حلقتا نقاش ملتقى مكة الثقافي تثمران عن أكثر من 180 مبادرة

"الدوسري": سيتم فرزها وتقييمها والبدء في تنفيذها

أثمرت حلقتا نقاش ملتقى مكة الثقافي في دورته الرابعة تحت شعار "كيف نكون قدوة بلغة القرآن"؛ عن أكثر من 180 مبادرة، والتي عُقدت بحضور أكثر من 200 مشارك من الجنسين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية والأهلية وطلاب وطالبات الجامعات والتعليم العام بمنطقة مكة المكرمة، إلى جانب مثقفين ومهتمين باللغة العربية.

وأوضح المستشار والمشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة مكة المكرمة، سلطان الدوسري؛ أن انطلاقة الملتقى صاحبها عقد حلقتي نقاش هدفتا إلى وضع مبادرات تعزز شعار الملتقى لهذا العام ويتم تنفيذها طيلة الموسم الثقافي، وقد شارك في الأولى مثقفون وأدباء وأكاديميون ومختصون في اللغة العربية، فيما خُصصت الثانية لطلاب وطالبات التعليم العام والجامعي من الجامعات والكليات الحكومية والخاصة، وطلبة معاهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في المنطقة، وأثمر عنها 180 مبادرة سيتم فرزها وتقييمها، ومن ثَمّ البدء في تنفيذها.

وذكر الدوسري أن الملتقى في دورته الحالية يعمل على تحقيق عددٍ من الأهداف التي تركز على جوانب أخلاقية قيمية اجتماعية أسرية، مهارية فنية، علمية تقنية، وثقافية إعلامية؛ وتهدف جميعها إلى تعزيز قيم استخدام اللغة العربية وروح الانتماء لها.

وأضاف أن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الحالية أخذ في الاعتبار أهمية رفع وعي المجتمع تجاه أهمية اللغة العربية وقيمتها، وتقديم منظومة من المبادرات والتشريعات لاستخدام اللغة العربية في منطقة مكة المكرمة، مع بناء شراكات فاعلة مع المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي، وتحفيز استخدام التقنية وتوظيف الابتكار من أجل اللغة العربية.

وقد شهد حفل ملتقى مكة الثقافي، توقيع اتفاقية تعاون بين إمارة منطقة مكة المكرمة ومعهد الإدارة العامة، بهدف تدريب منسوبي الأجهزة الحكومية بالمنطقة على الجوانب اللغوية فيما يخصّ المخاطبات والمراسلات الرسمية بين الجهات، بما يعزز قيمة اللغة العربية في هذا الجانب.

اعلان
حلقتا نقاش ملتقى مكة الثقافي تثمران عن أكثر من 180 مبادرة
سبق

أثمرت حلقتا نقاش ملتقى مكة الثقافي في دورته الرابعة تحت شعار "كيف نكون قدوة بلغة القرآن"؛ عن أكثر من 180 مبادرة، والتي عُقدت بحضور أكثر من 200 مشارك من الجنسين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية والأهلية وطلاب وطالبات الجامعات والتعليم العام بمنطقة مكة المكرمة، إلى جانب مثقفين ومهتمين باللغة العربية.

وأوضح المستشار والمشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة مكة المكرمة، سلطان الدوسري؛ أن انطلاقة الملتقى صاحبها عقد حلقتي نقاش هدفتا إلى وضع مبادرات تعزز شعار الملتقى لهذا العام ويتم تنفيذها طيلة الموسم الثقافي، وقد شارك في الأولى مثقفون وأدباء وأكاديميون ومختصون في اللغة العربية، فيما خُصصت الثانية لطلاب وطالبات التعليم العام والجامعي من الجامعات والكليات الحكومية والخاصة، وطلبة معاهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في المنطقة، وأثمر عنها 180 مبادرة سيتم فرزها وتقييمها، ومن ثَمّ البدء في تنفيذها.

