شراكة استراتيجية بين وزارة الاتصالات و"جولي شيك" لدعم التحول الرقمي

الشركة تعلن ضخ استثمارات جديدة على هامش فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وشركة جولي شيك، المنصة العالمية الرائدة في التسوق عبر الإنترنت، مذكرة تفاهم للتعاون في الاتصالات وتقنية المعلومات، وتعزيز التبادل المعرفي؛ حيث تعتزم الشركة ضخ استثمارات جديدة في المملكة؛ لتعزيز جهودها بشكل شامل في بناء منظومة رقمية متكاملة محلية؛ في إطار التزامها بتعزيز الشراكات المحلية مع الجهات المعنية بما فيها الهيئات الحكومية.

وقّع مذكرة التفاهم الدكتور/ أحمد الثنيان وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لصناعة التقنية والقدرات الرقمية، والسيد/ آرون لي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة جولي شيك، بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي؛ وذلك على هامش مشاركة الشركة في الدورة الثالثة من مبادرة "مستقبل الاستثمار"، التي تنعقد في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر في مدينة الرياض، تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وبرئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد.

وتعمل "جولي شيك" في إطار دعم التحول التقني، على التوسع في الأسواق السعودية؛ للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في القطاعات الرقمية، والذي سيكون له فوائد تعود على تحول الاقتصادي السعودي والتنمية الاجتماعية والتعاون المشترك السعودي الصيني.

وقال الدكتور أحمد الثنيان: إن هذه الخطوة تأتي في ظل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتعاون البنّاء بين الشركة والحكومة السعودية؛ في ظل تَسارع خطى المملكة نحو تحقيق مستهدفات "رؤية 2030"؛ مُثنيًا على نموذج العمل المتطور لشركة جولي شيك في المملكة، والذي يشهد نموًّا متسارعًا، تُوّج بضخ الشركة لاستثمارات كبيرة؛ مؤكدًا أن الوزارة ستقدم كل الدعم والمساندة لتوسعات الشركة في المملكة.

وأشار إلى أن عمليات الشركة تُعَد ثمرة ناجحة للتعاون الاستراتيجي بين البلدين، ونموذجًا مهمًّا للأعمال الصينية في المملكة المعتمد على الكوادر البشرية السعودية والبنية التحتية والتقنية المتنامية.

ومن جانبه أشاد السيد/ آرون لي، بالشراكة الاستراتيجية بين الشركة والحكومة السعودية، التي توجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات؛ معبرًا عن تقديره للدعم السعودي الكبير لعمليات الشركة، ومؤكدًا أن الشركة تعمل وفق رؤية استراتيجية مستدامة تعتمد على التوسع والتطوير المستمر لعملياتها؛ لتصبح المملكة منصة انطلاق إقليمية للشركة في المنطقة.

وأضاف: "نفّذت شركتنا وعودها المستقبلية بالتوسع والتطوير المستمر لعملياتها في المملكة، وقدمت مساهمات كبيرة لتعزيز الاقتصاد السعودي، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية، وسنواصل العمل الجادّ لتفعيل بيئة الأعمال الفريدة في المملكة كنافذة إشعاع لمنظومة متكاملة للتجارة الإلكترونية في المنطقة".

وبناءً على الاتفاقية؛ فإن "جولي شيك" ستشارك آليات التقنية المبتكرة مع الوزارة، وتبذل جهودًا مكثفة لرفع مستوى وظائف المستودعات المحلية وزيادة سعة التسليم، وتوسيع شبكة التوصيل الوطنية، وتنوي الشركة التوسع بتدابير تيسير الخدمات اللوجستية؛ بهدف رفع مستوى وظائف المستودعات والحصول على تراخيص تسليم الميل الأخير (LMD)، بالتنسيق مع الجهات التنظيمية، كما تحرز الشركة تقدمًا ثابتًا في البنية التحتية لـ"Fintech" في المملكة كواحدة من أعمدتها لإنشاء النظام البيئي الرقمي المحلي، من خلال الترويج لحلول الدفع الرقمية التي توفرها منصة الشركة للدفع الإلكتروني "جولي بي"، ومن جانبها ستوفر الوزارة الدعم لجهود "جولي بي".

وتعمل جولي شيك على زيادة توطين جودة الخدمات المقدمة عبر إنشاء مركز اتصال لخدمة العملاء في المملكة على عدة مراحل، بالإضافة إلى بناء البنية التحتية للبيانات الضخمة؛ بهدف بناء بنية تحتية رقمية متكاملة في مجالات متعددة منها البيانات الضخمة والحوسبة السحابية لتوفير الخدمات والتطبيقات المتنوعة في المملكة خلال الثلاث سنوات القادمة؛ لدعم عملية التحول الاقتصادي الرقمي في السعودية.

وتستضيف مبادرة "مستقبل الاستثمار 2019" 4000 مشارك من 30 دولة، و250 متحدثًا من أبرز القادة والخبراء في العالم.

