بالصور.. إسبانيا ثاني وجهة سياحية في العالم والآثار الإسلامية الأكثر جذباً لـ82 مليون زائر

أعلن الاتحاد الأوروبي قائمة أفضل الدول السياحية لعام 2017 الفائت، وتصدرت فرنسا القائمة وجاءت إسبانيا ثانياً لأول مرة على مستوى العالم ومتفوقة على الولايات المتحدة مع دخول 82 مليون سائح أجنبي إليها بارتفاع بنسبة 9%، كما أعلن رئيس حكومتها ماريانو راخوي في قمة دول جنوب الاتحاد الأوروبي، حيث قال وفقًا ليورو نيوز إن "82 مليون مواطن أجنبي زاروا إسبانيا السنة الماضية بارتفاع بنسبة 9% عن العام 2016 ما أدخل عائدات بلغت 87 مليار يورو بارتفاع بنسبة 12%".

وأضاف: "لقد أصبحنا ثاني دولة في العالم من حيث عدد الزوار والدخل بالنسبة للسائح"، مشيدًا بالجهد الكبير لهذا القطاع لكي يصبح أكثر تنافسية.

وهكذا سجلت السياحة الإسبانية رقماً قياسياً للسنة الخامسة على التوالي رغم سنة 2017 التي شهدت اعتداءات مختلفة وتسبب بطء النشاط الاقتصادي في الربع الأخير من عام 2017 في كاتالونيا التى تضم مدينة برشلونة بخسارة 319 مليون يورو في المنطقة، كما أعلن اتحاد نقابات القطاع السياحي الأربعاء "اكسلتر" الذي يتوقع أيضاً تراجعًا بنسبة 8% للوظائف في قطاع السياحة في كاتالونيا في الفصل الأول من عام 2018، حيث بدأ أصحاب الفنادق يتكيفون مع واقع تراجع الطلب.

لكن كاتالونيا ومدن الآثار الإسلامية "الأندلس" في الجنوب تبقى المنطقة التي تستقبل أكبر عدد زوار في إسبانيا من الإجمالى العام 82 مليون سائح في عام 2017 بحسب وزارة السياحة.

وأوضح الاتحاد في بيان الأربعاء أن إسبانيا بمجملها استفادت من ارتفاع كبير في عدد الرحلات الجوية، وخصوصًا من أسواق بعيدة مثل الأرجنتين (+23% على سنة) وكولومبيا (+21%) وروسيا (+11%) والولايات المتحدة (+10%).

وأكد أن هؤلاء السياح الذين ينفقون عمومًا أكثر من السياح الأوروبيين (البريطانيون والألمان والفرنسيون) أتاحوا زيادة متوسط العائدات بحسب الزائر بنسبة 1,5% للمرة الأولى منذ عام 2011.

في العام 2016 استقبلت إسبانيا 75,3 مليون سائح لتحل خلف الولايات المتحدة (75,6 مليون)، فيما بقيت فرنسا متصدرة إلى حد كبير مع 82,6 مليون سائح بحسب أرقام المنظمة العالمية للسياحة.

اعلان
بالصور.. إسبانيا ثاني وجهة سياحية في العالم والآثار الإسلامية الأكثر جذباً لـ82 مليون زائر
سبق

أعلن الاتحاد الأوروبي قائمة أفضل الدول السياحية لعام 2017 الفائت، وتصدرت فرنسا القائمة وجاءت إسبانيا ثانياً لأول مرة على مستوى العالم ومتفوقة على الولايات المتحدة مع دخول 82 مليون سائح أجنبي إليها بارتفاع بنسبة 9%، كما أعلن رئيس حكومتها ماريانو راخوي في قمة دول جنوب الاتحاد الأوروبي، حيث قال وفقًا ليورو نيوز إن "82 مليون مواطن أجنبي زاروا إسبانيا السنة الماضية بارتفاع بنسبة 9% عن العام 2016 ما أدخل عائدات بلغت 87 مليار يورو بارتفاع بنسبة 12%".

وأضاف: "لقد أصبحنا ثاني دولة في العالم من حيث عدد الزوار والدخل بالنسبة للسائح"، مشيدًا بالجهد الكبير لهذا القطاع لكي يصبح أكثر تنافسية.

وهكذا سجلت السياحة الإسبانية رقماً قياسياً للسنة الخامسة على التوالي رغم سنة 2017 التي شهدت اعتداءات مختلفة وتسبب بطء النشاط الاقتصادي في الربع الأخير من عام 2017 في كاتالونيا التى تضم مدينة برشلونة بخسارة 319 مليون يورو في المنطقة، كما أعلن اتحاد نقابات القطاع السياحي الأربعاء "اكسلتر" الذي يتوقع أيضاً تراجعًا بنسبة 8% للوظائف في قطاع السياحة في كاتالونيا في الفصل الأول من عام 2018، حيث بدأ أصحاب الفنادق يتكيفون مع واقع تراجع الطلب.

