22 اتفاقية بقيمة 23 مليون ريال بملتقى "المنح التنموي" بجامعة حائل

أمير المنطقة: ضِمن دور الجامعات لتطوير القطاع غير الربحي

شهد ملتقى المنح التنموي (مانح)، الذي نظّمته جامعة حائل، أمس الثلاثاء واختتم اليوم الأربعاء، توقيع 22 اتفاقية ومذكرة تفاهم وشراكة برعاية أمير المنطقة، وحضور نائبه، بقيمة تجاوزت 23 مليون ريال.

وأكد أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أن الملتقى يأتي مساهمةً من الجامعة في خدمة المجتمع، عن طريق دعوة الجهات المانحة من أوقاف ومؤسسات ومسؤولية مجتمعية، وتقديم عدد من المشاركات الإثرائية؛ إيمانًا منها بالدور الذي يجب أن تقوم به الجامعات لتطوير القطاع غير الربحي، والشراكة في تحقيق المستهدفات المتعلقة به في برامج رؤية المملكة 2030.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سعد، "أن جامعة حائل وهي تحتضن هذا الملتقى؛ فإننا نأمل أن تخرج التوصيات منه بما يحقق طموحات قيادتنا الرشيدة، وما تقومون به جميعًا هو خير عمل وجهد وتجارة، وستكون حائل -بإذن الله- منصة لمثل هذه الملتقيات التي تعكس دور حائل الفعال".

من جانبه، أكد مدير جامعة حائل، الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات حول تطوير الجهات المانحة، وتأكيد دور الجامعات في تمكين المنح التنموي، وتعزيز الشراكة والتكامل بين الجهات المانحة، والمساهمة في تعزيز المنح التنموي في منطقة حائل.

وأضاف "البراهيم": "يُعقد هذا الملتقى الذي يشارك فيه نخبة من أبرز المتخصصين والعاملين في القطاع غير الربحي، في مرحلة مهمة جدًّا من مراحل التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية بقيادتنا الحكيمة ورؤية طموحة تقود المملكة نحو العالم الأول".

وأردف: "تسعى جامعة حائل بطموح وثّاب ودعم لا محدود من أمير المنطقة ونائبه، إلى تبني برامج وفعاليات تخدم قضايا الوطن المهمة وحاجات مجتمعها المحلي وإحداث أثر ملموس في تطوير جميع قطاعات العمل في المنطقة من خلال شراكات فاعلة ذات نتائج إيجابي".

وقال المستشار في القطاع المانح، سليمان بن محمد الزكري في كلمة المشاركين في الملتقى: "أن مشاركة 34 متحدثًا ومتحدثةً في ثماني جلسات؛ ستقدم بكل تأكيد تعزيزًا للخبرات وتحقيق أهداف الملتقى، والخروج بتوصيات ستقدم النفع على القطاع غير الربحي بمشيئة الله".

وحضر الملتقى الذي أقيم برعاية من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، وأوقاف علي عبدالعزيز الضويان، ومؤسسة عبدالعزيز ومحمد العجيمي الخيرية، مع أمير منطقة حائل، نائبه الأمير فيصل بن فهد بن مقرن.

جامعة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز رؤية المملكة 2030
اعلان
22 اتفاقية بقيمة 23 مليون ريال بملتقى "المنح التنموي" بجامعة حائل
سبق

شهد ملتقى المنح التنموي (مانح)، الذي نظّمته جامعة حائل، أمس الثلاثاء واختتم اليوم الأربعاء، توقيع 22 اتفاقية ومذكرة تفاهم وشراكة برعاية أمير المنطقة، وحضور نائبه، بقيمة تجاوزت 23 مليون ريال.

وأكد أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أن الملتقى يأتي مساهمةً من الجامعة في خدمة المجتمع، عن طريق دعوة الجهات المانحة من أوقاف ومؤسسات ومسؤولية مجتمعية، وتقديم عدد من المشاركات الإثرائية؛ إيمانًا منها بالدور الذي يجب أن تقوم به الجامعات لتطوير القطاع غير الربحي، والشراكة في تحقيق المستهدفات المتعلقة به في برامج رؤية المملكة 2030.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سعد، "أن جامعة حائل وهي تحتضن هذا الملتقى؛ فإننا نأمل أن تخرج التوصيات منه بما يحقق طموحات قيادتنا الرشيدة، وما تقومون به جميعًا هو خير عمل وجهد وتجارة، وستكون حائل -بإذن الله- منصة لمثل هذه الملتقيات التي تعكس دور حائل الفعال".

من جانبه، أكد مدير جامعة حائل، الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات حول تطوير الجهات المانحة، وتأكيد دور الجامعات في تمكين المنح التنموي، وتعزيز الشراكة والتكامل بين الجهات المانحة، والمساهمة في تعزيز المنح التنموي في منطقة حائل.