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات جولي شيك التحول الرقمي
اعلان
شراكة استراتيجية بين وزارة الاتصالات و"جولي شيك" لدعم التحول الرقمي
سبق

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وشركة جولي شيك، المنصة العالمية الرائدة في التسوق عبر الإنترنت، مذكرة تفاهم للتعاون في الاتصالات وتقنية المعلومات، وتعزيز التبادل المعرفي؛ حيث تعتزم الشركة ضخ استثمارات جديدة في المملكة؛ لتعزيز جهودها بشكل شامل في بناء منظومة رقمية متكاملة محلية؛ في إطار التزامها بتعزيز الشراكات المحلية مع الجهات المعنية بما فيها الهيئات الحكومية.

وقّع مذكرة التفاهم الدكتور/ أحمد الثنيان وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لصناعة التقنية والقدرات الرقمية، والسيد/ آرون لي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة جولي شيك، بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي؛ وذلك على هامش مشاركة الشركة في الدورة الثالثة من مبادرة "مستقبل الاستثمار"، التي تنعقد في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر في مدينة الرياض، تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وبرئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد.

وتعمل "جولي شيك" في إطار دعم التحول التقني، على التوسع في الأسواق السعودية؛ للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في القطاعات الرقمية، والذي سيكون له فوائد تعود على تحول الاقتصادي السعودي والتنمية الاجتماعية والتعاون المشترك السعودي الصيني.

وقال الدكتور أحمد الثنيان: إن هذه الخطوة تأتي في ظل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتعاون البنّاء بين الشركة والحكومة السعودية؛ في ظل تَسارع خطى المملكة نحو تحقيق مستهدفات "رؤية 2030"؛ مُثنيًا على نموذج العمل المتطور لشركة جولي شيك في المملكة، والذي يشهد نموًّا متسارعًا، تُوّج بضخ الشركة لاستثمارات كبيرة؛ مؤكدًا أن الوزارة ستقدم كل الدعم والمساندة لتوسعات الشركة في المملكة.

وأشار إلى أن عمليات الشركة تُعَد ثمرة ناجحة للتعاون الاستراتيجي بين البلدين، ونموذجًا مهمًّا للأعمال الصينية في المملكة المعتمد على الكوادر البشرية السعودية والبنية التحتية والتقنية المتنامية.

ومن جانبه أشاد السيد/ آرون لي، بالشراكة الاستراتيجية بين الشركة والحكومة السعودية، التي توجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات؛ معبرًا عن تقديره للدعم السعودي الكبير لعمليات الشركة، ومؤكدًا أن الشركة تعمل وفق رؤية استراتيجية مستدامة تعتمد على التوسع والتطوير المستمر لعملياتها؛ لتصبح المملكة منصة انطلاق إقليمية للشركة في المنطقة.

وأضاف: "نفّذت شركتنا وعودها المستقبلية بالتوسع والتطوير المستمر لعملياتها في المملكة، وقدمت مساهمات كبيرة لتعزيز الاقتصاد السعودي، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية، وسنواصل العمل الجادّ لتفعيل بيئة الأعمال الفريدة في المملكة كنافذة إشعاع لمنظومة متكاملة للتجارة الإلكترونية في المنطقة".

وبناءً على الاتفاقية؛ فإن "جولي شيك" ستشارك آليات التقنية المبتكرة مع الوزارة، وتبذل جهودًا مكثفة لرفع مستوى وظائف المستودعات المحلية وزيادة سعة التسليم، وتوسيع شبكة التوصيل الوطنية، وتنوي الشركة التوسع بتدابير تيسير الخدمات اللوجستية؛ بهدف رفع مستوى وظائف المستودعات والحصول على تراخيص تسليم الميل الأخير (LMD)، بالتنسيق مع الجهات التنظيمية، كما تحرز الشركة تقدمًا ثابتًا في البنية التحتية لـ"Fintech" في المملكة كواحدة من أعمدتها لإنشاء النظام البيئي الرقمي المحلي، من خلال الترويج لحلول الدفع الرقمية التي توفرها منصة الشركة للدفع الإلكتروني "جولي بي"، ومن جانبها ستوفر الوزارة الدعم لجهود "جولي بي".

وتعمل جولي شيك على زيادة توطين جودة الخدمات المقدمة عبر إنشاء مركز اتصال لخدمة العملاء في المملكة على عدة مراحل، بالإضافة إلى بناء البنية التحتية للبيانات الضخمة؛ بهدف بناء بنية تحتية رقمية متكاملة في مجالات متعددة منها البيانات الضخمة والحوسبة السحابية لتوفير الخدمات والتطبيقات المتنوعة في المملكة خلال الثلاث سنوات القادمة؛ لدعم عملية التحول الاقتصادي الرقمي في السعودية.

وتستضيف مبادرة "مستقبل الاستثمار 2019" 4000 مشارك من 30 دولة، و250 متحدثًا من أبرز القادة والخبراء في العالم.