لكن كاتالونيا ومدن الآثار الإسلامية "الأندلس" في الجنوب تبقى المنطقة التي تستقبل أكبر عدد زوار في إسبانيا من الإجمالى العام 82 مليون سائح في عام 2017 بحسب وزارة السياحة.

وأوضح الاتحاد في بيان الأربعاء أن إسبانيا بمجملها استفادت من ارتفاع كبير في عدد الرحلات الجوية، وخصوصًا من أسواق بعيدة مثل الأرجنتين (+23% على سنة) وكولومبيا (+21%) وروسيا (+11%) والولايات المتحدة (+10%).

وأكد أن هؤلاء السياح الذين ينفقون عمومًا أكثر من السياح الأوروبيين (البريطانيون والألمان والفرنسيون) أتاحوا زيادة متوسط العائدات بحسب الزائر بنسبة 1,5% للمرة الأولى منذ عام 2011.

في العام 2016 استقبلت إسبانيا 75,3 مليون سائح لتحل خلف الولايات المتحدة (75,6 مليون)، فيما بقيت فرنسا متصدرة إلى حد كبير مع 82,6 مليون سائح بحسب أرقام المنظمة العالمية للسياحة.

15 يناير 2018 - 28 ربيع الآخر 1439
03:40 PM

بالصور.. إسبانيا ثاني وجهة سياحية في العالم والآثار الإسلامية الأكثر جذباً لـ82 مليون زائر

A A A
7
8,607

أعلن الاتحاد الأوروبي قائمة أفضل الدول السياحية لعام 2017 الفائت، وتصدرت فرنسا القائمة وجاءت إسبانيا ثانياً لأول مرة على مستوى العالم ومتفوقة على الولايات المتحدة مع دخول 82 مليون سائح أجنبي إليها بارتفاع بنسبة 9%، كما أعلن رئيس حكومتها ماريانو راخوي في قمة دول جنوب الاتحاد الأوروبي، حيث قال وفقًا ليورو نيوز إن "82 مليون مواطن أجنبي زاروا إسبانيا السنة الماضية بارتفاع بنسبة 9% عن العام 2016 ما أدخل عائدات بلغت 87 مليار يورو بارتفاع بنسبة 12%".

وأضاف: "لقد أصبحنا ثاني دولة في العالم من حيث عدد الزوار والدخل بالنسبة للسائح"، مشيدًا بالجهد الكبير لهذا القطاع لكي يصبح أكثر تنافسية.

وهكذا سجلت السياحة الإسبانية رقماً قياسياً للسنة الخامسة على التوالي رغم سنة 2017 التي شهدت اعتداءات مختلفة وتسبب بطء النشاط الاقتصادي في الربع الأخير من عام 2017 في كاتالونيا التى تضم مدينة برشلونة بخسارة 319 مليون يورو في المنطقة، كما أعلن اتحاد نقابات القطاع السياحي الأربعاء "اكسلتر" الذي يتوقع أيضاً تراجعًا بنسبة 8% للوظائف في قطاع السياحة في كاتالونيا في الفصل الأول من عام 2018، حيث بدأ أصحاب الفنادق يتكيفون مع واقع تراجع الطلب.

لكن كاتالونيا ومدن الآثار الإسلامية "الأندلس" في الجنوب تبقى المنطقة التي تستقبل أكبر عدد زوار في إسبانيا من الإجمالى العام 82 مليون سائح في عام 2017 بحسب وزارة السياحة.

وأوضح الاتحاد في بيان الأربعاء أن إسبانيا بمجملها استفادت من ارتفاع كبير في عدد الرحلات الجوية، وخصوصًا من أسواق بعيدة مثل الأرجنتين (+23% على سنة) وكولومبيا (+21%) وروسيا (+11%) والولايات المتحدة (+10%).

وأكد أن هؤلاء السياح الذين ينفقون عمومًا أكثر من السياح الأوروبيين (البريطانيون والألمان والفرنسيون) أتاحوا زيادة متوسط العائدات بحسب الزائر بنسبة 1,5% للمرة الأولى منذ عام 2011.

في العام 2016 استقبلت إسبانيا 75,3 مليون سائح لتحل خلف الولايات المتحدة (75,6 مليون)، فيما بقيت فرنسا متصدرة إلى حد كبير مع 82,6 مليون سائح بحسب أرقام المنظمة العالمية للسياحة.