وأضاف "البراهيم": "يُعقد هذا الملتقى الذي يشارك فيه نخبة من أبرز المتخصصين والعاملين في القطاع غير الربحي، في مرحلة مهمة جدًّا من مراحل التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية بقيادتنا الحكيمة ورؤية طموحة تقود المملكة نحو العالم الأول".

وأردف: "تسعى جامعة حائل بطموح وثّاب ودعم لا محدود من أمير المنطقة ونائبه، إلى تبني برامج وفعاليات تخدم قضايا الوطن المهمة وحاجات مجتمعها المحلي وإحداث أثر ملموس في تطوير جميع قطاعات العمل في المنطقة من خلال شراكات فاعلة ذات نتائج إيجابي".

وقال المستشار في القطاع المانح، سليمان بن محمد الزكري في كلمة المشاركين في الملتقى: "أن مشاركة 34 متحدثًا ومتحدثةً في ثماني جلسات؛ ستقدم بكل تأكيد تعزيزًا للخبرات وتحقيق أهداف الملتقى، والخروج بتوصيات ستقدم النفع على القطاع غير الربحي بمشيئة الله".

وحضر الملتقى الذي أقيم برعاية من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، وأوقاف علي عبدالعزيز الضويان، ومؤسسة عبدالعزيز ومحمد العجيمي الخيرية، مع أمير منطقة حائل، نائبه الأمير فيصل بن فهد بن مقرن.

18 ديسمبر 2019 - 21 ربيع الآخر 1441
02:20 PM

22 اتفاقية بقيمة 23 مليون ريال بملتقى "المنح التنموي" بجامعة حائل

أمير المنطقة: ضِمن دور الجامعات لتطوير القطاع غير الربحي

A A A
0
1,225

شهد ملتقى المنح التنموي (مانح)، الذي نظّمته جامعة حائل، أمس الثلاثاء واختتم اليوم الأربعاء، توقيع 22 اتفاقية ومذكرة تفاهم وشراكة برعاية أمير المنطقة، وحضور نائبه، بقيمة تجاوزت 23 مليون ريال.

وأكد أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أن الملتقى يأتي مساهمةً من الجامعة في خدمة المجتمع، عن طريق دعوة الجهات المانحة من أوقاف ومؤسسات ومسؤولية مجتمعية، وتقديم عدد من المشاركات الإثرائية؛ إيمانًا منها بالدور الذي يجب أن تقوم به الجامعات لتطوير القطاع غير الربحي، والشراكة في تحقيق المستهدفات المتعلقة به في برامج رؤية المملكة 2030.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سعد، "أن جامعة حائل وهي تحتضن هذا الملتقى؛ فإننا نأمل أن تخرج التوصيات منه بما يحقق طموحات قيادتنا الرشيدة، وما تقومون به جميعًا هو خير عمل وجهد وتجارة، وستكون حائل -بإذن الله- منصة لمثل هذه الملتقيات التي تعكس دور حائل الفعال".

من جانبه، أكد مدير جامعة حائل، الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات حول تطوير الجهات المانحة، وتأكيد دور الجامعات في تمكين المنح التنموي، وتعزيز الشراكة والتكامل بين الجهات المانحة، والمساهمة في تعزيز المنح التنموي في منطقة حائل.

وأضاف "البراهيم": "يُعقد هذا الملتقى الذي يشارك فيه نخبة من أبرز المتخصصين والعاملين في القطاع غير الربحي، في مرحلة مهمة جدًّا من مراحل التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية بقيادتنا الحكيمة ورؤية طموحة تقود المملكة نحو العالم الأول".

وأردف: "تسعى جامعة حائل بطموح وثّاب ودعم لا محدود من أمير المنطقة ونائبه، إلى تبني برامج وفعاليات تخدم قضايا الوطن المهمة وحاجات مجتمعها المحلي وإحداث أثر ملموس في تطوير جميع قطاعات العمل في المنطقة من خلال شراكات فاعلة ذات نتائج إيجابي".

وقال المستشار في القطاع المانح، سليمان بن محمد الزكري في كلمة المشاركين في الملتقى: "أن مشاركة 34 متحدثًا ومتحدثةً في ثماني جلسات؛ ستقدم بكل تأكيد تعزيزًا للخبرات وتحقيق أهداف الملتقى، والخروج بتوصيات ستقدم النفع على القطاع غير الربحي بمشيئة الله".

وحضر الملتقى الذي أقيم برعاية من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، وأوقاف علي عبدالعزيز الضويان، ومؤسسة عبدالعزيز ومحمد العجيمي الخيرية، مع أمير منطقة حائل، نائبه الأمير فيصل بن فهد بن مقرن.