وذكر الدوسري أن الملتقى في دورته الحالية يعمل على تحقيق عددٍ من الأهداف التي تركز على جوانب أخلاقية قيمية اجتماعية أسرية، مهارية فنية، علمية تقنية، وثقافية إعلامية؛ وتهدف جميعها إلى تعزيز قيم استخدام اللغة العربية وروح الانتماء لها.

وأضاف أن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الحالية أخذ في الاعتبار أهمية رفع وعي المجتمع تجاه أهمية اللغة العربية وقيمتها، وتقديم منظومة من المبادرات والتشريعات لاستخدام اللغة العربية في منطقة مكة المكرمة، مع بناء شراكات فاعلة مع المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي، وتحفيز استخدام التقنية وتوظيف الابتكار من أجل اللغة العربية.

وقد شهد حفل ملتقى مكة الثقافي، توقيع اتفاقية تعاون بين إمارة منطقة مكة المكرمة ومعهد الإدارة العامة، بهدف تدريب منسوبي الأجهزة الحكومية بالمنطقة على الجوانب اللغوية فيما يخصّ المخاطبات والمراسلات الرسمية بين الجهات، بما يعزز قيمة اللغة العربية في هذا الجانب.

02 أكتوبر 2019 - 3 صفر 1441
05:48 PM

حلقتا نقاش ملتقى مكة الثقافي تثمران عن أكثر من 180 مبادرة

"الدوسري": سيتم فرزها وتقييمها والبدء في تنفيذها

A A A
0
950

أثمرت حلقتا نقاش ملتقى مكة الثقافي في دورته الرابعة تحت شعار "كيف نكون قدوة بلغة القرآن"؛ عن أكثر من 180 مبادرة، والتي عُقدت بحضور أكثر من 200 مشارك من الجنسين يمثلون عددًا من القطاعات الحكومية والأهلية وطلاب وطالبات الجامعات والتعليم العام بمنطقة مكة المكرمة، إلى جانب مثقفين ومهتمين باللغة العربية.

وأوضح المستشار والمشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة مكة المكرمة، سلطان الدوسري؛ أن انطلاقة الملتقى صاحبها عقد حلقتي نقاش هدفتا إلى وضع مبادرات تعزز شعار الملتقى لهذا العام ويتم تنفيذها طيلة الموسم الثقافي، وقد شارك في الأولى مثقفون وأدباء وأكاديميون ومختصون في اللغة العربية، فيما خُصصت الثانية لطلاب وطالبات التعليم العام والجامعي من الجامعات والكليات الحكومية والخاصة، وطلبة معاهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في المنطقة، وأثمر عنها 180 مبادرة سيتم فرزها وتقييمها، ومن ثَمّ البدء في تنفيذها.

وذكر الدوسري أن الملتقى في دورته الحالية يعمل على تحقيق عددٍ من الأهداف التي تركز على جوانب أخلاقية قيمية اجتماعية أسرية، مهارية فنية، علمية تقنية، وثقافية إعلامية؛ وتهدف جميعها إلى تعزيز قيم استخدام اللغة العربية وروح الانتماء لها.

وأضاف أن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الحالية أخذ في الاعتبار أهمية رفع وعي المجتمع تجاه أهمية اللغة العربية وقيمتها، وتقديم منظومة من المبادرات والتشريعات لاستخدام اللغة العربية في منطقة مكة المكرمة، مع بناء شراكات فاعلة مع المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي، وتحفيز استخدام التقنية وتوظيف الابتكار من أجل اللغة العربية.

وقد شهد حفل ملتقى مكة الثقافي، توقيع اتفاقية تعاون بين إمارة منطقة مكة المكرمة ومعهد الإدارة العامة، بهدف تدريب منسوبي الأجهزة الحكومية بالمنطقة على الجوانب اللغوية فيما يخصّ المخاطبات والمراسلات الرسمية بين الجهات، بما يعزز قيمة اللغة العربية في هذا الجانب.