31 أكتوبر 2019 - 3 ربيع الأول 1441
10:01 AM

شراكة استراتيجية بين وزارة الاتصالات و"جولي شيك" لدعم التحول الرقمي

الشركة تعلن ضخ استثمارات جديدة على هامش فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار

A A A
3
4,727

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وشركة جولي شيك، المنصة العالمية الرائدة في التسوق عبر الإنترنت، مذكرة تفاهم للتعاون في الاتصالات وتقنية المعلومات، وتعزيز التبادل المعرفي؛ حيث تعتزم الشركة ضخ استثمارات جديدة في المملكة؛ لتعزيز جهودها بشكل شامل في بناء منظومة رقمية متكاملة محلية؛ في إطار التزامها بتعزيز الشراكات المحلية مع الجهات المعنية بما فيها الهيئات الحكومية.

وقّع مذكرة التفاهم الدكتور/ أحمد الثنيان وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لصناعة التقنية والقدرات الرقمية، والسيد/ آرون لي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة جولي شيك، بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي؛ وذلك على هامش مشاركة الشركة في الدورة الثالثة من مبادرة "مستقبل الاستثمار"، التي تنعقد في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر في مدينة الرياض، تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وبرئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد.

وتعمل "جولي شيك" في إطار دعم التحول التقني، على التوسع في الأسواق السعودية؛ للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في القطاعات الرقمية، والذي سيكون له فوائد تعود على تحول الاقتصادي السعودي والتنمية الاجتماعية والتعاون المشترك السعودي الصيني.

وقال الدكتور أحمد الثنيان: إن هذه الخطوة تأتي في ظل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتعاون البنّاء بين الشركة والحكومة السعودية؛ في ظل تَسارع خطى المملكة نحو تحقيق مستهدفات "رؤية 2030"؛ مُثنيًا على نموذج العمل المتطور لشركة جولي شيك في المملكة، والذي يشهد نموًّا متسارعًا، تُوّج بضخ الشركة لاستثمارات كبيرة؛ مؤكدًا أن الوزارة ستقدم كل الدعم والمساندة لتوسعات الشركة في المملكة.

وأشار إلى أن عمليات الشركة تُعَد ثمرة ناجحة للتعاون الاستراتيجي بين البلدين، ونموذجًا مهمًّا للأعمال الصينية في المملكة المعتمد على الكوادر البشرية السعودية والبنية التحتية والتقنية المتنامية.

ومن جانبه أشاد السيد/ آرون لي، بالشراكة الاستراتيجية بين الشركة والحكومة السعودية، التي توجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات؛ معبرًا عن تقديره للدعم السعودي الكبير لعمليات الشركة، ومؤكدًا أن الشركة تعمل وفق رؤية استراتيجية مستدامة تعتمد على التوسع والتطوير المستمر لعملياتها؛ لتصبح المملكة منصة انطلاق إقليمية للشركة في المنطقة.

وأضاف: "نفّذت شركتنا وعودها المستقبلية بالتوسع والتطوير المستمر لعملياتها في المملكة، وقدمت مساهمات كبيرة لتعزيز الاقتصاد السعودي، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية، وسنواصل العمل الجادّ لتفعيل بيئة الأعمال الفريدة في المملكة كنافذة إشعاع لمنظومة متكاملة للتجارة الإلكترونية في المنطقة".

وبناءً على الاتفاقية؛ فإن "جولي شيك" ستشارك آليات التقنية المبتكرة مع الوزارة، وتبذل جهودًا مكثفة لرفع مستوى وظائف المستودعات المحلية وزيادة سعة التسليم، وتوسيع شبكة التوصيل الوطنية، وتنوي الشركة التوسع بتدابير تيسير الخدمات اللوجستية؛ بهدف رفع مستوى وظائف المستودعات والحصول على تراخيص تسليم الميل الأخير (LMD)، بالتنسيق مع الجهات التنظيمية، كما تحرز الشركة تقدمًا ثابتًا في البنية التحتية لـ"Fintech" في المملكة كواحدة من أعمدتها لإنشاء النظام البيئي الرقمي المحلي، من خلال الترويج لحلول الدفع الرقمية التي توفرها منصة الشركة للدفع الإلكتروني "جولي بي"، ومن جانبها ستوفر الوزارة الدعم لجهود "جولي بي".

وتعمل جولي شيك على زيادة توطين جودة الخدمات المقدمة عبر إنشاء مركز اتصال لخدمة العملاء في المملكة على عدة مراحل، بالإضافة إلى بناء البنية التحتية للبيانات الضخمة؛ بهدف بناء بنية تحتية رقمية متكاملة في مجالات متعددة منها البيانات الضخمة والحوسبة السحابية لتوفير الخدمات والتطبيقات المتنوعة في المملكة خلال الثلاث سنوات القادمة؛ لدعم عملية التحول الاقتصادي الرقمي في السعودية.

وتستضيف مبادرة "مستقبل الاستثمار 2019" 4000 مشارك من 30 دولة، و250 متحدثًا من أبرز القادة والخبراء في العالم.