـ"القدية": حافظنا على وتيرة العمل  رغم  الظروف غير المسبوقة

في معرض تعليقه على توقيع عقد الـ700 مليون ريال لتشييد مصارف وطرق وجسور

A A A
4
5,147

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار، مايكل رينينجر، بأنه وعلى الرغم من الظروف غير المسبوقة منذ مطلع العام الجاري 2020، فقد نجحت شركة القدية للاستثمار في الحفاظ على وتيرة عملها المعتاد دون التأثر بهذه الجائحة العالمية، حيث وقعت عقد التشييد الرئيس الثاني لهذا العام، الذي يعد إنجازًا جديدًا في مسيرتها لتنفيذ المشروع.

جاء ذلك تعليقًا على قيام شركة القدية للاستثمار بتوقيع عقد مع شركة شبه الجزيرة للمقاولات "ساجكو"، قيمته 700 مليون ريال، لتشييد مصارف مياه الأمطار والطرق والجسور بالمشروع خلال مدة ثلاث سنوات، حيث تواصل القدية جهودها لتحقيق أهدافها الإنشائية وفق الجدول الزمني المحدد مسبقًا بالرغم من التحديات التي تفرضها الأزمة العالمية لانتشار جائحة كورونا كوفيد - 19.

وقال: هذه الطرق والجسور ومصارف مياه الأمطار ستوفر سهولة الوصول إلى جميع مرافق ووجهات القدية بالهضبة السفلى؛ ما يتيح نقل مواد البناء والمعدات إلى مواقع التطوير المختلفة بالمشروع.

جدير بالذكر أن العقد تضمن تشييد 45 كم من الطرق وسبعة جسور وتقاطعات على مستويات مختلفة تتيح الوصول من الطريق السريع الرئيس إلى منطقة المنتجعات بالقدية ومرافقها المختلفة، وتمر هذه الطرق والجسور باتجاه منطقة الحركة والتشويق التي تضم مرافق سباق السيارات عالمية المستوى، ثم إلى مجمع الجولف والفروسية الذي يضم ملاعب كبيرة للبطولات العالمية، نهايةً بالمناطق والمرافق السكنية.

وستقوم شركة ساجكو بأعمال حفريات يصل حجمها إلى 6,5 مليون متر مكعب من التربة، مع إضافة ما يزيد على 80 ألف متر مكعب من الخرسانة لإنشاءات الجسور، فضلًا عن 1,2 مليون متر مربع من الأسفلت لتمهيد الطرق.

وقد بدأ العمل في الطرق والجسور بالمشروع خلال الشهر الجاري، ومن المقرر أن ينتهي بالكامل في منتصف شهر مايو من عام 2023؛ حيث يشارك لتحقيق ذلك فريق مكون من 1000 مهندس وفني وعامل في المشروع.